عربي ودولي

الاتحاد

حبس وزير عدل تونسي سابق تمهيداً لمحاكمته

تونس (ا ف ب) - أصدرت محكمة تونسية بطاقة إيداع بالسجن بحق صادق شعبان وزير العدل في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وذلك تمهيداً لمحاكمته في قضية تتعلق بمقتل سجين إسلامي تحت التعذيب مطلع التسعينيات. وقررت المحكمة الابتدائية بمدينة قرمبالية من ولاية نابل (شمال شرق) سجن الوزير السابق بعدما فتحت في نهاية 2011 تحقيقاً في مقتل السجين رشيد الشماخي تحت التعذيب في 17 أكتوبر 1991. وبحسب الاتهام، فإن الشرطة اعتقلت في حينه الشماخي الذي كان يقطن في مدينة سليمان التابعة لولاية نابل، وعذبته حتى الموت لانتمائه إلى حركة النهضة التي كانت محظورة في عهد بن علي. وسنة 2011، أقامت عائلة الشماخي دعوى قضائية لملاحقة معذبيه وقاتليه.
وأصبح صادق شعبان ثاني وزير من عهد بن علي يلاحق بتهم تتعلق بالتعذيب. وفي 2012، قضت محكمة تونسية بسجن وزير الداخلية الأسبق عبد الله القلال عامين نافذين في قضية “براكة الساحل”. وتتعلق هذه القضية بتعذيب وقتل ضباط بالجيش التونسي اتهموا بالتخطيط لانقلاب عسكري على نظام بن علي. وقالت عائلة القلال إن القضاء أصدر بحق الأخير بطاقة إيداع جديدة بالسجن في قضية رشيد الشماخي.

اقرأ أيضا

إيران تعلن عن 139 وفاة جديدة بكورونا