الاتحاد

عربي ودولي

عقوبات على 13 شخصاً و3 شركات مرتبطين بـ شبكة عبدالقدير خان

رئيس الحكومة الهندية مستقبلا كرزاي

رئيس الحكومة الهندية مستقبلا كرزاي

أعلنت الخارجية الأميركية أمس أنها قررت عقوبات على 13 شخصا وثلاثة شركات خاصة بسبب ضلوعها في شبكة الانتشار النووي الخاصة بالعالم الباكستاني عبدالقدير خان· وقالت الخارجية في بيان '' نعتقد ان هذه العقوبات ستساعد في منع انشطة متعلقة بانتشار نووي في المستقبل من جانب هذه الكيانات وتقدم تحذيرا لمن يفكرون في نشر تكنولوجيا نووية''·
في نيودلهي طالب كل من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج أمس، ''الدول الأخرى'' بالوفاء بالتزاماتها الدولية لمنع الإرهاب النابع من أراضيها بدون ذكر اسم باكستان صراحة· وجاء في بيان مشترك للزعيمين أن ''زيارة كرزاي للهند جاءت لتعبر عن تضامن الشعب الأفغاني مع الحكومة الهندية وشعبها عقب هجمات مومباي الإرهابية· وتتهم الهند باكستان بإيواء مقاتلي ''طالبان'' و''القاعدة''·
وجاء في البيان المشترك أن'' الزعمين دعيا إلى الانصياع التام للالتزامات الدولية للدول بأن تمنع بأي شكل الإرهاب الذي ينبع من الأراضي الواقعة تحت سيطرتها ذلك لأن الإرهاب يأتي من الملاذات الآمنة ومعسكرات التدريب ونتيجة للدعم الذي تحظى به الجماعات الإرهابية''· وقال سينغ إن الهند سوف تقدم 250 ألف طن متري من القمح لأفغانستان خلال أزمة الغذاء التي تمر بها حالياً· وقبل رئيس الوزراء الهندي دعوة لزيارة أفغانستان· وتأتي زيارة كرزاي لنيودلهي عقب أيام من زيارة الرئيس الباكستاني آصف على زرداري لكابول الأسبوع الماضي·
وفي تطور باكستاني داخلي، وقعت جماعات شيعية وسنية في بلدة هانجو على الجبال القريبة من الحدود الأفغانية شمال غرب باكستان، اتفاق سلام بعد أيام من اشتباكات طائفية قتل خلالها 9 أشخاص· وقال المسؤول المحلي موجيبور رحمن أمس إن ''جماعات شيعية وسنية وقعت اتفاقاً مكتوباً لوقف النار وإخلاء تحصينات على قمم التلال'' وأن وقف النار مازال سارياً·
وفي افغانستان أفاد مسؤولون أمس أن قوات حلف الأطلسي''الناتو'' قتلت انتحاريا كان يعتزم تفجير نفسه أثناء محاولته الاقتراب من قافلتهم قرب العاصمة كابول· وقال آدم خان صراط متحدث باسم حاكم إقليم وارداك إن القوات الدولية فتحت النار على مركبة محملة بالمتفجرات صباح أمس في سيد عباد بالإقليم · وأوضح ''انفجرت المركبة وقتل الانتحاري بالانفجار''· وقال متحدث باسم الناتو في كابول إن مكتبه كان على علم بحادث ضد قوات في المنطقة، لكنه لم يدل بأي معلومات إضافية·
وفي حادث آخر، ذكرت وزارة الداخلية أن 6 مقاتلين من ''طالبان'' قتلوا وجرح 4 آخرون باشتباك مساء أمس الأول مع قوات أفغانية مدعومة بقوات الناتو في قرية سبين مسجد بمنطقة جيريشك في إقليم هلمند·
من جهته، أعلن الجيش الفرنسي أن إحدى دورياته برفقة جنود أفغان تعرضت أمس الأول لهجوم شنه متمردون في ولاية كابيسا، شمال شرق كابول وأن جنديا أفغانيا قتل خلال عملية استطلاع في سهل الاساي·
وأوضح الجيش أنه عندما كان الجنود الفرنسيون والأفغان يفتشون ''منازل مشبوهة'' قرب قرية تاتارخل، ''اطلق 10 مسلحون'' النار عليهم·
وتابع إن ''الوحدة الفرنسية ردت لتسهيل انسحاب الجنود الأفغان فقتلت متمردا على الأقل'' في حين توفي جندي أفغاني متأثرا بجروح خطرة أصيب بها خلال الاشتباك·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا