صحيفة الاتحاد

دنيا

إدمان «الشاشات» يعطل الحياة

أبوظبي (الاتحاد)

حذرت عالمة نفس بريطانية من الاستخدام المُفرط للهواتف المحمولة.
وحللت الدكتورة كيكي ليوتنر، من كلية لندن الجامعية، دراسة حول استخدام شاشات الهواتف الذكية شارك بها 2000 شخص، حيث وجدت نتائج مثيرة للقلق، بسبب التأثير السلبي للوقت الذي يقضيه الأشخاص أمام شاشاتهم على سلوكهم وعلاقاتهم ومستويات تركيزهم، إلى جانب فقدانهم التواصل مع العالم الحقيقي.
ووفقاً للدراسة التي أجرتها شركة «Encore Tickets»؛ الشركة الرائدة في توفير تذاكر الفعاليات في المملكة المتحدة، يقضي الفرد البريطاني بالمتوسط ست ساعات خلال العطلات الأسبوعية محدقاً بالشاشات الإلكترونية، بما فيها الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وأجهزة الكمبيوتر والتلفاز.
وبحسب موقع «mirror»، يقضي ما يقارب ربع السكان ما يزيد على 10 ساعات يومياً، وهم يلصقون وجوههم ببضع بوصات من الشاشات الإلكترونية، كما يعيشون معظم اليوم في العالم الرقمي بدلاً التجارب الحية مثل الحفلات الموسيقية والمسرح.
كما وجدت الدراسة أن تسعة من أصل 10 بريطانيين يقولون إن الشاشات أصبحت جزءاً ضرورياً من حياتهم اليومية. وأكد أكثر من ثلث المشاركين بالدراسة أنهم لا يستطيعون العيش من دون الشاشات.