الاتحاد

الاقتصادي

دوبال تتجاوز المتوسط العالمي لعدد أيام التدريب في صناعة الألمونيوم

دبي- 'الاتحاد': حققت شركة ألمنيوم دبي المحدودة 'دوبال' إنجازا قياسيا عالميا جديدا عندما تمكنت الشركة من تجاوز متوسط التدريب العالمي للموظفين بمجال صناعة الالمنيوم بمعدل 3,5 يوم تدريبي لكل موظف في المتوسط خلال العام 2004 في مقابل المتوسط العالمي، الذي يقدر بأقل من 2,75 يوم·
ويأتي نجاح 'دوبال' في تحقيق هذا الإنجاز العالمي تماشيا مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية والصناعة، رئيس مجلس إدارة دوبال، القاضية بضرورة تطوير والارتقاء بالقوى العاملة بما يساهم في تعزيز المكانة المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة على الساحة العالمية·
وقال سيف مروشد، مدير مكتب سمو رئيس مجلس الإدارة، مدير عام الموارد البشرية والكفاءة التنظيمية في 'دوبال' :'تؤمن الشركة بأهمية التدريب والتطوير المستمر للقوى العاملة فيها في إطار مسيرة 'دوبال' الناجحة نحو تحقيق الامتياز بمختلف عملياتها وهي الفلسفة التي يمثل التدريب الراقي والمتواصل الركيزة الأساسية لها'·
وقامت دوبال خلال العام 2004 بتنظيم 1267 دورة تدريبية كان منها 522 دورة تدريبية مرتبطة بالعمليات التشغيلية و135 خاصة بإجراءات الأمن والسلامة والمساعدات الأولية في بيئة العمل و64 دورة في التطوير الإداري فيما تنوع العدد المتبقي بين دورات الارتقاء بالجودة وتكنولوجيا المعلومات·
الجدير بالذكر أن جميع الدورات الإدارية تحظى باعتماد معهد القيادة والإدارة "IMD" من المملكة المتحدة، الذي يتمتع بخبرات مميزة في مجال التطوير الإداري والإنجاز على مدار نحو نصف قرن، كما أن جميع الدورات التقنية التي تنظمها دوبال معتمدة من قبل مؤسسة 'سيتي أند جيلدز' البريطانية الرائدة بمجال المؤهلات المهنية·
ومن بين الدورات التدريبية التي نظمتها دوبال خلال العام ،2004 تم تنظيم نحو 1186 دورة تدريبية داخليا في مركز التدريب التابع للشركة، وخلال العام 2005 تعتزم دوبال تنظيم 1300 دورة تدريبية منها 1200 دورة داخليا·
وقال إبراهيم ناصر، مدير التطوير الإداري في دوبال :'يعكس العدد الكبير من الدورات التدريبية التي تم تنظيمها مدى تركيزنا على الجودة وقضايا الأمن والسلامة والتنمية الإجمالية لمهارات وقدرات موظفينا'·
وأضاف:' تقوم الشركة أيضا بابتعاث موظفيها لاستكمال دراستهم في الخارج وفي إطار هذا البرنامج قمنا بابتعاث أربعة موظفين لاستكمال دراساتهم العليا في جوانب متعلقة بصناعة الألمنيوم خلال العام ·2004 وخلال العام الجاري نخطط لابتعاث عدد أكبر من الموظفين بما يمكنهم من تحصيل أفضل سبل المعرفة بما يعود بالفائدة عليهم وعلى عمليات الشركة'·
إلى ذلك، أعلنت دوبال عن نجاحها في الإيفاء بأهداف خطة التوطين للعام 2004 وذلك من خلال تعيينها لنحو 100 من الموظفين المواطنين بزيادة 3% عن العام ،2003 حيث تمثل القوى العاملة المواطنة حاليا 22% من إجمالي العاملين في دوبال· وتعتزم الشركة خلال العام 2005 تعيين نحو 120 موظفا مواطنا في خطوة تعكس مدى التزامها ودعمها المتواصل لجهود وخطط التوطين في الدولة·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة