الاتحاد

الاقتصادي

إضراب عمالي يهدد إنتاج النحاس في زامبيا

لوساكا (د ب أ) - توقف الإنتاج بصورة كاملة في أكبر منجم للنحاس بزامبيا لليوم الثاني على التوالي في الوقت الذي هدد فيه مسؤولو النقابات العمالية أمس الأول بمزيد من التحركات الاحتجاجية ما لم تزد الأجور في المناجم الأخرى. وقال أوزويل مونينيمبي رئيس نقابة عمال المناجم في زامبيا إن العمال في مناجم كانسانشي للنحاس أضربوا عن العمل بسبب عرقلة الإدارة للمفاوضات لكنه دعا العمال إلى الاستمرار في العمل مع تواصل المفاوضات. وأضاف: “لكن دعوني أحذر باقي شركات التعدين في القطاع إذا لم تتعامل مع هذه المفاوضات بجدية لأن العمال يعرفون ما ينتجون وأسعار المعادن” وطالب بزيادة الأجور بما يتراوح بين 9 و11% إضافة الى الزيادة المعروضة إلى جانب التوسع في العقود الدائمة للعمال.
يذكر أن زامبيا هي أكبر منتج للنحاس في أفريقيا ويعتمد اقتصادها بدرجة كبيرة على هذا المعدن. ويذكر أن الإضرابات تتوالى في زامبيا منذ الانتخابات الرئاسية التي جرت بالبلاد العام الماضي والتي فاز بها ميشيل ساتا الذي كان ركز حملته الانتخابية على إصلاح الأجور في البلاد. وشارك وزير العمل فاكسون شاميندا في المفاوضات الأخيرة بين النقابة العمالية والإدارة. وترفض الإدارة حتى الآن تقديم تقديرات عن حجم الخسائر الناجمة عن الإضراب.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال