صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل «تعترف» بسقوط طائرة لها في سوريا

القدس (وكالات)

أكد الجيش الإسرائيلي أمس، سقوط طائرة تابعة له في سوريا مطلع الأسبوع الجاري، في ظروف غامضة.
وقال الجيش في بيان، إن طائرة من دون طيار، من طراز «سكاي لارك»، سقطت يوم الأحد الماضي، وإن الحادث قيد التحقيق. وأضاف البيان: «لا يوجد خطر تسريب معلومات»، وفق ما نقلت «أسوشيتد برس».
ورغم أن إسرائيل لا تشارك في القتال الدائر في سوريا، إلا أنها تراقب عدويها، «حزب الله» اللبناني وإيران، وهما من داعمي الرئيس بشار الأسد.
والجمعة أعلنت القيادة العامة للجيش السوري إسقاط طائرة إسرائيلية، وإصابة أخرى خلال غارات على سوريا، فيما نفى بيان عن الجيش الإسرائيلي تضرر أي طائرة له حينها.
وفي المقابل، قالت إسرائيل، إنها أسقطت صاروخاً سورياً مضاداً للطائرات أطلق على طائرة إسرائيلية، كانت تشن غارة على قافلة أسلحة يشتبه أنها تابعة لـ«حزب الله» في سوريا.

.. وتتهم «حزب الله» بتصفية أحد قيادييه
القدس (أ ف ب)

أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي جادي إيزنكوت، أمس، أن المسؤول العسكري في «حزب الله» اللبناني، مصطفى بدر الدين الذي قتل العام الماضي في سوريا، قتل بأيدي رجال من الحزب.
وقال إيزنكوت في مؤتمر أمني أمس: «إن المعلومات بهذا الشأن التي تم التداول بها أخيراً حول مقتل بدر الدين تتوافق مع المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها إسرائيل».
وكان «حزب الله» قد أعلن أن بدر الدين قتل في انفجار في مايو 2016 قرب مطار دمشق، وحمل مسؤولية مقتله إلى الجماعات المتشددة في سوريا.
وقال إيزنكوت: «نعتقد أنه قتل على أيدي ضباطه»، مشيراً إلى أن «هذه المعلومات تعكس مدى التعقيد والتوتر بين (حزب الله) وراعيته إيران». وأضاف أن الحزب الشيعي اللبناني يمر بـ«أزمات كبرى، منها أزمة اقتصادية، وأزمة قيادية».
ويوصف بدر الدين بأنه كان «مدبر» الاعتداء الذي أودى بحياة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري في 14 فبراير 2005.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد اعتبر أمس الأول، أن في إمكان روسيا «أن تلعب دوراً مهماً» بين سوريا وإسرائيل، بعيد إطلاق صواريخ سورية على طائرات إسرائيلية.
وحول هذا الأمر، أكد إيزنكوت أمس، أن «تدخل الروس والأميركيين في سوريا خلق واقعاً جديداً». وأضاف: «سياستنا في عدم التدخل في النزاع في سوريا محقة، ولكننا نبقى متيقظين من أجل مصالحنا الأمنية».