الاتحاد

عربي ودولي

طهران تنتظر سلوك أوباما وتطالبه بعدم ترديد الاتهامات

طلبت إيران من الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما أمس ألا يكرر ما تصفه بـ''الاتهامات الكاذبة'' التي ترددها إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته جورج بوش ضد طهران· وتتهم الولايات المتحدة إيران بالسعي إلى تطوير أسلحة نووية وقاد بوش الذي تنتهي فترة رئاسته في 20 الجاري حملة دولية لفرض عزلة على إيران· وتنفي طهران تلك الاتهامات·
وألمح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي إلى أن طهران سترد ''بالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب'' على أي تغيير في موقف واشنطن من طهران التي تخوض مواجهة مع الغرب حول برنامجها النووي المثير للجدل· وفي الأسبوع الماضي قال أوباما الذي يتسلم الرئاسة من بوش يوم 20 يناير الحالي، إنه يرى في إيران ''خطراً حقيقياً'' لكنه قال إنه سينتهج نهجاً مختلفاً ازاء إيران يركز على احترام الشعب الإيراني ويحدد ما تنتظره واشنطن من زعمائه· وفي تحول عن سياسة بوش قال أوباما إنه سيسعى إلى التعامل مع إيران موضحاً أنه مستعد ليعرض عليها حوافز اقتصادية مقابل وقف برنامجها النووي لكنه قال أيضاً إنه قد تفرض عقوبات أشد على طهران إذا رفضت·
داخليا، أفادت مصادر عليمة أن الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي سيعقد جلسة مع المرشد الأعلى علي خامنئي لمناقشته حول اقتراحات تقدم بها الأول تقضي بضرورة إجراء إصلاحات على منصب الرئاسة ومنها توسيع صلاحيات الرئيس في المستقبل

اقرأ أيضا

بوتن يؤكد استعداد روسيا "لاستعادة العلاقات الكاملة" مع أوكرانيا