صحيفة الاتحاد

الإمارات

رئيس أرمينيا يعلن إعفاء مواطني الإمارات من تأشيرة الدخول إلى بلاده




تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ملتقى الاستثمار الإماراتي الأرميني بحضور فخامة سيرج سركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد وسعادة محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من كبار المسؤولين في الدولة ورؤساء ومديري 380 شركة من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أرمينيا.
وأعلن فخامة سيرج سيركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، عن إعفاء مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من التأشيرة والذي يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم.
ودعا فخامته رجال الأعمال والمستثمرين والشركات الإماراتية لتكثيف استثماراتهم في بلاده وخاصة في مجالات الزراعة والصناعات الغذائية وتصنيع المجوهرات والقطاع السياحي والمناطق الحرة المتخصصة في تصنيع المجوهرات والألماس والتقنيات المبتكرة والتي تتمتع بإعفاء ضريبي وإعفاء من الرسوم الجمركية بشكل كامل.
وقال فخامته إن مجالات التعاون بين بلاده ودولة الإمارات العربية المتحدة تطورت خلال السنوات القليلة الماضية وذلك بفضل دعم قيادتي البلدين الصديقين.
وأكد أهمية انعقاد ملتقى الاستثمار الإماراتي الأرميني تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يحرص على توسيع العلاقات الاقتصادية الأرمينية الإماراتية وفتح آفاق جديدة للشركات ورجال الأعمال والمستثمرين في البلدين الصديقين، موجهاً الشكر لسموه على رعايته الكريمة لهذا المنبر الاقتصادي الهام.
وقال فخامته إن علاقات الصداقة بين الشعبين الأرميني والعربي علاقات قديمة تمتد لقرون عدة إلى يومنا هذا وعلى هذا الأساس انطلقت مسيرة علاقات التعاون بين أرمينيا ودولة الإمارات العربية المتحدة في عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» مؤكداً تعزيز وترسيخ هذا الإرث الغني والنوعية المميزة لعلاقات البلدين.
وأشار فخامته إلى أن قطاع الزراعة والصناعات الغذائية والمناطق الحرة المتخصصة بالمجوهرات والتقنيات المبتكرة توفر فرصاً مميزة واستثنائية للمستثمرين من دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تعتبر منصة فاعلة للانطلاق نحو أسواق الاتحاد الاقتصادي الأوراسي والاتحاد الأوروبي ودول منطقة الشرق الأوسط وهذا أهم ما توفره السوق الأرمينية من مزايا للمستثمرين الإماراتيين.
وقال إن بلاده استكملت مؤخراً المفاوضات بشأن اتفاقية الشراكة الشاملة والموسعة بين أرمينيا والاتحاد الأوروبي الأمر الذي يوفر فرصاً جديدة للاستثمار والاستفادة من نظام المزايا الأوروبية التي توفرها هذه الشراكة.
وأوضح فخامة الرئيس الأرميني أن بلاده تحولت إلى دولة تقدم حلولاً وخدمات تقنية متشعبة ومتكاملة وتتبوأ مكانة متقدمة على الخارطة العالمية لتقنية المعلومات وبذلك يشهد تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2017 الصادر عن البنك الدولي والذي احتلت بموجبه أرمينيا المرتبة 38 من بين 190 دولة تتضمنها القائمة وكذلك المرتبة التاسعة في سهولة البدء في مزاولة الأعمال بالإضافة إلى السماح بتصدير 6400 منتج أرميني إلى دول الاتحاد الأوروبي بشروط تفضيلية.
وتحدث عن الفرص المميزة للاستثمار التي يوفرها القطاع السياحي في بلاده، مشيراً إلى أن عدد السياح الإماراتيين الذين زاروا بلاده في العام 2016 ارتفع بنسبة 44%.
كما تحدث في الجلسة الافتتاحية معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الذي قال «يشرفني بداية أن أتقدم بأصدق التحية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على رعايته الكريمة لهذا الحدث الذي تشرف بحضور ومشاركة فخامة الرئيس سيرج سركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا في أعماله».
وأكد معاليه أن هذه الرعاية والحضور الكريمين إنما يؤكدان قوة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية أرمينيا الصديقة ويعكسان الرغبة المشتركة لقيادتي البلدين الصديقين في تطوير مستوى هذه العلاقات والارتقاء بها نحو مرحلة جديدة تتميز بالنشاط والفرص التنموية الكبيرة التي تحقق مصالحهما المشتركة وتدعم رؤاهما في التنمية والازدهار.