لندن (د ب أ) أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، موافقته على انتقال لاعب خط وسطه الألماني باستيان شفاينشتايجر إلى صفوف شيكاغو فاير المنافس بالدوري الأميركي. وخرج شفاينشتايجر «32 عاماً» من حسابات مانشستر يونايتد بشكل كبير منذ تولي البرتغالي جوزيه مورينيو منصب المدير الفني للفريق في الصيف الماضي. وقال شفاينشتايجر الشهير بشفايني في تصريحات نشرها موقع نادي مانشستر يونايتد على الإنترنت «حزين للرحيل عن العديد من الأصدقاء في مانشستر يونايتد.. ولكنني مدين لهذا النادي بالسماح لي بخوض التحدي في شيكاغو فاير». وأوضح مانشستر أن الانتقال إلى شيكاغو متوقف فقط على الفحص الطبي للاعب وحصوله على التأشيرة، لكن شيكاغو يعمل جاهداً على إتمام تفاصيل الصفقة. وكان شفايني قائد المنتخب الألماني السابق والمتوج معه بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، انضم إلى مانشستر يونايتد في صيف عام 2015 مقابل نحو 5. 14 مليون جنيه استرليني، وفاز مع الفريق بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي. ولكن مع تولي مورينيو تدريب الفريق خلفاً للويس فان جال، خرج شفاينشتايجر من حسابات مانشستر. وقال شفاينشتايجر «استمتعت بالعمل مع المدرب وإلى جانب هؤلاء اللاعبين وأتمنى لهم التوفيق في المستقبل، لكن عليَّ التقدم بشكر خاص إلى جماهير الفريق، حيث احتل دعمهم مكانة خاصة في مشواري هنا». وأضاف «سعدت بكوني جزءاً من الفريق الذي توج بكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الماضي، ودائماً سأتذكر الطاقة التي يتحلون بها، وكذلك الحماس.. لكن الآن حان الوقت بالنسبة لي كي أبدأ فصلاً جديداً بالانضمام إلى شيكاغو وأتطلع إلى التحدي الجديد. ونقلت صحيفة «شيكاغو تريبيون» عن نيلسون رودريجيز المدير العام لشيكاغو فاير قوله إن شفاينشتايجر سيشكل عنصراً متناسباً. وقال رودريجيز: «سنضيف إلى الفريق عنصراً حقق الفوز بمختلف المستويات، بما في ذلك أعلى المستويات، وحقق ذلك بطريقة تتناسب مع معاييرنا وقيمنا». وذكرت صحيفة شيكاغو تريبيون أن مصدراً مقرباً من الفريق كشف لها أن شفاينشتايجر وقع عقداً لمدة عام واحد يحصل بموجبه على 5. 4 مليون دولار خلال عام 2017. على الجانب الآخر، أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أن فريقه سيقوم بجولة صيفية في الولايات المتحدة، في إطار استعداده للموسم الجديد 2017-2018. ولم يحدد النادي، صاحب المركز الخامس في البطولة الحالية برصيد 52 نقطة، تواريخ هذه الجولة والمنافسين المحتملين الذين سيواجههم. وسيلعب فريق «الشياطين الحمر» في 5 مدن، بينها لوس أنجلوس وسولت لايك سيتي وسانتا كلارا وواشنطن، وسيشارك في الكأس القارية للأبطال التي هي عبارة عن بطولة ودية قد يلعب فيها أيضاً حسب الصحافة مانشستر سيتي وتوتنهام الإنجليزيان وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان ويوفنتوس الإيطالي. من جانبه، صرح نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر سيتي إد وودوارد في بيان: «ذهابنا إلى أميركا الشمالية سيشكل بحد ذاته أفضل استعداد ممكن للفريق على بنى تحتية من المستوى العالمي، واللعب على ملاعب كبيرة».