الاتحاد

عربي ودولي

موسى: لبنان في خطر لكن إنقاذه ممكن

بري (يمين) خلال لقائه موسى في بيروت

بري (يمين) خلال لقائه موسى في بيروت

بدأ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمس في بيروت المهمة الصعبة لإقناع الأكثرية والمعارضة في لبنان بالخطة التي أقرها الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة لإنهاء الأزمة الرئاسية، مشددا من البداية على أن لبنان في خطر وأن إنقاذه ممكن ووارد وهو مسؤولية لبنانية في المقام الأول كما هو مسؤولية عربية ايضا في المقام الأول، لكنه قال انه متفائل بالتوصل الى نتائج طيبة خلال الأيام المقبلة لأن الوقت ضيق والمرحلة حاسمة·
وقال موسى الذي عقد أول لقاءاته مع رئيس البرلمان نبيه بري الذي يمثل ايضا أحد أبرز اركان المعارضة ''العالم بأسره مهتم بما سوف يجري في لبنان وبردود الفعل وبدرجة التعاون من كافة الأطراف والدفع الى الامام لانقاذ هذا البلد واهله الذين وصل بهم الضيق الى مدى كبير جداً''، مشيرا الى أنه باق في بيروت حتى إيجاد الحل الذي يمكن ان ينجز، واضاف ''إن شاء الله لن يكون هناك خلاف وسنتحدث بوضوح مع الجميع ويجب ان يتم كل شيء بالتوافق''·
واشار موسى الى وجود دعم سوري سعودي كبير للخطة العربية، وقال ''انا شاهد على ذلك ومرتاح جداً لهذا التقدم، وكان النقاش ايجابياً بين وزيري خارجية البلدين واحرز تقدماً، وما صيغ تم بحضورهما وبمساهمتهما وبموافقتهما وبوعودهما الواضحة''، لافتا الى انه يتحدث باسم كل الدول العربية وآملا ان يكون التقارب بين دمشق والرياض مؤثراً·
وتجنب موسى الرد على سؤال حول احتمال انتخاب رئيس الجمهورية السبت المقبل كما تجنب الإجابة على سؤال آخر حول شكل الحكومة المقبلة، لافتاً الى انه تحدث مع بري في آلية تعديل الدستور فقط لانتخاب قائد الجيش الجنرال ميشال سليمان رئيسا ورفض اعطاء أي ايضاحات او تفاصيل، وقال ''ان الحل يتعلق بالإرادة اللبنانية والخطة العربية ليست بحاجة الى تفسير وهي تمتلك كل عناصر الحل للمشكلة برمتها رئاسة وحكومة وقانون انتخاب''·
وقال نائب الأمين العام لـ''حزب الله'' نعيم قاسم إن الحزب يرحب بالمبادرة العربية ولديه كل الاستعداد للتفاعل معها، ومناقشة مضمونها وتسهيل نجاحها، واضاف ''سنتابع وسنسمع من موسى ما في جعبته وستكون مناقشاتنا في الجلسات المغلقة ولن ننجر إلى مناقشات علنية لتفسير وتفصيل المبادرة''· في وقت كشف النائب ميشال موسى المقرب من بري أن المعارضة متمسكة بالثلث الضامن في الحكومة الجديدة، وقال ''ان الصيغة التوافقية للحكومة لن تتضح إلاّ بعد انتهاء مهمة موسى في بيروت''، مستبعداً امكانية انتخاب الرئيس السبت''· كما أبدى قطب بارز في المعارضة تشاؤمه من إمكانية اجتياز الأزمة، واكد لـ''الاتحاد'' أن المعارضة التي أيدت المبادرة العربية بدون شروط تتحفظ على اية صيغة حكومية لا تنال فيها الثلث الضامن·
وقبل ساعات على وصول موسى دعت ''قوى 14 مارس'' التي تمثل الاكثرية النيابية الى تقديم كل التسهيلات والى انتخاب العماد سليمان بعد غد السبت، وقالت في بيان ''ندعو الى التجاوب مع المبادرة وتقديم كل التسهيلات المطلوبة لإنجاحها من خلال انتخاب فوري للعماد سليمان كمرشح توافقي وإخراج لبنان من النفق المظلم الذي ادخل به· وقال النائب عمار حوري ان حكومة الوفاق الوطني لن يتم البحث فيها الاّ بعد انتخاب الرئيس ونحن (الاكثرية) نؤيد المبادرة العربية التي تحدثت عن ألاّ يمتلك احد الترجيح ولا يمتلك احد الإسقاط''، واضاف ''يجب الاّ يكون في الحكومة الغاء لأكثرية ولا اعطاء لحق الـ''فيتو'' للمعارضة ففريق 14 مارس يمتلك حقاً ديمقراطياً تنازل عن جزء منه عبر إلغاء حق الترجيح اي أغلبية الثلثين، والمعارضة تمتلك حق المشاركة الذي لا يصل الى سقف حق الـ''فيتو''·
واعرب البطريرك الماروني نصرالله صفير أمام زواره في بكركي عن أسفه لوضع العراقيل امام المبادرة العربية والدخول في التفاصيل، وقال ''ان الرئيس هو الذي يقوم بالاستشارات وله رأيه في التعيينات''، مشدداً على شرعية الحكومة الحالية، ومعتبراً انها تصرّف الاعمال كي لا تشل البلد اكثر''·
وكان هشام يوسف مدير مكتب موسى صرح قبيل مغادرته القاهرة قال إنه لا توجد ضمانات لنجاح زيارة الامين العام ولكن توجد نية صادقة في العمل بأقصى جهد لتحقيق مصالح الشعب اللبناني ومساعدته على الخروج من أزمته الحالية، مشيرا الى أن محاولات وجهود الجامعة لن تتوقف لأن الأمر يتعلق بدولة عربية مهمة لمساعدتها في الخروج من ازمتها وبالتالي الجامعة لن تألوا جهدا في التعامل مع هذا الوضع·
واعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير تأييده لمساعي موسى لحل الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان، وقال إن الخطة العربية تفتح الطريق امام حل سياسي حقيقي عبر جعل انتخاب الرئيس ممكنا على الفور في مناخ من التوافق وتشكيل حكومة واقرار القانون الانتخابي''· وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية دافيد مارتينون ان الرئيس نيكولا ساركوزي بحث مع زعيم الأكثرية في لبنان سعد الحريري في الازمة اللبنانية على غداء في قصر الإليزيه·

اقرأ أيضا

واشنطن تدعو بيونج يانج إلى استئناف مفاوضات النووي