الاتحاد

الرئيسية

قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على عدة مواقع داخل آخر جيب لـ"داعش" في الباغوز

أعمدة الدخان تتصاعد من منطقة بالقرب من قرية الباغوز في محافظة دير الزور بشرق سوريا

أعمدة الدخان تتصاعد من منطقة بالقرب من قرية الباغوز في محافظة دير الزور بشرق سوريا

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية، ليل الأحد، سيطرتها على مواقع داخل آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا، بعد أن كانت قد استأنفت مساء الأحد قصفه عقب إعلانها أن لا مهلة زمنية محددة لانتهاء معركتها في الباغوز المستمرة منذ أسابيع.

وليل الأحد أعلن مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديموقراطية في تغريدة: "لقد تمت السيطرة على عدة مواقع وقد فجّرت قواتنا مستودعاً للذخيرة"، مضيفاً أن قوات سوريا الديموقراطية "باتت تسيطر على مواقع داخل مخيم الباغوز".

وأبطأت قوات سوريا الديموقراطية مراراً وتيرة عملياتها وعلّقتها أحياناً، لخروج عشرات آلاف الأشخاص غالبيتهم من المدنيين.
واستأنفت قوات سوريا الديموقراطية حملة القصف مساء الأحد بعدما كان ساد الهدوء المنطقة خلال ساعات النهار، بحسب ما أفاد فريق وكالة فرانس برس.

وبات تنظيم داعش حالياً محاصراً في بقعة محدودة داخل الباغوز، عبارة عن مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية تمتدّ حتى الحدود العراقية.
ومن بعيد، شاهد فريق فرانس برس آليات تتحرك باتجاه المخيم. وشرح أحد المقاتلين أنها عبارة عن "كاسحات (جرافات) يتقدم فيها رفاقنا".

منذ مطلع العام، كثفت قوات سوريا الديموقراطية عملياتها العسكرية ضد التنظيم في إطار هجوم تشنّه منذ سبتمبر في ريف دير الزور الشرقي.

وأعلن المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية كينو غابرئيل خلال مؤتمر صحافي عُقد في بلدة السوسة القريبة من الباغوز الأحد: "ليس لدينا جدول زمني دقيق لإنهاء العملية". وتابع "آمل ألا تستغرق أكثر من أسبوع، لكن هذا تقديري الشخصي".

وأواخر يناير، توقع القائد العام لهذه القوات مظلوم كوباني انتهاء الوجود العسكري لتنظيم داعش خلال شهر. إلا أن المعركة لا تزال مستمرة مع خروج أعداد كبيرة من المحاصرين، ومحاولات إرغام مقاتلي التنظيم المتبقين داخل الجيب على الاستسلام.

اقرأ أيضا