أمين الدوبلي (أبوظبي)

عبر الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة صحة في أبوظبي، عن سعادته بزيارة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لمركز خدمات في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، مؤكداً أن إقامة الألعاب العالمية يعني الكثير، خاصة في ظل مواكبتها مع عام التسامح، وقال: استضافة الدورة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الشريحة المهمة من المجتمع.
وأشاد معاليه بنجاح الاستضافة وروعة التنظيم، وقال: أشد على أيدي فرق العمل جميعاً برئاسة معالي محمد عبدالله الجنيبي، وكذلك بدور المتطوعين في الدورة، حيث إنها تسير بأفضل صورة، وفقاً لما هو مخطط لها، كما أن شهادات الوفود الإيجابية دليل كبير على التميز التنظيمي، ودائرة الصحة من الشركاء الرئيسيين في هذه الدورة، هدفنا التركيز على الجانب الطبي للقيام بالدعم الصحي، ونتمنى أن نقوم بواجبنا على أكمل وجه، لسد احتياجات اللاعبين والمدربين والإداريين من أصحاب الهمم متمنين أن تحقق النجاح المأمول، وأن يبقى إرث هذه الدورة، كي نستفيد منه في توفير أعلى مستوى من الخدمات، لهذه الفئة الغالية على نفوسنا جميعاً، والنجاح في دمجهم بالمجتمع، حتى نستثمر طاقاتهم في بناء نهضة دولة الإمارات.
من ناحيتها، قالت الدكتورة أمنيات محمد الهاجري مدير دائرة الصحة العامة في صحة أبوظبي: نقدم أكثر من 13 محطة بعضها يتم خلالها الفحص والكشف، مثل قياسات الطول والوزن ولدينا أجهزة متطورة يمكن من خلالها أن نزن الرياضيين من الوضع جلوساً على مقعد مخصص، وعندنا محطة لقياس كثافة العظام، وأخرى لقياس ضغط الدم، ونسبة أول أكسيد الكربون، وكل محطة من تلك المحطات لها محطة أخرى موازية هدفها الأساسي تثقيف وتوعية المتسابق بحالته بعد أن تصدر نتائج القياسات باللغة المناسبة له، بحيث نوجه له رسائل واضحة بأنماط الحياة الصحية، وصحة العظام بطريقة تفاعلية بوجود هيكل عظمي، ولدينا أيضاً محطة التروية التي تعلمهم كم يشربون من السوائل، وتحدد لهم كيف يعرفون كمية السوائل التي يحتاجون إليها وذلك من لون البول.
وقالت: لدينا أيضاً محطة الغذاء الصحي التي حولناها إلى منطقة تفاعلية للألعاب الترفيهية، يعرفون من خلالها الغذاء الصحي، والكميات المناسبة لكل غذاء، ثم ننقلهم بعدها إلى محطة مختصة للوقاية من أشعة الشمس، وهذه المحطة تعلمهم كيف يحمون أنفسهم من أشعتها، ونوع الملابس، ونعطيهم سواراً يتغير لونه وفقاً لدرجة الحرارة، بمعنى أن السوار يعطي اللون البنفسجي في حال تعديه للدرجة المطلوبة، وتخبر اللاعب أنه يجب أن يبتعد عن الشمس فوراً، وهذا هو الوقت الذي ننقلهم فيه إلى محطة التدخين التي نقيس فيها أول أكسيد الكربون، وأضرار التدخين وكيفية الإقلاع عنه، ثم ننقلهم بعد ذلك إلى المحطة الرئيسية الخاصة بالنظافة، والطرق الصحيحة لغسل الأيدي لأن معظم الأمراض تنتقل عن طريق الرزاز وعدم غسل اليد بشكل جيد، وبعد ذلك نصل إلى محطة الرياضة البدنية، وهذه هي التي تتم بشكل تفاعلي مع الموسيقى التي يحبوها، ويقدمون فيها تراثهم الثقافي من ناحية التفاعل الحركي.
وأوضحت بان المحطة الأخيرة يتم فيها إخطارهم بنتائج القياسات وما إذا كانوا قد وصلوا إلى مرحلة الخطورة، أم في مرحلة متوسطة أو طبيعية، ولو أن هناك خطورة نقوم بتحويلهم إلى العيادة المختصة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات طبية، كما أننا نوجههم بما سيفعلونه بعد العودة لبلادهم، ونشجع ونعزز لديهم أسلوب الحياة الصحي، ثم نحصل على تعهد من كل رياضي بالالتزام بالأسلوب الصحي المناسب، وضرورة أن يغير من بعض سلوكياته بما يخدم حالته.