الاتحاد

الإمارات

الحنطوبي: تطبيق الضوابط كشف الخلل في أنشطة بعض شركات الأمن الخاصة


عبدالرحيم عسكر:
أكد الرائد أحمد الحنطوبي رئيس قسم شركات الأمن الخاصة ان الضوابط الخاصة بعمل هذه الشركات وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية كشفت الخلل في انشطة بعض شركات الامن الخاصة·
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الرائد أحمد الحنطوبي رئيس قسم شركات الأمن الخاصة بحضور بيترجون دارسي خبير الخارجية بالقسم وأوضح الحنطوبي أن تطبيق الضوابط خلال السنتين الماضيتين كشف عن وجود خلل ومستجدات بحاجة إلى أن تواكب التطور الموجود في المجتمع ومحاولة سد الثغرات التي بدأت تظهر بفضل تطبيق الضوابط الجديدة·
وأضاف الحنطوبي أن قسم شركات الأمن الخاصة اتخذ قراراً باغلاق ثلاث شركات مرخصة بسبب عدم التزامها بالضوابط والقوانين التي وضعها القسم خلال الفترة السابقة منوهاً إلى أنه تم وضع آلية لمتابعة عقود الشركات وأوضاع العمال· وقال رئيس قسم شركات الأمن الخاصة أنه تم تعديل الضوابط بالنسبة لأنشطة الشركات الأمنية ومن أهم هذه الضوابط هي السماح للضباط المتقاعدين من ضباط القوات المسلحة وجهاز الشرطة والأمن بالحصول على عضوية جمعية أمنية بهدف دعم الشركات الأمنية واعطاء المجال لأبناء الدولة لتفعيل هذا النشاط، وينص التعديل الثاني على القوانين المتعلقة بالشركات الأمنية وحراس الأمن حيث تم الفصل بين مخالفة الشركة وحارس الأمن بحيث في حال مخالفة حارس الأمن يتم مخالفته في المرة الأولى بـ500 درهم وفي حال ارتكابها المخالفة للمرة الثانية يخالف بـ1500 درهم وفي المرة الثالثة يتم سحب الرخصة الأمنية منه وابعاده· وأما بالنسبة للشركات غير المرخصة والتي تزاول مثل هذا النشاط بدون التسجيل في قسم شركات الأمن الخاصة تفرض عليها غرامة مالية قدرها (20 ألف درهم) و(50 ألف) في المرة الثانية حيث ان هذه الشركات تمارس عملها بدون ضوابط وشروط شركات الأمن·
وأوضح الحنطوبي إلى أن وزارة الداخلية وضعت آلية باصدار تأشيرة الحارس الأمني للشركات الأمنية المرخصة فقط وعدم منحها تأشيرات للزيارة تجنباً للمخالفة القانونية·
وأشار الحنطوبي إلى ان مشروع قانون شركات الأمن الخاصة الاتحادي من قبل وزارة الداخلية تمت دراسته على ان تتخذ اجراءات اعتماده من قبل مجلس الوزراء تمهيداً لصدوره في عام 2006م، منوهاً إلى ان القسم عمل على تطوير عملية الاختبارات لحراس الأمن حيث تم الانتقال من نظام الورق العادي إلى النظام الإلكتروني، وهو ما ساعد على توفير الوقت والجهد في العملية التدريبية·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعزي خادم الحرمين بوفاة الأمير بندر بن محمد