الإمارات

الاتحاد

«الاتحادية للموارد» تؤكد على الممارسات العالمية لتطوير رأس المال البشري

غلاف التقرير السنوي للهيئة (من المصدر)

غلاف التقرير السنوي للهيئة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور عبدالرحمن عبدالمنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن العام الأول من الدورة الاستراتيجية الرابعة للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية 2017 – 2021 شهد حراكاً كبيراً وإنجازات لافتة على أكثر من صعيد، حيث إطلاق أنظمة ومبادرات جديدة، وتعديل واقتراح سياسات وتشريعات، وتبني ممارسات عالمية في سبيل تنمية وتطوير رأس المال البشري في الحكومة الاتحادية، ورفع مستويات الإنتاجية، وخلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة جاذبة للكفاءات والمواهب وحاضنة لها.
وأوضح في معرض تعليقه على إصدار التقرير السنوي لإنجازات الهيئة خلال العام 2017 أن فريق الهيئة عمل خلال السنوات الماضية - ومازال بجد واجتهاد - انطلاقاً من قناعة راسخة بأهمية الاستثمار في رأس المال البشري على اعتباره أحد أهم أشكال الاستثمار، وصولاً إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة، والوصول بدولة الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، وتحقيق الريادة والتنافسية العالمية.
وقال: «لقد لعبت الهيئة خلال العام 2017 دوراً فاعلاً في إدارة محور الموارد البشرية الحكومية خلال الدورة الأولى للاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات، التي شهدت إطلاق 130 مبادرة وطنية في 30 قطاعاً مشتركاً بين المستويين الاتحادي والمحلي، 6 منها لتمكين الموارد البشرية الحكومية، تهدف إلى مواءمة وتكامل سياسات وأنظمة الموارد البشرية، وتقييم مستوى نضجها، ودراسة المهارات المستقبلية للوظائف، وإطلاق البحوث العلمية في مجال الموارد البشرية، وإنشاء قاعدة بيانات إحصائية موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة».
وتطرق العور للحديث عن أبرز إنجازات الهيئة خلال العام الماضي ومنها: (تطوير نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، وأتمتة العديد من أنظمة وإجراءات الموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية، ليشكل «بياناتي» منصة إلكترونيةً ذكيةً لها، كما تم إطلاق النسخة المطورة من التطبيق الذكي للهيئة متضمناً 27 خدمة ما بين رئيسية وفرعية، أضف لذلك تحديث وتطوير نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير الخاصين بموظفي الحكومة الاتحادية).
كما أطلقت الهيئة جائزة خاصة بأفضل بحث علمي متخصص بالموارد البشرية، مستهدفةً طلبة وأساتذة الجامعات والكليات بالدولة، وتمكنت من تقييم وتوصيف كافة وظائف الحكومة الاتحادية في إطار مشروع كبير يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، وافتتحت حضانة خاصة لموظفاتها؛ لخلق التوازن المطلوب بين الجنسين، وتمكين المرأة في مكان العمل. وأطلقت الهيئة مجموعة من الأدلة الاسترشادية المتخصصة ومنها: (دليل الجذب والحفاظ على الموظفين، والإطار الاسترشادي للرفاه الوظيفي، والدليل الاسترشادي لإدارة المعرفة، ودليلٍ آخر للتطوع في بيئة العمل).
ومن المشاريع المستمرة تطوير برنامج الخصومات الخاصة بموظفي الحكومة الاتحادية «امتيازات» شكلاً ومضموناً، وإطلاقه بحلة جديدة عبر تطبيق ذكي، وكذلك مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية.

اقرأ أيضا