الاتحاد

عربي ودولي

سوريا تستبعد الحل العسكري مع إسرائيل

وزير الإعلام السوري خلال مؤتمر صحفي في دمشق

وزير الإعلام السوري خلال مؤتمر صحفي في دمشق

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان سوريا لا تتطلع الى حل عسكري مع اسرائيل وهي مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام معها· وقال المعلم في مقتطفات بثتها قناة ''العربية'' تزامنا مع وصول الرئيس الاميركي جورج بوش الى المنطقة ان الحل في الشرق الاوسط ''يحتاج الى موقف عربي موحد ونحن لا نتطلع الى حل عسكري اطلاقا'' مع اسرائيل· واضاف ''لذلك شاركنا في عملية السلام في مدريد عام 1991 وخضنا محادثات طيلة عشر سنوات مع الاسرائيليين برعاية اميركية، ونحن ذهبا الى انابوليس ومستعدون لاستئناف مفاوضات السلام على المسار السوري بما لا يتعارض مع التقدم على المسار الفلسطيني''· واذ اعتبر المعلم ان المبادرة العربية للسلام هي ''موقف عربي موحد''، ذكر ان العرب ''لم يدافعوا عنها بما فيه الكفاية'' وقال ان ذلك يجب ان يتم عبر ''التمسك بها وطرحها وتسويقها في المحافل الدولية كلها''·
من جانبه وصف وزير الإعلام السوري محسن بلال زيارة بوش للمنطقة بأنها ''حملة علاقات عامة''· وقال ''وبعيدا عن دور الراعي النزيه لأميركا يكفي أن يعلن بوش إغلاق المغامرات العسكرية التي لم تجلب سوى الدمار والخراب إلى المنطقة''· وقال وزير الإعلام السوري ''إن توقيت زيارة بوش مع احتفالات إسرائيل بالذكرى الستين لتأسيسها، يطرح الكثير من الأسئلة حول مدى إدراك إدارة بوش لطبيعة الصراع العربي الإسرائيلي في المنطقة، ومدى التزام واشنطن بدورها كوسيط نزيه وراع عادل للسلام· وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول من خلال زيارة رئيسها جورج بوش للمنطقة تقديم إيران كعدو للعرب، وهي محاولة فاشلة للتغطية على الدعم الأميركي لإسرائيل· واستطرد قائلا إن بوش وإدارته يحاولون استبدال إسرائيل ''عدوة'' العرب بخطر إيراني موهوم قائلا ''إن سوريا يهمها التنويه إلى التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات العربية الإيرانية''· وشدد بلال على أن ''سوريا تؤكد على اعتبار العلاقات المميزة مع إيران هي رصيد لجميع العرب· الى ذلك شن مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون هجوما شديدا على بوش واصفا إياه ''بالشذاذ الافاق''· وقال حسون ''إن ما فعله بوش بأميركا لا يمكن إصلاحه قبل مئة عام''· وأضاف ''وكذلك إن ما فعله بوش بالأراضي الفلسطينية وأفغانستان والعراق وجوانتانامو، لا يمكن إعادة بنائه وإصلاحه قبل مئة سنة من الآن''· واتهم مفتي سوريا وسط جمهور حاشد الأميركيين بإشاعة الفوضى والخراب في أكثر من منطقة من العالم· وقال حسون: ''إنهم يريدون العودة إلى أرض الحضارة، إنهم يريدون النيل من حضارتنا، فعندما دخلوا بغداد سرقوا المتحف، ولعلهم يريدون إعادة دراسة التاريخ لتزويره''·
واستبعدت سوريا أن يحقق بوش ''أي هدف جوهري أو أي إنجاز يعيد الاعتبار إلى الإدارة الأميركية ويبيض صفحتها السوداء'' خلال هذه الجولة· وقالت صحيفة ''تشرين'' السورية الرسمية إن جولة بوش ''الوداعية'' في الشرق الأوسط هي ''محاولة منه لتذليل العقبات وسلق طبخة سلام تناسب الذوق الإسرائيلي وباستخدام بهارات المحافظين الجدد'' إضافة إلى ''حشد التأييد العربي للموقف الأميركي من إيران التي يريد أن يصفها بأنها عدو للعرب''· وتابعت بالقول ''مسبقا نبشر السيد بوش بأن جولته ستمنى بالفشل، لأنها تصطدم بإرادة شعوب المنطقة، لذا ننصحه بأن يحولها إلى جولة سياحية يتعرف فيها إلى حضارات الشرق العربي التي يجهلها''·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا