الاتحاد

عربي ودولي

مساعدات دولية للنازحين العائدين إلى مناطقهم بأبين

نيويورك (وام) - وصلت طائرة تابعة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى مطار عدن بجنوب اليمن، حاملة مواد إغاثة لمساعدة النازحين الذين عادوا إلى مناطقهم في محافظة أبين خلال الأشهر القليلة الماضية. ونوه بيان للأمم المتحدة بأن الطائرة التي نقلت عشرة آلاف بطانية وأربعة عشر ألف قطعة من الأغطية البلاستيكية وعشرة آلاف فرشة للنوم، وصلت يوم الأحد الماضي بتمويل من المفوضية الأوروبية للعون الإنساني، في ظل حاجة العائدين الماسة للدعم الذي من شأنه أن يساعدهم على إعادة بناء حياتهم في مناطقهم الأصلية.
وأشار إلى أن وصول هذه الطائرة لليمن يأتي في إطار التزام مفوضية اللاجئين بتقديم المساعدات للنازحين داخلياً في أي مكان يوجدون فيه. وكانت المفوضية قد تولت عملية الاستجابة لأزمة النزوح الداخلي في جنوب اليمن التي بدأت أواخر مايو الماضي، إذ قامت بتوفير المساعدات المنقذة للحياة ورصد القضايا ذات الصلة بالحماية وتقديم خدمات المشورة للنازحين. وذكر البيان أن النازحين بدأوا في يوليو الماضي بالعودة إلى مناطقهم وإعادة بناء حياتهم، ولكن عودتهم اتسمت في بدايتها بالبطء نظراً لانتشار الألغام والعبوات غير المنفجرة والدمار الكبير الذي لحق بالبنى التحتية في مناطق عديدة ورغبة النازحين في رؤية ما يشير إلى تحسن الأوضاع الأمنية في مناطقهم.
وأشار إلى أنه وفي أعقاب الجهود التي بذلتها الحكومة اليمنية لنزع الألغام وتحسين الأوضاع الأمنية، عاد أكثر من مائة ألف نازح داخلي إلى ديارهم، حيث قامت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بتوزيع مواد الإغاثة على قرابة عشرة آلاف أسرة، وتوفير مستلزمات المأوى لأكثر من تسعة آلاف أسرة في محافظة أبين. كما قام موظفوها بزيارات ميدانية منتظمة لمناطق العودة. وأكد البيان أن الأمم المتحدة تخطط حالياً لتقديم المساعدات لثلاثين ألف أسرة من الأسر العائدة الأشد احتياجاً.

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران