الاتحاد

الرياضي

مانشيني وطموحات بلا حدود مع «سيتي»

مانشيني

مانشيني

منذ انتقال ملكية مانشستر سيتي إلى مجموعة أبوظبي المتحدة للتطوير والاستثمار في صيف 2008، ونجاح إدارة النادي في التعاقد مع مجموعة من أفضل نجوم كرة القدم في العالم، تولدت قناعة لدى جماهير النادي ان هذا الفريق المتخم بالنجوم أصبح في حاجة إلى مدرب كبير يمتلك السيرة الذاتية القوية والشخصية المقنعة لكي تكتمل منظومة النجاح، فكان قرار التعاقد مع الإيطالي روبرتو مانشيني الشهر الماضي خلفاً للويلزي مارك هيوز.
ونجح مانشيني في إعادة الفريق إلى المركز الخامس في جدول ترتيب البريميرليج بعد الفوز في مباراتين متتاليتين، وساهم مانشيني في إعادة الثقة المفقودة.
ويحسب للمدرب الإيطالي اجادته للإعداد النفسي وقدرته على تطويع الإعلام لتحقيق أهدافه الفنية، فقد أكد في أكثر من مناسبة ان سيتي سيعود إلى البطولات، كما أشاد بنجوم الفريق وعناصره المؤثرة لكي يعيد إليهم الثقة، وأبرزهم روبينيو وتيفيز والحارس جيفين.
وتشير السيرة الذاتية لمانشيني إلى انه بدأ مشواره مع التدريب عام 2001 وقاد فيورنتينا ولاتسيو وإنتر ميلان إلى الفوز بسبع بطولات، أبرزها 3 القاب للدوري مع الإنتر أعوام 2006 و 2007 و 2008، ويمتلك مانشيني سجلاً دولياً جيداً كلاعب في صفوف المنتخب الإيطالي، فقد شارك في 36 مباراة دولية خلال الفترة من 1984 حتى 1995.

اقرأ أيضا

أنشيلوتي: التوفيق لم يحالفنا ويجب أن ننظر للأمام