الإمارات

الاتحاد

«استئناف أبوظبي»: 17 أبريل الحكم على قاتل ومغتصب الطفل «آذان»

عمر الأحمد (أبوظبي)

حجزت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، يوم 17 أبريل المقبل، للحكم في قضية قاتل ومغتصب الطفل آذان (11 عاماً) والذي عثرت الشرطة على جثته فوق سطح البناية التي يسكنها بعد الاعتداء عليه جنسياً خلال شهر رمضان الماضي، في جريمة بشعة أثارت المجتمع والرأي العام خلال الشهر الفضيل.
واستمعت المحكمة إلى مرافعة محامي الدفاع الذي ألزمته المحكمة بالاطلاع على ملف الدعوى وتقديم مذكرة دفاعية، تطبيقاً للقانون الإجراءات الجزائية، وذلك بعد تأجيل استمر لأكثر من شهر ونصف، حيث التمس المحامي المنتدب الحكم ببراءة موكله دافعاً بتناقض الأقوال في محاضر التحقيق.
وحضر الجلسة، والد ووالدة الطفل بالإضافة إلى المتهم الذي صدر في حقه حكماً بالإعدام من قبل محكمة أول درجة، كما جدد والد الطفل، مطالبته من الهيئة القضائية بالقصاص من المتهم جراء ما اقترفته يداه بحق ابنه «آذان».
وتلت الهيئة القضائية على المتهم تفاصيل لائحة الاتهام والتي تضمنت الاعتداء الجنسي وارتكاب جريمة القتل العمد، مستعرضة كافة الوقائع والمجريات السابقة التي سردها المتهم في محاضر التحقيقات، إلا أن المتهم أنكرها وأنه تم إجباره بالتوقيع على المحاضر.
وتعود تفاصيل القضية إلى شهر رمضان الماضي حيث تم العثور على جثة الطفل على سطح المبنى الذي يقطنه مع أسرته، حيث تبين أنه قتل خنقاً بعد الاعتداء عليه، وبدأت النيابة العامة في أبوظبي، ممثلة بنيابة الأسرة والطفل، على الفور بالتحقيق في جريمة قتل الطفل والاعتداء عليه، حيث أجرت المعاينة التصويرية للواقعة، موضحة أن التحقيق مع المتهم تضمن مواجهته بالأدلة، وتقرير الطب الشرعي حول الآثار والإصابات التي عثر عليها بجسد الضحية.وبحسب التحقيقات فإن كاميرات المراقبة قد التقطت عدداً من الصور التي يظهر فيها المتهم وهو يدخل إلى أحد المحال التجارية لشراء الملابس النسائية، والتي قام باستخدامها في ارتكاب الجريمة، ورصدت كذلك تردده إلى موقع الجريمة بهدف تأمين المكان من المارة.

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020