صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«الفراعنة» يحلق بفوز معنوي على «نسور قرطاج»

المنتخب المصري حقق فوزاً معنوياً على نظيره التونسي (إي بي أيه)

المنتخب المصري حقق فوزاً معنوياً على نظيره التونسي (إي بي أيه)

القاهرة (د ب أ)

سجل مروان محسن هدفاً في الوقت القاتل ليقود المنتخب المصري الأول لكرة القدم، لفوز معنوي صعب على ضيفه التونسي، خلال المباراة التي جمعتهما في إطار الاستعدادات للمشاركة في بطولة أمم أفريقيا التي ستقام بالجابون.
وسجل محسن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للمباراة.
وتلقى المنتخب التونسي «الملقب بنسور قرطاج» ضربة موجعة بإصابة وهبي الخزري، نجم سندرلاند الإنجليزي، الذي غادر الملعب في الشوط الأول بسبب الإصابة، حيث تحوم الشكوك حول قدرته على المشاركة مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية.
ويلعب المنتخب المصري في المجموعة الرابعة بجوار منتخبات أوغندا وغانا ومالي، فيما يلعب المنتخب التونسي في المجموعة الثانية بجوار منتخبات الجزائر والسنغال وزيمبابوي.
وشهدت بداية المباراة ندية وسرعة من الجانبين على عكس المتوقع حيث ظهرت أهمية التجربة الودية على جميع اللاعبين، لحجز مكانهم في البطولة القارية.
واعتمد الفراعنة في هجماتهم على تحركات محمد النني وعمرو وردة ومحمود تريزيجية ورمضان صبحي وأحمد حسن كوكا في بناء الهجمات في حين ظهرت خطورة نسور قرطاج في تحركات الظهير الأيسر علي معلول ويوسف المساكني وأحمد العكايشي وفرجاني ساسي ونعيم السليتي في منتصف ملعب المنتخب المصري.
وأجرى المنتخب التونسي تبديلا اضطرارياً مبكراً بخروج وهبي الخزري للإصابة ونزول لاري العزوني بدلاً منه.
تبادل الفريقان السيطرة على مجريات الأمور وسعى كل فريق للفوز للحصول على جرعة من الثقة قبل المغادرة إلى الجابون، وإن تأثر اللاعبون بإصابة الخزري، حيث حاول كل لاعب الابتعاد عن الإصابة التي قد تطيح به خارج قائمة بلاده.
وفي الدقيقة الثانية، من الوقت المحتسب بدلا من الضائع سجل مروان محسن هدفاً قاتلاً للمنتخب المصري، بعدما تلقى تمريرة رائعة من كهربا اخترق على إثرها منطقة الجزاء وصوبها بقوة داخل الشباك التونسية.
وشهدت الدقائق المتبقية هجمات متتالية من منتخب تونس في محاولة لتعديل النتيجة، لكنها لم تسفر عن شيء ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب المصري.
وقال الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب المصري: مواجهة المنتخب التونسي ودياً كانت بمثابة امتحان قوي للمنتخبين، قبل خوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2017 في الجابون.
وأكد المدير الفني للفراعنة، في المؤتمر الصحفي، عقب نهاية اللقاء أن المنتخب التونسي قوي للغاية، والمواجهة معه كانت مفيدة للفريقين، وكشفت العديد من الأمور السلبية قبل المعترك الأفريقي، التي يجب علاجها سريعاً خلال الأيام المتبقية.
وأضاف كوبر: خضنا المباراة ببعض العناصر غير الأساسية من أجل تجربتهم، بجانب الاطمئنان على جاهزية الركائز الأساسية دون إرهاقهم، وهذا هو الهدف من المباريات الودية.
وأشار إلى أن رضا الجماهير بالمستوى أمر صعب للغاية، ولكن ما تحقق خلال ودية الأحد أمام نسور قرطاج نتيجة جيدة.
وتابع مدرب الفراعنة: أعلم أن الجماهير غير راضية عن المستوى، ولكنني أؤكد أن المستوى يتطور في كل مباراة، ويصبح أفضل خاصة، بعدما انسجمت الوجوه الجديدة بشكل جيد مع الفريق، رغم ضيق الوقت.