الاتحاد

الرياضي

«أسود الرافدين» تتأهب لمعركة الدفاع عن اللقب

منتخب العراق يواصل تدريباته في الدوحة تحت اشراف المدرب سيدكا

منتخب العراق يواصل تدريباته في الدوحة تحت اشراف المدرب سيدكا

أعرب عدد من الأعمدة الرئيسة في صفوف المنتخب لعراقي عن تفاؤلهم بمهمة الدفاع عن اللقب وسير التحضيرات المتعلقة بذلك بعد رفع درجات الاستعداد والتهيؤ قبل انطلاق المشوار والوصول إلى خط بداية الانطلاق الذي يتوقع له أن يكون نارياً.
ويواصل المنتخب العراقي تدريباته الروتينية في العاصمة الدوحة في اطار حملة استعداداته للقب الآسيوي وتحضيراته لخوض غمار منافسات نهائيات البطولة التي تنطلق غداً وسط أجواء تنظيمية متميزة بعد أن حرصت اللجنة المنظمة أن تضع الجميع في قلب الحدث القاري من خلال هذا الاستعداد المثالي.
وأدى المنتخب العراقي تدريباته أمس على ستاد نادي الغرافة لمدة ساعة ونصف ركز فيها الجهاز الفني بقيادة المدرب الألماني سيدكا على تطوير الأداء الفني للاعبين وكيفية تطبيق أفكاره وتعليماته اثناء المباريات مستفيداً في الوقت ذاته من الأخطاء التي رافقت مباراة الصين في آخر بروفة خسرها بثلاثة أهداف لهدفين.
وأكد مدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم أن المنتخب سيستفيد كثيراً من مباراته الأخيرة أمام كشفت على الصعيد التكتيكي والأدائي من خلال تجريب الأوراق الشبابية الذين زادوا من حماس واصرار زملائهم الأساسيين والمحترفين فكان هناك تنافس متميز بين اللاعبين جميعاً.
وأضاف: “الشيء المهم في رحلة الاستعداد الآن هو الجانب المعنوي المرتفع لدى اللاعبين وحرصهم على استيعاب كل التوجيهات للجهاز الفني للمنتخب والالتزام بتوجيهاته.
وركز المدرب في تدريبه الصباحي أمس على ستاد العربي، على تقييم السرعة البدنية للاعبين وإجراء تقييم نهائي حول الإمكانات والقدرات البدنية للاعبين والاستفادة من نتائجها والاعتماد عليها في تطبيق الواجبات وتحديد استراتيجية خاصة للاسلوب وكيفية استخدام واستثمار أقصى أداء للاعبين أثناء المباريات.
وتفاجأ اللاعبون بهذا الفحص الفني والبدني الذي يبدو أنه يرسم ملامح التشكيلة الأساسية التي سيخوض فيها سيدكا مبارياته المقبلة بعد أن استوعب أساليب وطرق أداء المنتخبات المتواجدة في المجموعة الرابعة وهي منتخبات الإمارات وكوريا الشمالية وإيران.
وذكر صانع ألعاب المنتخب ولاعب وسط قطر القطري قصي منير أن المهمة ليست صعبة للغاية وليست مستحيلة في الدفاع عن اللقب رغم ادراكنا بصعوبتها لكنها ليست بالغة، فالاجواء التي تسود رحلة الاعداد الأخير طيبة، وهنالك أشياء كثيرة تبعث على التفاؤل، فالجميع اصبح في مستوى المهمة ونأمل أن لا تتكرر الأخطاء السابقة، واللاعبون يدركون جيداً المهمة ويسعون لتقديم الأفضل للملايين التي تنتظر منهم الدفاع القوي عن اللقب.
أما المهاجم الدولي عماد محمد فقد أعرب عن ارتياحه لسير التدريبات اليومية والاعداد الحالي، مشيراً إلى أن صفوف المنتخب باتت متكاملة إلى حد بعيد ولم يبق شيء أمام اللاعبين سوى انتظار موعد انطلاق المعركة الكروية وبذل أقصى ما يمكن من عطاء، وقال: “سنقاتل فيها من أجل الدفاع عن الإنجاز”.
وفي الاتجاه ذاته ذهب المهاجم مصطفى كريم وهو يستعد لخوض المنافسات واثبات جدارته في صفوف التشكيلة، فقال: “المهمة صعبة وليست سهلة لكنها ليست معقدة إلى الحد الذي يستحيل فيه تحقيق نتائج طيبة، فالجميع يدركون المهمة المنتظرة”.
وأوضح مدرب المنتخب العراقي الألماني سيدكا أن مباراة الصين الودية الأخيرة كانت مفيدة رغم نتيجتها التي لن تشكل أي سبب للتقليل من الجانب المعنوي، فقد لعبنا المباراة باسلوب وأهداف نريدها لكي لاتصل كل رسائلنا إلى باقي المنتخبات، وأعرب عن قناعته بأن المنتخب سيدافع بضراوة عن سمعته ومكانته القارية كونه حاملاً للقب.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل