الاتحاد

الإمارات

الانتهاء من إعداد برنامج الاحتفال بأسبوع المرور

الــزعــابي: عــروض مســرحيــة وتراثية وبرنـامــج مسـابقات للتوعيــة
عبدالرحيم عسكر:
أعلن العقيد غيث حسن الزعابي مدير إدارة المرور والترخيص بشرطة أبوظبي رئيس اللجنة الفرعية المنظمة لأسبوع المرور الواحد والعشرين أنه تم الانتهاء من الإعداد للاحتفال بأسبوع المرور، تحت شعار ( سياقتك دليل أخلاقك) من الثاني عشر وحتى الثامن عشر من الشهر الجاري·
وأكد العقيد غيث الزعابي أن الاحتفال بأسبوع المرور في كل عام هو تعبير عن حرص القيادة واهتمامها بسلامة وأمن مستخدمي الطريق ، حيث أصبح هذا الاحتفال رمزاً تتجسد من خلاله الأهداف الرامية إلى الحد من أخطار الحوادث المرورية وما تخلفه من ضحايا وخسائر تطال الجميع، وتؤثر في القوة البشرية والاقتصادية للمجتمع، حيث تهدف الفعاليات إلى رفع درجة الوعي والإدراك المروري لدى الجمهور وتعريفهم بأهمية الالتزام بنظم وقواعد المرور للمحافظة على سلامتهم وغيرهم من مستخدمي الطريق·
وقد ذكر العقيد الزعابي أنه سيتم افتتاح فعاليات الاحتفال بأسبوع المرور يوم السبت الموافق 12/3 في مركز المارينا التجاري، حيث ستتنوع الفعاليات من عروض مسرحية وبرنامج مسابقات ثقافية وعروض موسيقية تراثية ، كما ستقام قرية مرورية للأطفال مجهزة بالعربات واللوحات المرورية وخطوط المشاة، وذلك لتعليم الأطفال احترام قواعد وقوانين المرور وضرورة التحلي بروح أخلاقية عالية أثناء القيادة·
وأضاف أن الفعاليات ستشمل إقامة معرض تشارك فيه جهات مختلفة منها عدد من إدارات وأقسام القيادة العامـــة لشــــرطة أبوظبي وغيرها من الجهات الأخرى· وسيتم تزويد المعرض بدورية مرور حديثة ودراجة مرورية وجهاز حاسب آلي للاستعلام عن المخالفات المرورية، وسيتاح للجمهور دفع مخالفاتهم عن طريق بطاقات الائتمان·
كما سيخصص ركن لمرسم متنوع يشتمل على مسابقة الرسم للأطفال ذات الجوائز القيمة، والمرسم الالكتروني بواسطة الحاسب الآلي بالإضافة إلى التصوير الفوري بواسطة الحاسب الآلي·
ومن جانب آخر ستعقد محاضرات ثقافية توعوية من قبل ضباط المرور لطلبة وطالبات المدارس والجامعات والمعاهد لنشر الوعي المروري بين هذه الفئات بالإضافة إلى محاضرات موجهة لسائقي مواصلات الإمارات، كما سيتم تشكيل فريق لزيارة مصابي الحوادث في المستشفيات وزيارة المدارس بمختلف المراحل لنشر التوعية المرورية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم