الاتحاد

عربي ودولي

مصر تكثف اتصالاتها مع حماس وإسرائيل لوقف النار

أعلن مسؤول مصري رفيع المستوى أن القاهرة تجري مباحثات مكثفة مع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي للاتفاق على ساعة الصفر لوقف إطلاق النار في قطاع غزة في أسرع وقت ممكن كمرحلة أولى ننطلق منها إلى تنفيذ باقي بنود المبادرة المصرية·وأكد المسؤول أن نتائج إيجابية تحققت في المباحثات التي يجريها وفد ''حماس'' مع المسؤولين المصريين برئاسة الوزير عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية وأن الرؤى توحدت على ضرورة الوقف الفوري لنزيف الدم الفلسطيني في أسرع وقت ممكن·وقال إن الوزير عمر سليمان شرح لوفد ''حماس'' المبادرة المصرية وأبعادها وهدفها بالنسبة للوقف الفوري لإطلاق النار كمرحلة ننطلق منها إلى اتفاق تهدئة ثم إلى مصالحة فلسطينية فلسطينية· مؤكدا أن المباحثات بين المسؤولين المصريين ووفد ''حماس'' الذى يزور القاهرة حاليا برئاسة عماد العلمي عضو المكتب السياسي للحركة لن تختتم إلا بعد التوصل إلى اتفاق حول موعد وقف إطلاق النار في غزة بأسرع وقت ممكن ·وأوضح المصدر أن المبادرة المصرية تضم ثلاثة بنود ويهمنا في الوقت الراهن تنفيذ البند الأول وهو وقف إطلاق النار الذى يجب أن يتم فوراً من أجل إتاحة الفرصة لمناقشة باقي البنود وهما الهدنة والمصالحة الفلسطينية بعيداً عن الضغوط حيث يحتاج هذان البندان إلى وقت أطول للاتفاق على تفاصيلهما سواء بين الفلسطينيين والإسرائيليين أو بين الفلسطينيين أنفسهم ·
وقال المصدر إن ما يهم مصر في المقام الأول الان هو وقف نزيف الدم الفلسطيني بأسرع ما يمكن وأوضحنا لوفد ''حماس'' هذه الرؤية واقتنع الوفد بالطرح المصري وقام عضوا الوفد محمد نصر وصلاح البردويل بالسفر إلى دمشق للتشاور مع قيادة ''حماس'' ثم العودة للقاهرة لإبلاغنا بموعد تنفيذ وقف إطلاق النار من أجل أن نقنع الإسرائيليين به ·
وأشار المسؤول المصري الى أن رئيس الهيئة السياسية والأمنية بوزارة الدفاع الاسرائيلية عاموس جلعاد سيأتي للقاهرة عقب الانتهاء من المباحثات مع حماس لنقل ما تم التوصل إليه من نتائج للقادة الإسرائيليين للرد عليها ·
وقال إن قضايا الهدنة والمراقبين الدوليين وفتح معبر رفح ومنع تهريب السلاح لقطاع غزة والحوار الفلسطيني الفلسطيني كلها موضوعات تم التطرق إليها مع وفد''حماس'' وهي محل الدراسة وتحتاج لبعض الوقت للاتفاق عليها وما يهمنا أولا الاتفاق على وقف إطلاق النار ·
من جانبه قال محمد بسيوني رئيس لجنة الشؤون الخارجية والامن القومي في مجلس الشورى المصري للصحفيين ''لقد أمهلنا الجانبين 48 ساعة لتقديم رد كل منهما على مبادرتنا''· وأضاف بسيوني وهو سفير سابق لمصر لدى اسرائيل ''ليس هناك بديل لوقف اطلاق النار، وهذا ما نعمل من أجله''· وفي ما يتعلق بمسألة تهريب الاسلحة عبر أنفاق تحت الحدود بين مصر وقطاع غزة والتي تعتبرها اسرائيل حاسمة، أكد بسيوني ان السلطات المصرية تقوم ''باكتشاف هذه الأنفاق وتدميرها''· واستطرد ''نحن ضد هذه الانفاق لانها تتعارض مع المصالح القومية المصرية''، مشيرا الى ان مصر اشترت معدات ثمنها 29 مليون دولار لمكافحة الانفاق· وأكد محمد بسيوني ان مصر ترفض ''بصورة مطلقة'' انتشار قوات دولية على الجانب المصري من ''خط فيلادلفيا''، موضحا ان اسرائيل على حد علمه لم تطلب ذلك·
الى ذلك صرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاسرائيلية لوكالة ''فرانس برس'' ان جلعاد المكلف اجراء محادثات حول وقف اطلاق النار في غزة لن يتوجه الى مصر كما كان مقررا·وقال جلعاد في مقابلة مع موقع صحيفة ''يديعوت احرونوت'' على الانترنت أمس الاول ''حاليا يبدو أنني لن أتوجه الى القاهرة، لكن لا فرق لأنني على اتصال وثيق مع مصر''· وذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان إرجاء زيارة جلعاد تم بقرار من القادة الاسرائيليين لتعزيز الضغط العسكري على ''حماس''

اقرأ أيضا

انطلاق قافلة جديدة تقل 1500 مهاجر من المكسيك باتجاه أميركا