واشنطن (رويترز) قالت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية، إن عدد الطائرات من دون طيار في الولايات المتحدة سيزيد بشكل كبير خلال السنوات الخمس المقبلة. تأتي الزيادة بعد أن طبقت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في 2016 قواعد جديدة أجازت استخدام طائرات صغيرة من دون طيار تحلق على ارتفاعات منخفضة للأغراض التعليمية والبحثية والأغراض التجارية الروتينية. ولا يزال صناع السياسة يناقشون السماح بتوسع كبير في استخدام الطائرات من دون طيار لأنشطة مثل توزيع البضائع، حيث ستحلق الطائرات بعيداً عن أعين مشغلها. وقالت الإدارة، إن تقديراتها تشير إلى أن أسطولاً صغيراً من طائرات الهواة الصغيرة من دون طيار سيزيد بأكثر من ثلاثة أمثال من نحو 1.1 مليون طائرة في 2016 إلى 3.5 مليون طائرة بحلول 2021. وتقدر الإدارة أيضاً أن أسطول الطائرات التجارية من دون طيار سيزيد من 42 ألفاً في نهاية 2016 إلى نحو 442 ألفا بحلول 2021. وقالت وكالة سلامة الطيران، إنه قد يكون هناك ما يصل إلى 1.6 مليون طائرة تجارية من دون طيار مستخدمة بحلول 2021. وقالت إدارة الطيران أمس الأول، إن الاختلاف الرئيسي في تقديراتها لزيادة استخدام الطائرات التجارية من دون طيار يرتكز على «أي مدى ستتطور البيئة التنظيمية بما يمكن من زيادة انتشار الاستخدام الروتيني (للطائرات من دون طيار) في الأغراض التجارية».