الاتحاد

الإمارات

زايد العطاء تبحث مع شرطة أبوظبي احتياجات مستشفى الإمارات الميداني

عقد في إدارة الخدمات الطبية بالقيادة العامة لشرطة ابوظبي الاجتماع التنسيقي الأول مع وفد مبادرة زايد العطاء المسؤول عن مستشفى الإمارات الميداني المتنقل الذي يعتبر أول مستشفى ميداني مدني على مستوى العالم يهدف لترسيخ ثقافة العطاء الإنساني والذي يقدم خدماته في العديد من دول العالم التي تفتقر للخدمات الطبية المتخصصة·
وقال العميد سالم صالح الجنيبي مدير إدارة الخدمات الطبية بالقيادة العامة لشرطة ابوظبي إنه بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بتوفير كل الدعم الطبي واللوجستي للمشروع فقد تم تنظيم هذا اللقاء التنسيقي مع المسؤول عن مبادرة زايد العطاء لتحديد الاحتياجات التي يمكن أن توفرها إدارة الخدمات الطبية سواء من الأطباء أو جهاز التمريض أو المعدات الطبية·
وثمن الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء جهود الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية والتي أمر من خلالها بتوفير كل الدعم الطبي واللوجستي للمستشفى الميداني الذي يؤكد مكانة الإمارات كدولة دائما سباقة لتقديم العون والمساعدة لكل من يحتاج في جميع دول العالم من دون تمييز بين جنس أو ديانة·
وأضاف الشامري أن هذه المبادرة انطلقت منذ خمس سنوات بهدف تقديم برامج علاجية وتدريبية في مجالات الجراحة التخصصية والتوعية الوقائية للمعوزين على مستوى العالم، انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وترجمة حثيثة لرؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر، حيث سيتم إطلاق المستشفى في المرحلة الحالية إلى ثلاث دول هي المغرب، واريتريا وجمهورية مصر العربية وذلك من خلال خطة منهجية مدروسة تفي باحتياجات هذه الدول وعلى مدى ثلاث سنوات بواقع ثلاث دول سنوياً

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد