الاتحاد

الرياضي

«اشتعال» تعانق سيف الحول و «دابان» بطل الزمول

منصور بن زايد يتوج سهيل بالكيلة العامري بسيف الحول

منصور بن زايد يتوج سهيل بالكيلة العامري بسيف الحول

توج سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الفائزين أمس في اليوم الختامي لجائزة زايد الكبرى، بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.
وفازت “اشتعال” لسعيد محمد بالكيلة العامري بسيف الحول بعد أن قطعت الـ 8 كلم في زمن قدره 12:38:09 دقيقة، بعد مع منافسة في الأمتار الأخيرة مع “نزاعة” لسعيد محمد زيدان الخيارين الت سجلت 12:39:07 دقيقة، وجاءت “الوطن” لحمد صالح بالقمرا في المركز الثالث بـ 12:43:04 دقيقة.
وكسب “دابان” لسيف علي بوضفيرة العامري سيف الزمول مسجلاً 13:15:02 دقيقة، وجاء في المركز الثاني “هملول” لعتيق مطر الرميثي بـ 13:16:00 دقيقة، وحل في المركز الثالث “مقصص” لسعيد سيف حصين بـ 13:16:03 دقيقة، ويعتبر التوقيت الذي تحقق اليوم الأول في الموسم بالنسبة للحول.
من جهة اخرى أسفرت نتائج الفترة الصباحية من سباق الهجن المخصص للحول محليات لمسافة 8 كلم عن فوز “سرت” لمحمد صالح القمرا بلقب الشوط الأول، تلتها “الشاهينية” لسعيد ناصر بوقبي، ثم “هملولة” لحمد سعيد بالكيلة، فيما تصدرت “القويعية” لسليمان حمد جبريل الشوط الثاني، وحلت “سقا” لحمد حمد مشيط المري في المركز الثاني، ثم “الظبي” لعلي خليفة الرمثي ثالثة.
وفاز “مزعل” لعتيق مطر القبيسي بلقب الشوط الثالث، تلاه “سلهود” لخليفة حميد المهدي، ثم “شاهين” لناصر صغير المري ثالثاً، وانتزع “الساعي” لمحمد فهيد بيشان المري المركز الأول في الشوط الرابع، تلاه “الفهد” لعتيبة سالم النايلي بالمركز الثاني، ثم “شاهين” لمحمد خميس سالم الشامي ثالثاً، وكسبت “الشاهينية” لعلي غدير الكتبي المركز الأول في الشوط الخامس، وجاءت “النصيبة” لمعتوق رغش طبازة ثانية، ثم “هملولة” لحمد حمدان بخيت الراشدي ثالثة، وتصدرت “رسمية” لسعيد محمد زايد الخيارين الشوط السادس، فيما حل “ملوح” لسعيد طفلة المري ثانيا، ثم “اشتعال” لحمد صالح بالقمرا ثالثة.
أما الشوط السابع فكان من نصيب “شاهين” لخليفة عبدالله ثاني النعيمي، ثم “عزام” لمحمد أحمد بالكيلة العامري ثانياً، ثم “بشار” لمحمد حميد قبيل ثالثا، وفاز “الشارد” لمتلع مسلي العتيبي بلقب الشوط الثامن، فيما جاء “جلمود” لرصاص سالم العامري ثانياً، ثم “ناصي” لحمد عزان المزروعي ثالثاً.
وفازت “الشاهينية” لسعيد سالم سعيد الكعبي بالمركز الأول في الشوط التاسع، وجاءت “بشاير” لسلطان ياسر العرياني في المركز الثاني، ثم “سمحة” لصالح بخيت طاسة العامري في المركز الثالث، وتألقت “الشوالة” لعلي حمودة الظاهري في الشوط العاشر لتنال اللقب على حساب “قيادة” لسعيد ناصر بوقبي التي حلت ثانية، ثم “مناظر” لمسلم عبيد بالعرطي في المركز الثالث، وتصدر “صوغان” لسلطان زايد المزروعي الشوط الحادي عشر، فيما جاء “محنظل” لهلال تراف المنصوري بالمركز الثاني، ثم “هملول” لراشد دنان الشامسي ثالثاً، وكسبت “العنود” لعلي راشد بالراية المري لقب الشوط الثاني عشر، فيما جاءت “الشاهينية” لمحمد قاسم براك المزروعي ثانية، و”حشيمة” لعيد الهادي سعيد الشهواني ثالثة، وعانقت “صوغة” لسيف محمد خليفة النعيمي لقب الشوط الثالث عشر، فيما حلت “مزنة” لسعيد محمد زايد الخيارين بالمركز الثاني، ثم “نشوي” لعلي خليفة الرميثي ثالثة، واختتمت “الشاهينية” لعبد الله مطر الرميثي أشواط الفترة الصباحية للحول بحصولها على اللقب، فيما جاءت “جواهر” لأحمد محمد الكليلي بالمركز الثاني، ثم “شديدة” لمحمد جمعة النابودة ثالثة.



4 أرقام قياسية

الوثبة (الاتحاد) - شهد مهرجان جائزة زايد الكبرى للهجن تحطيم 4 أرقام قياسية في السباقات، ثلاثة منها بتوقيع محمد علي سلطان بالرشيد في فئات الحقايق لمسافة 4 كلم عن طريق “هملول” الذي سجل 5:53 دقيقة، ثم “الشاهينة” التي حققت 7:29:8 دقائق في سباق اللقايا لمسافة 5 كلم، فيما حطمت “كوادر” لنفس المالك الرقم القياسي في سباق الايذاع لمسافة 6 كلم، وسجلت 9:03:4 دقائق، وفي سباق الثنايا حققت “الغربية” لزايد محمد زايد المنصوري زمناً قياسيـاً بلـغ 12:45:2 دقيقة، رغم الرياح الشديدة التي لم تساعد المطية على الركض بشكل جيد، مع العلم بانه في نفس التوقيت من العام الماضي فازت “خيرة” لسيف محمد زايد الخيارين بلقب الثنايا بـ 12:49:3 دقائق.
وسيطر ملاك الإمارات على ألقاب جائزة زايد الكبرى للهجن التي اختتمت أمس وأكدوا حسن استعداداتهم للمشاركة في مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالسوان في رأس الخيمة والمهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة.


عبق التاريخ يفوح من «القرية»

الوثبة (الاتحاد) - عبق الماضي ورائحة التراث وموعد دائم مع السياح، تلك أبرز عناوين القرية التراثية التي وصلت إلى محطة الختام أمس بعد 4 أيام حافلة مع حياة الماضي وأرث الآباء والأجداد، حيث تم إطلاق القرية التراثية تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، واجتذبت أكثر من 15 ألف زائر على مدار أيامها الأربعة الماضية.
ويشرف على تنظيم القرية التراثية الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة وقدمت القرية المأكولات الشعبية مثل خبر رقاق وجباب ولقيمات ودنجو وباجله، وغيرها من الوجبات ذات الطعم الذي تفوح منه رائحة التراث، ويشاهد الزائر للقرية التراثية الحرف التقليدية القديمة مثل التلي والخوص والسدو وبعض المشاغل اليدوية الأخرى.
كما مثلت ملتقاً للملاك والمضمرين ومتابعي المهرجان لتعزيز قيم الماضي الأصيل واستشراف مستقبل رياضتهم بمفردات الحاضر تطلعاً إلى مستقبل أكثر إشراقاً، وتعتبر القرية محطة يومية للالتقاء والتعارف وتعزيز قيم النسيج الاجتماعي بين أبناء دول مجلس التعاون.
كما حظيت القرية بحضور كبير من السياح الأجانب الذين تعرفوا على الماضي وأتيحت لهم فرصة ركوب الجمال، والاستمتاع بطعم لا ينسى من الوجبات التقليدية.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"