صحيفة الاتحاد

الرياضي

«زعفرانة» تنتزع الكأس الذهبي للمحليات إنتاج و«شاهين» يعانق الشداد

منصور بن زايد  خلال حضوره اليوم الثالث لختامي الوثبة (الاتحاد)

منصور بن زايد خلال حضوره اليوم الثالث لختامي الوثبة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)
شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، منافسات اليوم الثالث للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن «الوثبة 2017»، بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن، إضافة إلى عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وتابع سموه منافسات سن اللقايا لأبناء القبائل التي أقيمت في الفترة المسائية في الميدان الجنوبي لمسافة 5 كلم عبر 16 شوطاً للأبكار والجعدان المحليات والمهجنات والإنتاج، وشهدت صراعاً شرساً على نيل 8 رموز وحصدت هجن الإمارات 7 رموز.
وانتزعت «زعفرانة» لأحمد مطر ماجد الخييلي أول رموز الفترة المسائية بعد أن توجت بناموس الشوط الرئيس الأول المخصص للأبكار المحليات الإنتاج وحصدت الكأس الذهبي والجائزة المالية وقدرها نصف مليون درهم، وحققت زمناً قدره 7.37.7 دقيقة، فيما حلت «الواعية» لعمر راشد الخييلي في المركز الثاني، بينما جاءت ثالثة «جمره» لعبد الواحد العثة العامري.
وحلق «شاهين» لعبد الله محمد زايد المنصوري بالرمز الثاني «الشداد الذهبي» في الشوط الرئيس للجعدان المحليات الإنتاج بعدما أثبت تألقه وجدارته بالرمز وأنهى الشوط في زمن قدره 7.41.4 دقيقة، متفوقاً على «نهاب» لسيف مظفر العامري، وحل ثالثا «شداد» لسيف مبارك الكتبي.
وتوجت بلقب الشوط الرئيس الثالث للأبكار المهجنات الإنتاج «العدمليه» لسالم سيف علي سويلم ونالت كأساً فضية بجانب الجائزة المالية وقدرها 400 ألف درهم وقطعت المسافة في زمن قدره 7.39.0 دقيقة تاركة المركز الثاني لـ «خيره» لمبارك أحمد مطر الخييلي، فيما أنهت السباق في المركز الثالث «فرق» لسالم محمد راشد المري.
وتواصلت الإثارة مع فعاليات الشوط الرابع للجعدان المهجنات فئة الإنتاج والذي شهد فوز «الباز» لهزاع سعيد بن سالمين المنصوري بالشداد الفضي بعد أن أنهى مسافة السباق في 7.37.1 دقيقة بفارق أجزاء من الثانية عن «هدف» لسيف علي راشد الذي جاء ثانياً، بينما حل ثالثا «نسناس» لجار الله حمد سالمين المري.
وفي الشوط الرئيس الخامس المخصص للأبكار المحليات استطاعت «الحاكمة» لحارب مغير سالم العميمي حصد رمز الكأس الذهبي بزمن قدره 7.32.2 دقيقة بفارق مريح عن «الحذره» لهادي سعيد المنصوري، فيما جاءت «احتلال» لمنصور سيف دري المنصوري في المركز الثالث.
شهد الشوط الرئيس السادس فوز «النخش» لسعيد ناصر محمد العيده بالشداد الذهبي للجعدان المحليات المفتوح بتوقيت زمني قدره 7.39.7 دقيقة وبفارق ثانيتين عن «مشغل» لساري محمد ثاني المزروعي، وجاء ثالثا «شاهين» لصالح سالمين العامري.
وحلقت «نجوم» لحارب مغير سالم العميمي بناموس الشوط الرئيس السابع وحصدت الكأس الفضي للأبكار المهجنات المفتوح بعد صراع مثير مع «رصاصة» لعبد الله أحمد المسند في الأمتار الأخيرة، إذ لم يحسم لقب الشوط سوى على خط النهاية بفارق بسيط للغاية، بتوقيت 7.33.0 دقيقة وبفارق جزء من الثانية عن «رصاصة»، فيما حاولت «خود» لعبد الرحمن سعيد العيده المنافسة على ناموس الشوط ولكنها جاءت في المركز الثالث بفارق 3 أجزاء من الثانية عن «نجوم».
وفي آخر أشواط الرموز في الفترة المسائية المخصص للجعدان المهجنات المفتوح حقق «شداد» لأحمد خليفة بالرشيد السويدي أفضل توقيت زمني في الأشواط كافة ووصل إلى خط النهاية في زمن قدره 7.27.2 دقيقة واستطاع انتزاع الناموس ورمز الشداد الفضي والجائزة المالية وقدرها 300 ألف درهم تاركاً المركز الثاني لـ «صوغان» لخالد بن سعيد بن فهيد الهاجري، والمركز الثالث لـ «الهدهد» لمالكه ناصر علي المسند.
وتوج معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الفائزين بالأشواط الرئيسية بالرموز الغالية وسط سعادة طاغية من ملاك الهجن، أما الفائزون بألقاب الأشواط من التاسع وحتى السادس عشر فحصل بطل كل شوط على سيارة، فيما حصل الفائزون ببقية المراكز على جوائز مالية قيمة.
واعتبر أحمد خليفة بالرشيد السويدي مالك «شداد» الفائز بآخر رموز اللقايا أن الناموس لم يكن مفاجأة وإنما هو تتويج للجهود الهجن التي يملكها هذا الموسم بوصولها إلى الرمز 11 بعد 5 رموز حققتها في مهرجان الشيخ زايد التراثي و5 رموز في قطر، مشيرا إلى أن القادم سيكون أفضل مع خواتيم الموسم.
وأشاد بالرشيد بختامي الوثبة ووصفه بالمهرجان المميز الذي يقدم الكثير للملاك بفضل الرعاية والدعم الذي يجده من القيادة الرشيدة، معتبرا أن الجميع استعد جيدا وهو ما جعل التنافس قويا خلال الأيام الثلاثة الأولى متوقعا المزيد من الإثارة في المنافسات في الفترة المتبقية من المهرجان.
وعن «شداد» ومتى انتقلت ملكيته إليه قال: بعد بداية الموسم بنحو شهرين، انضم شداد إلى هجننا، ونحن دائما ما نسعى لتعزيز هجن السباق عندنا بالشراء وهذا الموسم اشترينا أكثر مما بعنا لذلك الموسم جاء مميزا، و«شداد» سبق له الفوز بسيارتين هذا الموسم، وفي هذا السباق لم يجد مضايقة كبيرة حيث تصدر المشهد بعد الكيلو متر الثاني وحافظ على الصدارة حتى النهاية.

هزاع بن سعيد: عودة قوية وإنجاز مستحق
أبوظبي (الاتحاد)

أكد هزاع سعيد سالمين المنصوري، مالك «الباز» المتوج برمز الشوط الرابع «الشداد الفضي»، أن التوفيق حالف مطيته، ونجح في تأكيد عوته القوية بعد الإصابة التي أبعدته في بداية الموسم لنحو شهرين، ثم الحادثة التي مر بها في قطر عندما تعثر ووقع على الأرض، قبل أن يعود للسباق من جديد ويحصل ثامناً على السيارة.
ويضيف هزاع بن سعيد: القعود قوي وسريع والمنافسة كانت شديدة، لكنه برهن على قدرته وأكد أنه استعاد قدراته تماماً، وسعادتنا كبيرة بهذا الفوز الذي جاء بشوط الرمز في الإنتاج، ونتمنى أن نوفق في القادم».
أشار إلى أن تميز شعار ابن سالمين في السباقات هذا الموسم يأتي بفضل دعم القيادة الرشيدة وما تجده هذه الرياضة والملاك من دعم واهتمام، جعلها في المقدمة، خاصة المنافسات التي تقام في عاصمة الميادين.

الدرعي: «مرحب» صديق للمركز الأول
أبوظبي (الاتحاد)

أكد سهيل سالم بن ثعلوب الدرعي، مالك المطية «مرحب» المتوج بشوط الجعدان المهجنات، وصاحب أسرع زمن في أشواط الصباح أمس، أن «مرحب» معروف عنه حبه للمركز الأول، مشيراً إلى أن المنافسة كانت قوية، وأن الجميع دفع بالأفضل، لكن التوفيق كان حليفاً لمطيته. وقال: نشكر القيادة الرشيدة على دعمها واهتمامها الكبير والمستمر، والذي ساهم في التطور الكبير الذي تعيشه هذه الرياضة، وتابع: الأمطار التي رافقت المنافسة صباح أمس كانت فأل خير، حيث نجح «مرحب» في تحقيق أفضل زمن 7:21:01 دقيقة لمسافة الـ5 كم، وهو توقيت جيد، ومازلنا، نأمل منه المزيد من التميز في الفترة المقبلة، خاصة أنه حقق عدداً من الانتصارات هذا الموسم. وشكر الدرعي اتحاد الهجن واللجان العاملة على التنظيم المتفرد، مؤكداً أن هذه النسخة تكتسب أهمية خاصة بعد أن زاد عددها وجوائزها للملاك، متمنياً التوفيق للجميع، ومعتبراً أن كل من حضر يستحق الفوز.