الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تدعي اختباء قادة من حماس في مجمع طبي

أشارت مصادر استخباراتية إسرائيلية إلى أن كبار قادة حركة ''حماس'' ربما يكونون مختبئين في ''مجمع طبي'' كانت بنته إسرائيل·
ونقلت صحيفة ''هاآرتس'' الاسرائيلية على موقعها الالكتروني امس، عن المصادر الاستخباراتية أنه يعتقد بأن العديد من قادة ''حماس'' موجودون في الأدوار الاولى من مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة، وهو المجمع الذي أعيد تجديده خلال الاحتلال الاسرائيلي للقطاع·
وقد بني المجمع الذي يعد الاكبر في القطاع، عندما كانت غزة تحت الحكم المصري قبل عام ·1967
وخلال اجتماع الحكومة الاسرائيلية الاسبوع الماضي زعم يوفال ديسكين رئيس جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) أن كبار مسؤولي ''حماس وجدوا ملاذاً آمناً في المشفى، لأنهم يعلمون أن إسرائيل لن تستهدفه بسبب تواجد المرضى''·
وقالت مصادر فلسطينية للصحيفة إن كبار قادة ''حماس'' لا يختبئون في مكان واحد، بل إنهم متفرقون وبعضهم يغير مكانه كل فترة· وبعض المخابئ التي يستخدمونها تفتح على الأنفاق التي بنتها الحركة خلال الاعوام القليلة الماضية·
وقالت وكالة ''رويترز'' في تقرير عن الهجوم على غزة، إن الهجوم الاسرائيلي المستمر منذ 16 يوماً قد زاد من حجم التحدي الذي اعتاد عليه زعماء ''حماس'' منذ فترة طويلة، وهو كيفية تفادي القتل على يد الجيش الاسرائيلي، والاحتفاظ بالتماسك السياسي في نفس الوقت· وتتخذ ''حماس'' القرارات بالإجماع، وهي مهمة ليست سهلة مع وجود زعيمها في المنفى، ووجود بعض أعضاء مكتبه السياسي في غزة، وبعضهم في الضفة الغربية المحتلة، وآخرين في السجون الاسرائيلية· ويتعين عليهم أن ينسقوا مع القيادة العسكرية السرية القوية للجناح المسلح للحركة·
وكانت الحركة أبقت على هوية زعيمها في غزة طي الكتمان منذ أن اغتالت اسرائيل سلفه عبد العزيز الرنتيسي في عام ·2004
وفيما يلي بعض كبار الشخصيات المعروفة في حركة ''حماس'':
- خالد مشعل: هو رئيس المكتب السياسي للحركة ويقيم في دمشق· ويعتقد أن له القول الفصل في اتخاذ القرارات السياسية والعسكرية· اتخذ مشعل نهجاً متحدياً في صراع غزة قائلاً إن ''حماس'' لن تبحث أي هدنة قبل أن تنهي اسرائيل هجومها وترفع الحصار المستمر منذ عامين تقريباً على القطاع·
- محمد ضيف: هو قائد ''حماس'' العسكري الذي يعمل في الخفاء، ويدرج منذ فترة طويلة على رأس قائمة المطلوبين لدى اسرائيل، بتهمة تدبير هجمات شملت تفجيرات انتحارية ضد اسرائيليين منذ التسعينات·
- أحمد الجعبري: هو نائب قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة الذي يعتقد أنه يضم 25 الف مقاتل·
- إسماعيل هنية: براجماتي وشعبي وخطيب مفوه، تولى ادارة حكومة ''حماس'' في غزة منذ أن أقاله الرئيس الفلسطيني محمود عباس من منصب رئيس الوزراء الفلسطيني في عام ·2007 وعلى الرغم من انه يحظى بالاحترام داخل ''حماس'' إلا انه ربما ليس لديه الكثير من النفوذ على الجناح العسكري للحركة·
- محمود الزهار: هو وزير الخارجية في حكومة هنية المقالة، وربما يتمتع بنفوذ اكبر على الجناح المسلح بسبب آرائه المتشددة، وقد فقد اثنين من أبنائه في الصراع ضد اسرائيل·
- سعيد صيام: هو المسؤول عن وزارة الداخلية في غزة، ويشرف على 13 الفاً من شرطة ''حماس'' وأفراد الأمن الذين شارك الكثير منهم بشكل فعال في القتال ضد اسرائيل·
- خليل الحية: يرأس كتلة ''حماس'' التي تتمتع بالأغلبية في المجلس التشريعي (البرلمان) · عمل كمفاوض كبـــــــير في عام 2007 خلال الصراع بين ''حماس'' والقوات الموالية لعباس والذي انتهى باســــتيلاء الحركة على قطاع غزة في يونيو من ذلك العام

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين