تحرير الأمير (دبي) أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن استحداث مراكز «تدبير» لتقديم خدمات متكاملة للراغبين في استقدام وتشغيل عمال الخدمة المساعدة بالمنازل خلال الربع الأخير من العام الجاري. وسيتم تدشن هذه المراكز عبر شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي سيتولى إدارتها وتقديم الخدمات نيابة عن الوزارة وتحت إشرافها، بحسب تصريحات أدلى بها اليوم معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين في مؤتمر صحفي في دبي. وأضاف غباش «تم وضع معايير واشتراطات وضوابط محددة لمنح التراخيص للمستثمرين الراغبين في إدارة وتشغيل هذه المراكز التي من المتوقع أن تكون بديلاً عن (المكاتب الصغيرة) مستقبلاً». وقال غباش إن الخدمة الحالية غير مقبولة وباب المنافسة مفتوح أمام الجميع وفق الشروط، مشيراً إلى أن خطوة إنشاء مراكز «تدبير» تأتي في إطار رؤية واستراتيجية وزارة الموارد البشرية والتوطين لإدارة ملف عمال الخدمة المساعدة. وأضاف أن «تدبير» ستقدم جميع الخدمات المرتبطة بعمال الخدمة المساعدة من حيث الاستقدام وإنجاز متطلبات الحصول على الإقامة. ومن المنتظر أن تقوم مراكز «تدبير» بتوفير مركز دعم متخصص لضمان توازن علاقة العمل بين طرفيها إضافة إلى توفير السكن المناسب للعامل عند الحاجة، كما تهدف إلى نشر الوعي لدى فئة العمالة وتعزيز كفاءتهم ودعم سمعة الدولة وتقديم الخدمة في مقر واحد وضمن معايير الخدمة الحكومية. ورفض غباش فكرة مقترح من البعض بأن تكون الحكومة هي الكفيلة للعمالة حيث قال إنه في حال حدوث أي ممارسات خاطئة من البعض فقد يحسب الأمر على الحكومة و«هذا أمر مرفوض قطعياً» على حد قوله. ورداً على سؤال لـ«لاتحاد» أكد غباش: أن وزارة الموارد البشرية والتوطين ستواصل العمل بعقود العمل الموحدة وفقاً لما كان متبعاً لدى وزارة الداخلية مشيراً إلى أن مشروع قانون عمال الخدمة المساعدة تم إرساله إلى المجلس الوطني الاتحادي للنظر فيه. وأوضح أن «على وكالات التوسط القائمة حالياً اغتنام فرصة استحداث «مراكز تدبير» وأن يتقدموا بطلبات الترخيص وفق الشروط والمعايير الموضوعة حيث ستمنحهم الوزارة الأولوية. وبدوره، قال سيف السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية خلال حضوره المؤتمر الصحفي «إن الوزارة ستبدأ تلقي طلبات المستثمرين للحصول على تراخيص إدارة وتشغيل مراكز +تدبير+ حيث ستتم دراسة الطلبات من قبل لجنة داخلية للتأكد من مدى استيفاء أصحابها للشروط والضوابط المطلوبة فضلاً عن زيارة مقار المراكز للوقوف على مدى مطابقتها للمعايير الموضوعة من حيث التصاميم الموحدة والمرافق الخدمية». وتابع «تهدف هذه المراكز إلى تعزيز مكانة الدولة في المحافل الدولية في ما يتعلق بعمال الخدمة المساعدة ورفع كفاءة هذه الفئات من العمالة ونشر الوعي المجتمعي بحقوقها وواجباتها». من جهتها، أوضحت عائشة بالحرفية وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون العمالة المساعدة المعايير المطلوب توافرها في طالب ترخيص المركز كما تطرقت إلى المعايير ذات العلاقة بالمنطقة الجغرافية. يشار إلى أن وزارة الموارد البشرية والتوطين في المرحلة الحالية تقدم خدمات العمالة المساعدة من خلال 12 مركزاً للخدمة «تسهيل» وتشمل طلبات استخراج إذن دخول جديد لعامل خدمة مساعدة وطلب تصريح عمل (إقامة جديدة) إلى جانب طلب تجديد إقامة عامل خدمة مساعدة.