الاتحاد

الاقتصادي

«كهرباء أبوظبي» توقع اتفاقية مع «بن ويل» لدعم مؤتمرين في مجال الطاقة والمياه

عبدالله سيف النعيمي ونايجل بلاكابي وتوم فريبرغ (من المصدر)

عبدالله سيف النعيمي ونايجل بلاكابي وتوم فريبرغ (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة «بن ويل»، لدعم مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والمياه ومؤتمر ومعرض «واترورلد الشرق الأوسط» اللذين سينعقدان في أبوظبي.
وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص الهيئة على تعزيز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للمعارض والمؤتمرات التخصصية، ودعم فرص الالتقاء وتبادل الخبرات والمعلومات، بما يتماشى مع التزامها برؤية أبوظبي 2030.
ويركز المؤتمران على تقديم حلول تهدف إلى تعزيز الاستدامة وإدارة قطاعات الطاقة والماء، حيث سيجمع بين الخبراء من الإمارات ونظرائهم من المنطقة والعالم.
وقال عبدالله سيف النعيمي، مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي إن الهيئة ملتزمة بتحديد وتطبيق أفضل الممارسات والحلول المستدامة، لضمان استدامة مصادر المياه والكهرباء اللازمة لازدهار أبوظبي، بالتوازي مع تركيز حكومة دولة الإمارات اهتمامها على الحفاظ على مواردها، وزيادة الكفاءة التشغيلية لمحطات الطاقة والحد من انبعاثات الكربون لحماية البيئة للأجيال المقبلة.
وأضاف أن المؤتمرين سيتيحان لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي والمؤسسات المعنية فرصة إيجاد الحلول المناسبة، لإدارة واستدامة الموارد الحيوية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.
من جانبه، قال نايجل بلاكابي، مدير تنظيم المناسبات في شركة «بن ويل» إن الهيئة رائدة في هذا المجال، مما يجعلها الشريك المناسب لهذا الحدث، الذي يهدف إلى تعزيز الاستدامة في مختلف أنحاء المنطقة، وسيستفيد المشاركون هذا العام بشكل واضح من التوجيهات التي سيقدمها فريق قيادة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، من خلال التزامهم بوضع معايير في إدارة الطاقة والمياه والمحافظة عليها.
وقال توم فريبرغ، مدير مؤتمر ومعرض واترورلد الشرق الأوسط في «بن ويل» إن هذه الشراكة تتيح للمشاركين الإقليميين والدوليين فرصة التعرف على آخر التقنيات والآليات المستخدمة في مجال إيصال المياه، بما يعزز هذه الخدمات في أبوظبي، ومختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط، موضحاً أن المعرض يأتي في سياق تركيز هيئة مياه وكهرباء أبوظبي على وضع السياسات، وتطبيق التقنيات المتطورة لضمان أعلى مستويات الكفاءة في إدارة الموارد المائية والتنمية المستدامة والتوزيع.
ومن المتوقع أن تستثمر دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 300 مليار دولار في 20 مشروعا للطاقة بحلول عام 2020، لتلبية نسبة من 6 - 10? في زيادة الطلب على الكهرباء سنوياً، والذي يساوي نحو ثمانية جيجا واط من القدرة الإضافية، مما يصنف قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط من أكثر القطاعات الديناميكية في العالم.
ويوفر مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والمياه البوابة للمؤسسات المبدعة لتأسيس وجود قوي في المنطقة، ومنصة لصناع القرار للسماع عن حلول مبتكرة تهدف إلى معالجة الطلب المتزايد والتطور الصناعي السريع.
ويهدف مؤتمر واترورلد الشرق الأوسط لتزويد المندوبين بالمهارات والمعرفة التي من شأنها تعزيز التزام الإدارة المستدامة للسلعة الأكثر حيوية في المنطقة.
وينعقد مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والمياه ومؤتمر واترورلد الشرق الأوسط في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 12 -14 أكتوبر 2014، ومن المتوقع أن يجذب الحدثان أكثر من 3 آلاف زائر وعارض سنوياً.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية