صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات التاسعة عالمياً في الصادرات وإعادة تصدير سلع الصنـاعـــات الإبـداعــية

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت صادرات العالم من سلع الصناعات الإبداعية نحو 538 مليار دولار خلال 2015، لتستحوذ على ما نسبته 3.3% من مجمل صادرات العالم السلعية. وتحتل دولة الإمارات المرتبة التاسعة عالمياً لمجموع الصادرات وإعادة التصدير من سلع الصناعات الإبداعية بقيمة وصلت إلى 16.1 مليار دولار وتشكل ما نسبته 3% من مجمل صادرات العالم من السلع الإبداعية، فيما بلغ إجمالي قيمة التجارة الخارجية للدولة من سلع الصناعات الإبداعية نحو 30.7 مليار دولار خلال 2015 وتشكل ما نسبته 7% من إجمالي تجارة الإمارات غير النفطية.

جاء ذلك في دراسة أصدرتها إدارة التحليل والمعلومات التجارية والصناعية بوزارة الاقتصاد والمتعلقة بالتجارة الخارجية للإمارات العربية المتحدة من سلع الصناعات الإبداعية، في إطار الدور المحوري الذي تقوم به وزارة الاقتصاد في تحليل ونشر ما يتعلق بالاقتصاد الوطني ومنها التجارة الخارجية غير النفطية.

وتعرف الصناعات الإبداعية، وفق «الأونكتاد»، على أنها «دورات خلق وإنتاج وتوزيع السلع والخدمات التي تستخدم الإبداع ورأس المال الفكري كمدخلات رئيسة»، وشهدت السنوات الماضية قفزة كبيرة في الصناعات القائمة على المعرفة عالمياً، ومنها الصناعات الإبداعية أحد مكونات اقتصاد المعرفة، خاصة أن الصناعات الإبداعية أصبحت عنصراً مهماً للتنافسية الاقتصادية للدول لمساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي وخلق الوظائف الجديدة.

وبين الصناعات الإبداعية، المجوهرات وأجزاؤها ومصنوعاتها، والعطور، والألمنيوم، والمنسوجات والسجاد، والأثاث، والمنتجات الخزفية والسيراميك، ومستحضرات التجميل، ومنتجات زجاجية، ومواد إعلانية، والثريات، والحقائب وغيرها.

وأشارت الدراسة إلى أن صادرات العالم من سلع الصناعات الإبداعية اقتربت من 538 مليار دولار خلال 2015. وتشكل ما نسبته 3.3% من مجمل صادرات العالم السلعية، ومتوسط نمو في القيمة خلال السنوات الخمس الماضية في هذه السلع تحديداً ما نسبته تقترب من 5%.

وبينت الدراسة أن الصين والولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا، وبريطانيا وألمانيا وفرنسا تعتبر من أهم الدول المصدرة لسلع الصناعات الإبداعية خلال عام 2015 حيث تشكل الدول العشرة الأهم 73.7% من إجمالي صادرات العالم من سلع الصناعات الإبداعية خلال عام 2015 وتعتبر الصين صاحبة أكبر حصة وتشكل صادراتها إلى العالم 32% من إجمالي صادرات دول العالم خلال 2015.

وأشارت الدراسة إلى تركز الواردات العالمية من سلع الصناعات الإبداعية خلال عام 2015 في 10 دول وبنسبة 60.8% من إجمالي الواردات العالمية وتأتي أميركا أولا مستحوذة على 21.9%، وبريطانيا ثانياً، وهونج كونج - الصين ثالثاً، تليها ألمانيا. وفرنسا، وسويسرا، واليابان.

مكانة الإمارات عالمياً

ووفق بيانات التجارة المباشرة وتجارة المناطق الحرة لمجموع الصادرات وإعادة التصدير من سلع الصناعات الإبداعية تأتي في المرتبة التاسعة عالمياً وبقيمة وصلت إلى 16.1 مليار دولار وتشكل ما نسبته 3% من مجمل صادرات العالم من السلع الإبداعية.

وتقدر قيمة صادرات الدول العربية لعام 2015، بحسب مركز التجارة العالمي بما قيمته تقترب من 21 مليار دولار.

وإذا تم حساب نسبة مساهمة الصادرات الإبداعية لإجمالي صادرات أهم 10 دول نجد أن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى ضمن هذه الدول وبنسبة مساهمة تتجاوز 10% من إجمالي صادراتها غير النفطية وإعادة تصدير خلال 2015 متفوقة على كل من إيطاليا 8.2%، والهند 8.0%، والصين 7.5%.

ومن حيث السلع المصدرة عالمياً والواقعة ضمن هذه المجموعة السلعية، نجد أن أهم 10 سلع تشكل ما نسبته 43% من مجمل صادرات العالم السلعية الإبداعية. وتبين أن البند المتعلق بـ«الحلي والمجوهرات وأجزاؤها ومصنوعات صياغتها» يأتي في المرتبة الأولى بصادرات عالمية تبلغ 90.2 مليار دولار. وهنا تأتي الإمارات في المرتبة الثانية بعد الصين لقيمة تصدير هذا البند، يليه «الأثاث الخشبي» بقيمة 24.4 مليار دولار، وثالثاً «اللوحات الزيتية، الألوان المائية والباستيل، والرسومات المنفذة كليا باليد بقيمة 19 مليار دولار. وتبلغ قيمة صادرات العالم من هذه البنود العشرة ما قيمته 233.1 مليار دولار وتشكل ما نسبته 43.3% من مجمل صادرات العالم من السلع الإبداعية خلال 2015.

وتشير الدراسة إلى أن التجارة الخارجية للإمارات من سلع الصناعات الإبداعية، بلغت ما يقارب 30.7 مليار دولار خلال 2015 وتشكل ما نسبته 7% من إجمالي تجارة الإمارات غير النفطية، أما في جانب الصادرات والتي تشمل الصادرات وطنية المنشأ غير النفطية وإعادة التصدير، فإن نسبتها تشكل 10% وخلال الأشهر التسعة الأولى من 2016، فإن نسبتها تجاوزت 11%.

وتحتل الحلي والمجوهرات وأجزاؤها ومصنوعات صياغتها» المرتبة الأولى للصادرات وطنية المنشأ بقيمة تبلغ 5.2 مليار دولار وتساهم بما نسبته 77.7% من إجمالي صادرات الإمارات من سلع الصناعات الإبداعية، تليها اللوحات وصور مطبوعة«بقيمة 600 مليون دولار وتساهم بما نسبته 9%. ثم السيراميك والبلاط المزخرف بقيمة 136 مليون دولار وتساهم بما نسبته 2%. وتبلغ قيمة صادرات الإمارات من هذه البنود العشرة مليار دولار وتشكل ما نسبته 96.5% من إجمالي صادرات الإمارات من السلع الإبداعية خلال 2015.

وفيما يخص إعادة تصدير الإمارات من السلع الإبداعية، تركزت أهم 10 سلع في «الحلي و المجوهرات وأجزاؤها ومصنوعات صياغتها» التي احتلت المرتبة الأولى بقيمة تبلغ 6.3 مليار دولار وتساهم بما نسبته 67.1% من إجمالي إعادة تصدير الإمارات من سلع الصناعات الإبداعية، يليها العطور بقيمة 801 مليون دولار، والحلي والمجوهرات وأجزاؤها المصنوعة من الفضة بقيمة 602 مليون دولار. وتبلغ قيمة إعادة تصدير الإمارات من أهم 10 سلع 8.2 مليار دولار وتشكل ما نسبته 87.6% من مجمل إعادة تصدير الإمارات من السلع الإبداعية خلال 2015.

وبالنسبة لواردات الإمارات من سلع الصناعات الإبداعية جغرافيا خلال 2015، تستحوذ الهند على نسبة 17.4%، وماليزيا 12.3%، والصين 11.5%، وفرنسا 10%، وإيطاليا 8.9%. وتستحوذ أهم 10 دول على ما نسبته 79.0% من إجمالي واردات الإمارات من السلع الإبداعية. وتبلغ قيمة واردات الإمارات من أهم عشرة سلع 11.047 مليار دولار، وتشكل ما نسبته 75.3% من مجمل واردات الإمارات من السلع الإبداعية خلال 2015.

وتأتي الحلي المجوهرات وأجزاؤها ومصنوعات صياغتها على رأس أهم 10 واردات من سلع الصناعات الإبداعية بقيمة تتجاوز 8.0 مليار دولار، وتساهم بما نسبته 54.8% من إجمالي واردات الإمارات من سلع الصناعات الإبداعية. وتتركز واردات الإمارات جغرافياً من هذا البند في ماليزيا (21%)، والهند (20%)، وفرنسا (11%)، وهونج كونج (9%)، وإيطاليا (7%)، وسويسرا (6%)، يليها العطور بقيمة 929 مليون دولار وتساهم بما نسبته 6.3% من إجمالي واردات الإمارات من سلع الصناعات الإبداعية وتتركز واردات الإمارات جغرافياً في هذا البند من إثيوبيا التي تستحوذ على 49% من واردات الإمارات من البند.