الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق معرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة في «إكسبو خورفكان»

خورفكان (وام) - انطلقت أمس فعاليات الدورة الثانية لمعرض منتجات المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتستمر أربعة أيام في أرض المعارض في مركز إكسبو خورفكان.
يشارك في المعرض مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد» وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومنتدى رواد الأعمال في دبي ومنتدى الشارقة للتطوير ومجلس سيدات أعمال عجمان، إضافة إلى عدد كبير من أصحاب المشاريع ممن لديهم رخص تجارية.
ويهدف الحدث إلى عرض عدد من المشروعات الناجحة والتحدث عن تجارب أصحاب هذه المشاريع، إضافة إلى تقديم ندوات تعريفية للزوار والراغبين في إقامة مشروعات جديدة.
وشهد الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في خورفكان حفل الافتتاح، وتجول في أرجاء المعرض وتعرف من المشاركين على رؤيتهم المستقبلية، لتشجيع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والحوافز التي يقدمونها.
كما حضر الافتتاح أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لإكسبو الشارقة وخليل محمد المنصوري مدير إكسبو خورفكان، وعدد من مسؤولي الدوائر وطلبة المدارس والكليات والمهتمين بمجال التجارة والأعمال.
وقال أحمد المدفع إن إقامة المعرض هي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تعتبر قاطرة التنمية في أغلب دول العالم، حيث أسهم التقدم التكنولوجي السريع والمتغير في إيجاد تحديات جديدة لهذه المشروعات.
وأضاف أنه لمواكبة هذا التطور، تستدعي الحاجة ابتكار آليات دعم ومساندة جديدة تساعدها على الصمود وتعتبر مؤسسات الدعم والتمويل الحكومية والخاصة المعني الأساسي بحماية وتطوير هذه المشروعات، وأكثر المؤسسات فاعلية ونجاحا في تنفيذ خطط دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأشار إلى الدور الذي تلعبه مؤسسة رواد وصندوق خليفة وغيرهما من المؤسسات في الدولة، والتي تقدم أفكاراً رائدة في ابتكار آليات تمويل تناسب مختلف شرائح المجتمع، وشكلت نقلة نوعية في أساليب التمويل لدعم المبادرين ورواد الأعمال من أصحاب الأفكار الجديدة، وفي نشر ثقافة العمل الحر على أوسع نطاق للاستفادة من تجربته المتميزة في هذا المجال، وتعظيم دورها الاقتصادي وفاعليتها في مواجهة المشاكل الاجتماعية كالبطالة.
من جانبه، قال سيف محمد المدفع إن المعرض الذي يقام بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز إكسبو، يهدف إلى حل المشكلات واكتساب الخبرات وإيجاد فرص متتالية لتطوير الأعمال وتنشئة جيل يعتمد على الفكر التجاري، بجانب توفير الدعم المادي للمشاريع وتغيير ثقافة العمل من الوظيفة الحكومية إلى قطاع الأعمال، وإيجاد الحلول البديلة والسعي لتطوير الاستثمار وتعزيز بيئة العمل في الشارقة.
وأكد المدفع ضرورة الدعم الدائم والمستمر لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتهم على التطوير وتسويق منتجاتهم سواء من خلال المعارض والفعاليات التي ينظمها أو من خلال تنظيم معارض مستقلة خاصة بهم، وتقديم تسهيلات للمشاركة في هذه الأحداث وتخصيص أماكن بارزة في معارضه وفعالياته، ليتمكنوا من عرض وتسويق منتجاتهم وأعمالهم في فعالياته المتعددة سواء في مركز إكسبو الشارقة وفرعه المتمثل في إكسبو خورفكان.
وأشاد بدور المواطنات في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إذ حققت الكثيرات منهن إنجازات كبيرة في هذا المجال وأصبحن سيدات أعمال ناجحات، فيما حث الشباب على الإقبال على هذه النوعية من الأعمال التي تحررهم من العمل الوظيفي وتؤهلهم لولوج عالم الأعمال.
وأشار سيف المدفع إلى دور مؤسسة رواد في الشارقة وصندوق خليفة وغيرهما من الجهات المماثلة في كل إمارات الدولة، مؤكداً أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تلعب دوراً أساسياً ومهماً في النمو الاقتصادي للأمم، وأصبحت أداة رئيسية من أدوات التنمية الاقتصادية في القطاعات كافة.
من ناحيته، قال خليل المنصوري إن المعرض يعد من الأحداث المهمة وحقق كثيراً من الأهداف التي أقيم من أجلها في دورته الأولى التي استقطبت نحو أربعة آلاف زائر، مشيراً إلى أنه من ضمن تلك الأهداف دمج وتفعيل دور المرأة في الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية وإتاحة الفرص للفئات الاجتماعية من محدودي الدخل للتفاعل في العملية الإنتاجية المبدعة، من خلال تبني نهج المشروعات الصغيرة والتعبير عن ذواتهم وطموحاتهم، في إقامة مشروعات صغيرة وهو ما يساهم في الحد من مشكلة البطالة وتحسين الدخل.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تفوض 15 بنكاً لإدارة طرحها الأولي