الاتحاد

الإمارات

صيانة عاجلة للبناية السكنية المتضررة في رأس الخيمة

البناية المتضررة بسبب الأحوال الجوية (تصوير: راميش)

البناية المتضررة بسبب الأحوال الجوية (تصوير: راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أجرت الجهات المعنية في إمارة رأس الخيمة معاينة للبناية السكنية التي تعرضت لسقوط أجزاء إسمنتية منها، وذلك يوم أمس الأول نتيجة تأثرها بحالة عدم استقرار الطقس وسقوط الأمطار الغزيرة، التي استدعت إلى إخلائها من السكان.
وأكد صاحب البناية السكنية، حرصه على تنفيذ أعمال الصيانة المطلوبة للبناية التي يبلغ عمرها نحو 30 عاماً للحفاظ على السكان المتواجدين في الشقق السكنية التي يصل عددها إلى 10 شقق.
وذكر أن ما تعرضت له البناية من تساقط كتل إسمنتية في أجزاء منها جاء ذلك بفعل الحالة المتقلبة للطقس، حيث شهدت الإمارة تساقطا لكميات غزيرة وشديدة لمياه الأمطار فضلاً عن هبوب الرياح الشديدة السرعة وما صاحبها من حالة غير مستقرة أثرت على ذلك.
وكشف عن أنه تواصل مع الجهات المختصة في الإمارة ممثلة في دائرة بلدية رأس الخيمة وغيرها من الجهات، التي أقرت أهمية عمل صيانة شاملة وعاجلة لمختلف مرافق البناية، ومن ثم التحقق من ملاءمتها للسكن وعدم تسببها في أي ضرر ممكن للسكان بعد الانتهاء التام من أعمال البناء والتشييد المطلوبة.
وأشار إلى أن أصحاب الشقق متواجدون حالياً في الشقق السكنية التي تم إيواؤهم فيها من قبل الهلال الأحمر، مؤكداً سعيه إلى تنفيذ أعمال الصيانة التي يحتاج إليها المبنى من قبل الشركة المتخصصة لعودة أصحابها للسكن فيها مجدداً بعد توفيرها أهم اشتراطات الأمن والسلامة.
من جهتها، واصلت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة توجيه الدوريات الشرطية للتواجد في موقع البناية السكنية وتطويق المنطقة المتضررة من حادث سقوط الكتل الإسمنتية وذلك لمنع مرور أصحاب المركبات والأفراد ضمن حدودها، حفاظاً على أرواح الجميع من خطر التعرض إلى المخاطر.
إلى جانب ذلك، ترأس العميد عبد الله خميس الحديدي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، اجتماع فريق سرعة الاستجابة في مواجهة الكوارث الطبيعية ورفع الجاهزية، لضمان الاستعداد والتأهب لمواجهة أي طارئ محتمل، بحضور أعضاء فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلّي برأس الخيمة.
وأشاد بالجهود المبذولة من قبل أعضاء فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلّي برأس الخيمة، الذي بذل جهوداً جبارة، يوم أمس الأول جراء هطول الأمطار الغزيرة، مقدماً الدعم اللازم لجمهور الإمارة.
وناقش في الاجتماع الجاهزية والاستعداد وكافة الإجراءات والتدابير الأمنية التي اتخذها فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلّي، لانقاذ (10) عوائل بلغ عددهم مجموع (49) شخصاً ممن يسكنون في البناية السكنية التي تعرضت لانهيار وسقوط أجزاء منها.
وذكر أنه فور ورود البلاغ توجهت فرق شرطة رأس الخيمة والدفاع المدني والإسعاف والإنقاذ، والطوارئ والأزمات والكوارث والخدمات العامة والهلال الأحمر، إلى موقع البلاغ وتقديم الدعم اللازم للمتضررين، ولم تنتج أي خسائر بشرية، كما تمت مناقشة عملية الإخلاء والإطلاع على آلية تنفيذ خطة الإسكان الطارئ، بالتنسيق مع عدد من الجهات، ونقل المتضررين إلى أحد فنادق الإمارة للإقامة فيها، حتى يتم تقييم البناء والتأكد من صلاحيته وسلامته للسكن مجدداً.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"