دنيا

الاتحاد

نجوم في مواجهة «كورونا»

نجوم في مواجهة «كورونا»

نجوم في مواجهة «كورونا»

أحمد القاضي (القاهرة)

لم يكن نجوم الفن حول العالم في معزل بعد انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» في مختلف بلدان العالم، فمنهم من أصيب بالفيروس وبعضهم شاركوا في التوعية المجتمعية، كل بطريقته الخاصة، للحد من انتشاره، بينما اختار عدد منهم التبرع بالمال للمساعدة على مواجهته.

مي كساب.. الدعوة عامة
الفنانة مي كساب نصحت زملاءها من نجوم المجتمع؛ الفنانين والرياضيين والشخصيات العامة، باستخدام حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية بفيروس «كوفيد 19»، أوضحت أن نجوم الفن قادرون على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشعب العربي في كل مكان، ومن بعدها قدمت حسابات الفنانين التوعية مثل صلاح عبد الله، الكاتب مدحت العدل، والفنان الشعبي أحمد شيبة.

نيكول سابا.. أزمة طارئة
 أعربت نيكول سابا عن سعادتها بقرار الحكومة المصرية بالإيقاف المؤقت للمدارس والجامعات والتجمعات لمدة أسبوعين، واصفةً القرار بالصائب، حيث طالبت جمهورها بالامتثال لتعليمات وزارة الصحة للخروج بسلام من هذه الأزمة الطارئة، فيما طالبت إليسا بوقف حركة الطيران، خاصة مع مدينة ميلانو الإيطالية.

تامر حسني.. رجل الكبريت
 شارك الفنان تامر حسني في عملية التوعية في حماية الآخرين من الإصابة، واستخدم حسابه على انستجرام لنشر فيديو لعدد من أعواد الكبريت تشعل بعضها بعضاً لأنها متقاربة، إلى أن ابتعد أحد الأعواد عن الأخرى، فأنقذ نفسه ومن بعده من الاشتعال، وعلّق «حمايتك لنفسك أفضل طريقة لإنقاذ الآخرين».

محمد عبده.. توجيهات منزلية
 الفنان السعودي محمد عبده، حاول تحذير جمهوره في الوطن العربي من الفيروس الجديد، في مقطع فيديو ظهر فيه على حسابه الخاص، مطالباً جمهوره السعودي في المقام الأول، وكل العرب في كل مكان، بالاستماع لوزارات الصحة في جميع أنحاء العالم، والالتزام بتوجيهات النظافة والبقاء في المنزل للحماية من الفيروس المنتشر.

نبيل شعيل.. سفير التعليمات
الفنان الكويتي نبيل شعيل طمأن جمهوره بأن دولته اتخذت كل التدابير الاحترازية لمنع انتشار المرض، ولكن على كل فرد في المجتمع أن يحافظ على سلامته بنفسه، ويتبع تعليمات منظمة الصحة العالمية.

هند البحرينية.. في العزل
هند البحرينية أول فنانة عربية تصاب بفيروس كورونا، وحرصاً منها على توعية الجمهور بمخاطر الفيروس أعلنت تفاصيل إصابتها ويومياتها في المستشفى بعد عزلها.
وخضعت لفحوص طبية فور عودتها من برشلونة، وقالت في فيديو لها إنها تأكدت من إصابتها بالفيروس ووجهت الشكر إلى كل من سأل عليها ودعا لها بالشفاء وطمأنت الجمهور على حالتها الصحية.

نوال الزغبي.. «خليك بالبيت»
 الفنانة اللبنانية نوال الزغبي حرصت على دعم حملة «خليك بالبيت»، وهي نفس الحملة التي دعمتها مواطنتها نانسي عجرم، والتي أطلقتها الحكومات العربية على اختلاف مسميات الحملة، حيث ارتدت ملابس زرقاء مكتوباً عليها شعار الحملة، وظهرت في صور على موقع تبادل الصور «انستجرام»، وهي مرتدية الكمامة لرفع الوعي لدى جمهورها.

عائلة هانكس
الثنائي الفني توم هانكس، وزوجته ريتا ويلسون، أصيبا بالفيروس.. هانكس في أستراليا خلال تصويره لعمل فني عن حياة ألفيس برسلي، وشعر بإصابته بالبرد وآلام جسدية وارتفاع في درجة الحرارة، وتكررت نفس الأعراض عند زوجته ويسلون، فقررا إجراء تحاليل كورونا، وبالفعل جاءت إيجابية، وخضعا للحجر الصحي في أستراليا، ولكنهما تخطيا المرحلة الحرجة، وحالياً يكملان فترة العلاج في منزلهما بأستراليا.

ألبا يعزل نفسه
الممثل البريطاني إدريس ألبا، الذي أعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد، عبر فيديو على حسابه الخاص بموقع «تويتر»، بعد أن جاءت تحاليله إيجابية، حرص على إطلاع جمهوره في بريطانيا وحول العالم على مستجدات حالته الصحية.
فأوضح أنه لم تظهر عليه أي أعراض، وأنه عزل نفسه في المنزل بعد أن ساورته الشكوك حول احتمالية إصابته بالمرض، فلم يتسبب في نقله إلى أحد، وأنهى مقطع الفيديو بجملة «لا تخافوا» ليطمئن جمهوره على صحته، وأنه سيعود قريباً للساحة الفنية بعد التعافي.

تامر عاشور.. «أون لاين»
الفنان تامر عاشور اختار طريقة مختلفة لمواجهة كورونا، حيث أعلن عن حفلة «أون لاين» على موقع «يوتيوب» ويمكن لكل فرد في جمهوره طلب الأغاني التي يريدها، ليرفع شعار التفاؤل والبهجة، بدلاً من الاستلام للفزع.

سعد لمجرد.. حملة للاستغفار
الفنان المغربي سعد لمجرد قاد حملة للاستغفار على حساباته الاجتماعية، حيث طالب جمهوره بالبقاء في المنزل والإكثار من الصلاة والاستغفار، لأن الله وحده قادر على إنهاء هذه الأزمة.

تبرعات
النجم  جاكي شان أعلن أنه سيخصص مبلغ مليون يوان صيني، أي ما يعادل 143 ألف دولار، لأول عالم سينجح في اكتشاف لقاح للوقاية من فيروس كورونا وعلاجه بأسرع وقت.
وأكد شان أنه لا يعني بالأمر أن المال قادر على الحل، وإنما على العكس بالعلم والتكنولوجيا يمكن القضاء على الفيروس، مضيفاً: «لا أريد أن أرى شوارعنا المزدحمة وهي فارغة، لا أريد أن يموت أبناء شعبي بهذا الفيروس بدلاً من أن يستمتعون بحياتهم».
أما الممثل الكوري كيم وو بين فتبرع بمليون وون، أي ما يعادل حوالي 82 ألف دولار، لعلاج الفيروس القاتل، وخصص جزءاً من مبلغ التبرع للفقراء لشراء سائل غسل الأيدي المطهر وشراء الكمامات، لحمايتهم من انتشار المرض بين صفوفهم.

اقرأ أيضا

نور تترقب انتهاء «أزمة كورونا»