الاتحاد

ألوان

حملة لقياس وعي الأسر الإلكتروني نحو الصغار

الشارقة (الاتحاد)

أطلقت حملة سلامة الطفل، إحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالتعاون مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، دراستين مسحيتين لقياس وعي الأسر وأولياء الأمور، حول السلامة الإلكترونية للأطفال، وأهمية استخدام المقاعد المخصصة لهم في المركبات، وربط أحزمة الأمان أثناء القيادة.
وتستهدف الدراستان المسحيتان نحو 5% من إجمالي عدد الأسر القاطنة في مدينة الشارقة، حوالي (12 ألف أسرة)، حيث سيتم توفير استبيان إلكتروني عن كل موضوع، يتضمن مجموعة من الأسئلة التي يمكن الإجابة عليها بشكل سريع ومبسط. وتدعو الحملة الأسر المستهدفة إلى ضرورة التفاعل والمشاركة مع الدراستين اللتين سيكون لهما تأثير إيجابي على أطفالهم.
ويأتي إطلاق هاتين الدراستين من منطلق حرص الحملة، على سلامة الصغار على الصعيد التقني والإلكتروني، وعلى الصعيد البدني والنفسي، لا سيما مع ارتفاع إقبالهم على الإنترنت بشكل عام ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاص من جهة، وتنامي اعتماد الأسر على التنقل بالمركبات الخاصة، والتي تتطلب الالتزام بالعديد من الضوابط لتحقيق السلامة المرورية أثناء السير على الطريق.
وتسعى الدراستان إلى قياس وعي أولياء الأمور بأهمية استخدام المقاعد المخصصة للأطفال الصغار، وحزام الأمان للأطفال الأكبر سناً في المركبات، وقياس وعي الأسر بمفهوم الأمن الإلكتروني، ومدى استخدام الأطفال الآمن لبرامج التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية.

اقرأ أيضا