الاتحاد

ألوان

الموانع الرحمية أهم أسباب «الحمل المنتبذ»

Graphic Ectopic Pregnancy-01

Graphic Ectopic Pregnancy-01

خورشيد حرفوش (أبوظبي) الحمل خارج الرحم أو «الحمل المنتبذ» حالة طبية طارئة محتملة، ويتم فيه انغراس الحمل خارج التجويف الرحمي ولا يمكنه الاستمرار، ويمثل خطراً على الأم، حيث يكون النزيف الداخلي من المضاعفات شائعة الحدوث. وتحدث معظم حالات الحمل خارج الرحم في قناة فالوب «الحمل الأنبوبي». ويمكن أن يحدث انغراس الجنين في عنق الرحم والمبيضين والبطن. ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها بالشكل السليم. ـ 1% من حالات الحمل تتم في مواضع منتبذة «خارج الرحم». ـ 98% من هذه الحالات المنتبذة تكون في قناتي فالوب. ـ 2% من حالات الحمل خارج الرحم تتم في المبيض أو عنق الرحم أو داخل التجويف البطني. ـ الحمل خارج الرحم سبب خطير من أسباب مرض الأمهات ووفاتهن في كل أرجاء العالم. الأسباب 10% من اللاتي حملن خارج الرحم تزداد نسبة تكرار الحمل لديهن بنفس الطريقة. ـ 33.3% ـ 50% من الحالات غير معروفة الأسباب. ـ التهاب الحوض والعقم. ـ استخدام موانع الحمل الرحمية «تمثل أكثر من 68% - 70%». ـ الإصابة بالإندوميترويوزي. ـ جراحات قناة فالوب، وجراحات الرحم. ـ عملية ربط قناة فالوب. ـ تلف أهداب قناة فالوب أو انسدادها. الحمل الأنبوبي الحمل الأنبوبي خارج الرحم يرجع إلى حدوث مزيج من حالتي احتباس الجنين داخل قناة فالوب - نتيجة خلل في عملية نقل الجنين عبر قناة فالوب - وكذلك إلى التغيرات التي تطرأ على البيئة الداخلية للقناة والتي تسمح لعملية الانغراس المبكر للجنين أن تتم هناك. الحمل غير الأنبوبي تستلزم التدخل الطبي قبل ظهور علامات الحيوية على الجنين بفترة كافية بسبب إمكانية تعرض الأم لخطر النزيف. الحمل المزدوج هي حالات نادرة تتمثل في وجود بويضتين مخصبتين إحداهما خارج الرحم والأخرى بداخله. ويقترب معدل بقاء الجنين داخل الرحم من نسبة 70? بعد التخلص من الجنين الموجود خارج الرحم. أعراضه آلام وتقلصات حادة في الجزء السفلي من البطن. آلام مصاحبة للتبول. تدني مستويات هرمون البروجسترون ونزيف مهبلي. آلام أثناء حركة الأمعاء. التهاب الحوض. ألم الكتفين. العلاج ـ العلاج باستخدام عقار «ميثوتركسيت» ـ التدخل الجراحي. المضاعفات حدوث تمزق مصاحب لنزيف داخلي، مما يسبب الصدمة الدموية.

اقرأ أيضا