الاتحاد

عربي ودولي

«الاشتراكي» يدعو لحل القضية الجنوبية عبر الدولة الاتحادية

صنعاء (الاتحاد) - دعا الحزب الاشتراكي اليمني، الذي كان يحكم جنوب اليمن حتى العام 1990، إلى حل القضية الجنوبية المتفاقمة منذ سنوات “في نطاق الدولة الاتحادية”. وشدد الحزب، ثاني مكون في تكتل “اللقاء المشترك”، على ضرورة معالجة مؤتمر الحوار الوطني المزمع إطلاقه في فبراير القضية الجنوبية “بكل جدية ومسؤولية بما يضع حلا لها بصورة واضحة في نطاق الدولة الاتحادية”، معتبرا أن ذلك سيمنح الجنوب “مكانة متكافئة في المشروع السياسي للدولة, وتحت مظلة الدولة المدنية اليمنية الديمقراطية الاتحادية الحديثة”. وذكر الحزب الاشتراكي، في بيان، الخميس، أن “غياب بناء الدولة الاتحادية في مشروع وحدة 22 مايو 1990 مثل أحد الأخطاء القاتلة التي أدت إلى تلك الصراعات المبكرة”، وانتقد البيان “ضعف مستوى عملية التحضير لمؤتمر الحوار الوطني وبطئها”، مشيرا إلى أن عملية التحضير لا ترقى إلى “مستوى إنضاج المناخات اللازمة لإنجاح عملية التسوية السياسية، وضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات سواءً السيادية منها أو الشعبية”.

اقرأ أيضا

الإمارات والسعودية تقدمان مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار للسودان