الاتحاد

عربي ودولي

فياض يرفض اقتراح مشعل تقاسم إدارة معبر رفح

رفض رئيس الوزراء الفلسطيني امس اقتراح رئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' خالد مشعل بالشراكة في ادارة معبر رفح· وقال في مؤتمر صحفي عقده امس في رام الله ان الحديث عن تقاسم السلطة على المعبر انما هو تكريس للانقسام الفلسطيني ·
وشدد فياض على ان السلطة الفلسطينية ''هي وعاء لكل الفلسطينيين'' داعيا كل الاطراف الفلسطينية للمشاركة فيها ''وليس معها''· وقال ''عندما نتحدث عن الشراكة فليكن معلوما للجميع، اننا نتحدث عن الشراكة في السلطة وليست معها، وهناك من يتحدث عن شراكة معها''· واضاف ''المطلوب شراكة في السلطة الوطنية، في كل شيء، وهذا يجب ان يكون واضحا وغير ذلك لا يمكن ان يكون منسجما مع مصالح الشعب الفلسطيني''·
وفي رده على سؤال حول ما اذا كان يدعو حماس مجددا للمشاركة في حكومة وحدة وطنية، قال فياض ''ان اعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية من مكوناتها الاساسية الموافقة على هذه الحكومة، وهي مطلب منذ اليوم الاول، ولا اعرف ما وجه الصعوبة في تحقيق مثل هذه الحكومة قادرة على التحرك في الضفة الغربية وغزة''·
واضاف '' لكن الخطوة الاولى يجب التعامل ايجابيا مع المبادرة المصرية وإنهاء العدوان''·
وأدان فياض رفض إسرائيل لقرار مجلس الأمن الأخير القاضي بوقف إطلاق النار في قطاع غزة· وجدد ترحيب السلطة بقرار مجلس الأمن وأكد ان المهم هو تنفيذ القرار الآن للحاجة الملحة لذلك· واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني المبادرة المصرية عملية وواقعية لوقف العدوان على القطاع وهي تأتي استجابة للمصالح الوطنية المتمثلة بوقف العدوان وحقن الدم الفلسطيني والمصالحة الوطنية· ودعا فياض إلى إعادة النظر في المواقف المتلكئة من قبول المبادرة المصرية وشدد على أهمية قبولها·
وقال: ''ان السلطة الوطنية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة وكافة الدول الأعضاء في مجلس الأمن لاتخاذ الخطوات الفورية الكفيلة بإلزام إسرائيل بتنفيذ قرار مجلس الأمن وتنفيذ كافة القرارات الدولية الخاصة بإنهاء الاحتلال عن الأراضي التي احتلها في العام ''1967 ·
و طالب رئيس الوزراء الفلسطيني ''حماس'' بالاسراع في الموافقة على المبادرة المصرية ''لإنقاذ'' الشعب الفلسطيني ومنع سقوط المزيد من الضحايا·

اقرأ أيضا

الرئيس الفلسطيني يصل إلى العاصمة السعودية