الاتحاد

ألوان

«الجليلة لثقافة الطفل» يحتفي بإبداعات وابتكارات الصغار

المتحدثون في المؤتمر الصحفي (من المصدر)

المتحدثون في المؤتمر الصحفي (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

كشف «مركز الجليلة لثقافة الطفل» في دبي في مؤتمر صحفي عقده أمس عن أجندة فعالياته التي تحتفي بإبداعات الطفولة لهذا العام، وأكد المتحدثون في المؤتمر الذي شارك فيه موزة الرقباني نائب رئيس العمليات في المركز، وشيخة الأحبابي أخصائية التغذية، وتالا توتنجي رئيسة قسم الموسيقى، وكمال الزعبي أستاذ فن تعليم الخزف، البرامج التي يطلقها المركز لن تكون فعلا ثقافيا موسميا، بل سيتم تجديد أفكارها وتجويد رسالتها بشكل خلاق ومستدام، مبينين أنها ثمرة جهود كبيرة وعمل جماعي مشترك من الطلاب وأسرهم وأساتذة وإدارة المركز، يهدف لخلق بيئة حاضنة نابضة بروح الإبداع والإلهام والابتكار، تهدف إلى تشجيع الصغار على إطلاق مواهبهم وتنمية إبداعاتهم.

أحداث مقبلة
قالت موزة الرقباني، إن المركز سيطلق 4 أحداث فنية موجهة للطفل وتحتفي بإبداعاته ومواهبه في مجالات الموسيقى والتشكيل والمسرح والتغذية، معتبرة بأنها خلاصة عمل دام لشهور طويلة، لاكتشاف مبدعين صغار قادرين على الإبداع والإنتاج. وبالحديث تفصيلاً عن أبرز الأنشطة الفنية التي كشف المركز النقاب عنها، كشفت تالا توتنجي عن إقامة حفل موسيقي بعنوان «مود» في 13 يناير الحالي، مؤكدة أهمية الموسيقى بصفتها لغة عالمية تبني جسوراً ثقافية بين الشعوب، وسيكون حفل « مود» الموسيقي» بمثابة منصة لإطلاق روائعهم وإبداعاتهم، حيث يستعرضون مهاراتهم وتشاركهم الطفلة إيمان بيشا الفائزة ببرنامج «أراب غوت تالنت» لتشكيل لوحة غنائية بأنماط موسيقية مختلفة. وسيكون للمسرح حضوره أيضا، عبر مهرجان «أكت»، حيث اعتبر عبد الله المقبالي أن هذه الفعالية تعد بمثابة تظاهرة مسرحية متخصصة تقام يوم 22 فبراير وتستمر 3 أيام، ويتم خلال تقديم عروض مسرحية في منصات العروض ومدرجات المشاهدة.

فن تعليم الخزف
وتحدث كمال الزعبي، عن معرض الخزف «بدايات» الذي سيتم إطلاقه في 27 يناير الحالي، وقال إن هذا الفن يلقى إقبالاً من قبل الطلاب، فقد تم اكتشاف مجموعة من المواهب خلال سنوات من العمل، وعرض قطع فنية منمقة بالرؤى والأفكار بتوقيع أنامل الصغار، كما سيتم إزاحة الستار عن هذه الإبداعات الخزفية ليتاح للجمهور والزوار من العائلات التعرف إلى مشاريعهم التي طوعتها أياديهم عبر تقنيات مختلفة.


اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن