أبوظبي (الاتحاد) كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن إنجاز تجربة لأول لوحة تحكم بالإضاءة تحت الأرض، وذلك على كورنيش أبوظبي ضمن إطار سعيها نحو تعزيز مكونات البنية التحتية والارتقاء بالمظهر الحضاري للمدينة، وتوفير أفضل معايير الأمن والسلامة لأفراد المجتمع. وتأتي التجربة ضمن إطار تطبيق سعي دائرة الشؤون البلدية والنقل &ndash بلدية مدينة أبوظبي نحو تطبيق استراتيجية المشاريع المستدامة المنسجمة مع خطة ورؤية أبوظبي 2030 بتوفير بنية تحتية وفقاً لأفضل المعايير العالمية، مشيرة أن هذه التجربة والمتمثلة بتركيب لوحة تحكم بالإضاءة تحت الأرض تعد بداية لانطلاق المشروع المتكامل الذي يستهدف تعميم هذه التجربة على نطاق واسع في المستقبل القريب. وحول أهم المميزات الفنية للتجربة أكدت البلدية أنها عبارة عن صندوق كهربائي يتم تركيبه تحت سطح الأرض بهدف إضفاء صبغة جمالية للبيئة والمنظر العام للمدينة، كما يساعد على الحماية من التلوث البيئي الذي قد تسببه الصناديق الأخرى المرتفعة عن سطح الأرض، بالإضافة إلى احتوائه على التقنيات العالية المتوفرة، كما يتم فتحه وإغلاقه بطريقة هيدروليكية بسيطة، وهو متوافق بدرجة عالية مع معايير السلامة العامة ويحمي أفراد المجتمع من أخطار الإصابة بالتيار الكهربائي، الأمر الذي سيحفظ حياة السكان القاطنين في الأحياء المزدحمة والأماكن العامة، كما يعد هذا المنتج أكثر أماناً كونه تحت الأرض، وبعيداً عن العبث من قبل البعض وخصوصاً الأطفال، مما يضمن عدم التعرض له أو تسببه في إلحاق أضرار بالمارة، ويضمن المنتج الجديد السلامة المرورية من خلال عدم إمكانية الاصطدام به من قبل السيارات، وبالتالي عدم تعرضه للتلف. وأكدت البلدية عزمها عبر خطة مستقبلية تقليص أعداد الصناديق الكهربائية المرتفعة عن سطح الأرض في الحدائق والأماكن الحضرية والأماكن المزدحمة، وتخفيض تكلفة التشغيل والصيانة، بعد ثبوت نجاح هذه التجربة لتركيب صناديق التحكم بالإضاءة تحت الأرض. والجدير بالذكر بأنه تم التعاون في نجاح هذه التجربة بين البلدية وشركة سيرتا المدعومة من قبل صندوق خليفة لتطوير المشاريع.