الاتحاد

الرئيسية

قمة السعادة

جرافيك اليوم العالمي للسعادة

جرافيك اليوم العالمي للسعادة

ما بين الأمل والإنسانية والتسامح تواصل مسيرة الإمارات رحلتها لتتوقف فوق كل القمم، في الإنجاز والتنمية والرخاء والرفاهية والإبداع والعمل والحكمة، حتى تربعت الدولة اليوم فوق قمة السعادة في كل المؤشرات، بالعطاء والمبادرات والمواقف والأفكار والبصمات الإيجابية التي تزين وجه العالم في المجالات كافة.
فالدولة التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، على العطاء والتلاحم والوفاء تدرك أن الحب يصنع المستحيل ويختصر المسافات، ويسقط الحواجز ويشطب حدود الجغرافيا ويحول العالم إلى واحة للسعادة.
يزورنا يوم السعادة والوطن يعيش بكل مشاعره وأحاسيسه حالة من الحب بألوان الفجر والفخر معاً، من عام التسامح إلى دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، إلى مبادرة صناع الأمل.
فالسعادة هنا ليست شعاراً، ولكنها أسلوب حياة تراها مع شروق شمس كل يوم فوق الوجوه وفي العيون وداخل القلوب، تراها مع كل حلم يتحقق أو إنجاز جديد أو مبادرة استثنائية، أو لمسة فوق جبين الإنسانية.
تراها وأنت تشاهد صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحتضن الطفل علي سيف في افتتاح الأولمبياد الخاص بمشاعر الأب وقلب الإنسان ورؤية القائد وحنان الأخ وحكمة المعلم.
تلك هي السعادة في أجمل صورها.
كل عام والإمارات والعالم في قمة السعادة.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

الرئيس العراقي: لن تكون بلادنا منطلقاً للاعتداء على أي دولة