الاتحاد

الرياضي

الطاير يحرز لقب «العمالقة» وعمر عبدالله أول فئة «واقف محدود»

من منافسات سباق الدراجات المائية

من منافسات سباق الدراجات المائية

حفلت الجولة الأولى من بطولة الإمارات للدراجات المائية والتي أقيمت بالأمس على كاسر الأمواج في أبوظبي بالندية والإثارة خلال المنافسة القوية والكبيرة بين جميع المشاركين في فئات البطولة الست، حيث تمكن الإماراتي راشد الطاير من الفوز بلقب فئة (كبار محترفين)، بعد شطب نتيجة الإسباني نيكولاس ريسير، في حين أبدع أبطال الإمارات في الوصول إلى منصات التتويج في أكثر فئات السباق.
البداية كانت مع فئة جالس ستوك لغاية 1600 سي سي والتي سيطر الكويتيون على مراكزها الثلاثة الأولى، بعد أن تمكن محمد جاسم الباز من الفوز بالمركز الأول، في حين حل في المركز الثاني محمد إبراهيم بو ربيع، وجاء ثالثاً عبدالرحمن غازي البدر.

وجاءت نتائج فئة واقف محترفين لغاية 900 سي سي لتكون أوروبية خالصة بحلول النمساوي كيفين ريتير في المركز الأول، والفرنسي ستيفن دولياك ثانياً، والأميركي أليكس كيم في المركز الثالث، وكان عدد المشاركين من خلال هذه الفئة كبيراً، حيث وصل إلى ثمانية وعشرين متسابقاً، مما جعل اللجنة المنظمة تحتكم إلى التصفيات في المرحلة الصباحية من أجل أن يشارك عشرون متسابقاً فقط في المرحلة الثانية والحاسمة.

وبالنسبة إلى فئة واقف ناشئين اعتمدت اللجنة المنظمة نتائج المرحلة الصباحية فقط، حيث تم إلغاء هذه الفئة من المرحلة المسائية والثانية لعدم مشاركة عدد كبير في هذه الفئة، وحل في المركز الأول منصور راشد، وثانياً خليفة راشد، وفي المركز الثالث شامس راشد الشامسي وجميعهم من دولة الإمارات.
وشهدت فئة (واقف محدود) تفوقاً إماراتياً في جميع مراكزها بعد أن تمكن عمر عبدالله راشد من إحراز المركز الأول، وحل ثانيًا المر محمد بن حريز وثالثًا حمدان راشد القبيسي.

ومع بدء منافسات سباق العمالقة فئة جالس محترفين لغاية 1600 سي سي كان السباق قد وصل إلى ذروة إثارته، حيث اندلعت منافسة حامية من خلال هذه الفئة، والتي تمكن من خلالها الإسباني نيكولاس ريوس من الفوز بالمركز الأول، وحل في المركز الثاني الإماراتي راشد الطاير، وذهب المركز الثالث لصالح الأميركي جيمس بوشيل، ولكن تخلف نيكولاس عن حضور التتويج مما أدى إلى شطب نتيجته طبقاً للوائح التي وضعتها اللجنة المنظمة، ليذهب المركز الأول إلى راشد الطاير.

وكان ختام السباق مع فئة الحركات الاستعراضية والتي شارك من خلالها عدد كبير من المتسابقين الإماراتيين، الذين قدموا فاصلاً مبهراً من الحركات البهلوانية والاستعراضات المثيرة التي أمتعت الحضور والمتابعين، ومن خلال نتائج اللجنة التحكيمية والتي تابعت الحركات، وحصد محمد سعيد الرميثي المركز الأول بعد حصوله على أعلى نقاط من قبل اللجنة، وحل ثانياً سيف سعيد الرميثي، وثالثاً خالد راشد الرميثي.

وفي الختام قام بتكريم الفائزين كل من سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وناصر الظاهري مشرف عام السباق.

وأكد الظاهري “التزام المتسابقين بالأوقات التي حددتها اللجنة المنظمة من أجل دخول الدراجات قبل كل فئة، بالإضافة إلى تطبيق كافة القوانين التي شرحت في الاجتماع التنويري كانت علامة مضيئة في سباق اليوم”.
وقال: “ساهم التزام ووعي المتسابقين واحترافيتهم العالية في إعطاء اللجنة المنظمة أريحية كبيرة في العمل حيث كان ذلك من أهم عوامل قيادة السباق إلى أعلى مستويات الدقة الفنية والنجاح الكبير”.
وعن المنافسة على ألقاب موسم 2010 من البطولة أوضح الظاهري “البطولة لا تزال في بدايتها، حيث أن هناك خمس جولات كاملة متبقية للموسم، والتأكيد فإن أصحاب المراكز الأولى قطعوا شوطاً مهماً في المنافسة بإحراز أول رصيد من النقاط، ولكن لا يزال الوقت مبكراً لتحديد هوية المنافسين على لقب كل فئة”.

وأضاف: “اختبارات منتصف العام الدراسي كانت سبباً في مشاركة ثلاثة متسابقين فقط في فئة واقف ناشئين، حيث تم اعتماد نتائج المرحلة الصباحية لهذه الفئة وإلغاء سباق الفئة من المرحلة المسائية، وكان من المقرر مشاركة 8دراجات، ولكن بسبب تعارض موعد السباق مع اختبارات منتصف العام للمدارس، وتعطل دراجتين قبل بدء السباق مما أدى إلى اعتماد نتائج المرحلة الصباحية فقط خلال هذه الجولة، وبكل تأكيد فإن الجولات المقبلة ستشهد حضورا أكبر من خلال هذه الفئة”.


مشاركة نسائية

شهدت الجولة الأولى من بطولة الإمارات للدراجات المائية مشاركة نسائية في العديد من فئاتها، حيث شاركت في فئة واقف محدود النمساوية كاثرينا لاش واللاتفية ليني أليري، وهي المشاركة الأولى منذ سنوات للجنس الناعم في هذه البطولة، والتي من المتوقع أن تفتح المجال أمام مشاركات أكبر في المستقبل القريب.


راشد الطاير: كل الشكر لزايد بن حمدان

تقدم راشد الطاير صاحب المركز الأول في فئة الكبار جالس محترفين بالشكر لراعي الفريق الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان على دعمه المستمر للفريق.
وقال الطاير: “استعدينا جيدا من أجل المشاركة في هذا الموسم، وسيكون هدفنا المنافسة على اللقب العام للبطولة”.


سالم الرميثي: توقيت السباق ساهم في النجاح

أبوظبي (الاتحاد) - هنأ سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي جميع الفائزين من خلال فئات السباق الست في البطولة، وقال: “الأجواء المثالية كان من أبرز العوامل التي ساهمت في إنجاح السباق، حيث اخترنا هذا التوقيت بعناية منذ فترة من أجل توفير كل مقومات النجاح للحدث”.
وقدم الرميثي الشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة النادي على الدعم والمتابعة الدائمة لسموه، حيث كان لها بالغ الأثر ومردود إيجابي كبير على سباق الأمس.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»