الاتحاد

الرياضي

عجمان يستضيف الجزيرة في لقاء يجمع أهل القاع والقمة

الجزيرة يسعى إلى تعزيز الصدارة وعجمان يبحث عن أولى النقاط

الجزيرة يسعى إلى تعزيز الصدارة وعجمان يبحث عن أولى النقاط

يستضيف ستاد راشد بن سعيد في عجمان مباراة غاية في الأهمية تجمع قاع الجدول متمثلة بفريق عجمان مع القمة والصدارة التي تتمثل في نادي الجزيرة ومواجهة مهمة لكلا الفريقين حيث يبحث عجمان عن قشة يتعلق بها في طوفان الدوري بينما يسعى الجزيرة لبطولة النصف الأول من المسابقة وخطوة مهمة نحو اللقب.

ستكون المهمة اليوم غاية في الصعوبة على فريق عجمان الذي يتذيل جدول الترتيب ووسط بحر من المشاكل التي يعاني منها الفريق سيجد نفسه اليوم في تحد مع أكثر الفرق إقناعاً في المسابقة حتى الآن، وبعد مرور تسع جولات من المسابقة لم يحقق الفريق البرتقالي أي نقطة حتى الآن حيث خسر في الجولات التسع وبات في وضع غاية في السوء ويحتاج إلى تدخل قوي من الإدارة لتدارك وضع الفريق قبل أن يرفع الراية البيضاء ويستسلم لقدره المحتوم.

أما الجزيرة فهو يسير بخطى ثابتة في المسابقة التي يتصدر جدولها برصيد 25 نقطة وبفارق أربع نقاط عن المطارد الأول وهو فريق الوحدة، ويسعى العنكبوت اليوم لحسم بطولة النصف الأول من المسابقة حيث يكفيه الفوز ليتوج نفسه بطلاً للشتاء، ويبقى الجزيرة هو الفريق الذي لم يتجرع الخسارة في المسابقة حتى الآن حيث حقق الفوز في ثماني مباريات وتعادل في واحدة كما أن الفريق هو صاحب الهجوم الأقوى وثاني أفضل خط دفاع.

ويلعب الجزيرة على أكثر من جبهة حيث وصل إلى الدور نصف النهائي لمسابقتي كأس رئيس الدولة وكأس رابطة المحترفين كما تنتظره الشهر المقبل مشاركة في دوري أبطال آسيا ويدرك البرازيلي براجا مدرب الفريق خطر الاستهانة بمواجهة اليوم وحذر لاعبيه من الإفراط بالثقة من أجل العودة بالنقاط الثلاث.


4 مواجهات سابقة

من ناحية اخرى يتقابل اليوم عجمان والجزيرة في بطولة الدوري للمرة الخامسة بعد أن جمعتهما أربع مواجهات سابقة حيث تقابل الفريقان للمرة الأولى في موسم 1991 - 1992 وكانت المباراة الأولى على ملعب الجزيرة وتفوق أصحاب الأرض بثلاثة أهداف مقابل هدف فسجل للجزيرة المرحوم فهد النويس هدفين وفهمي أحمد بينما سجل لعجمان اللاعب سالم مفتاح، وفي الدور الثاني تقابل الفريقان في مباراة على ملعب عجمان وانتهت لمصلحة الجزيرة أيضا بهدفين نظيفين، وتقابل الفريقان للمرة الثالثة الموسم الماضي وفي المباراة التي أقيمت على ملعب الجزيرة انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما وفي المباراة الثانية والتي أقيمت على ملعب عجمان في ختام المسابقة فاز الجزيرة بأربعة أهداف مقابل هدف.


لا جديد في موقف سوبيس

أبوظبي (الاتحاد) - المواقع والصحف البرازيلية التي أوردت على لسان وكيل أعمال سوبيس أن اللاعب سيبقي في الجزيرة وأن أبواب انتقاله إلى فلامينجو وبالميراس، وانترناسيونال قد أغلقت قال براجا: وكيل أعماله نفسه هو الذي صرح قبل يومين في الصحف البرازيلية وهو هناك ويتحدث من هناك أن سوبيس سوف ينتقل إلى فلامينجو، وأن هناك محاولات من بالميراس، وأظن أن وكيل أعماله لا يمكنه أن يحدد مصير اللاعب لأن مصيره بيدي مع إدارة نادي الجزيرة واللاعب نفسه، وهذا الموضوع لم تتم مناقشته بعد، ولن نفتح المجال أمامه إلا بعد نهاية الدور الأول، وسنراعي فيه مصلحة الفريق فقط بغض النظر عن أي أمور أخرى، ولا أظن أن تصريحات من هذا النوع من وكيل أعماله تصب في مصلحته.

وكان الجزيرة قد أنهى استعداداته أمس على ملعبه وتوجه مباشرة بعد التمرين إلى عجمان، وسط تصميم كبير من اللاعبين على تحقيق الفوز، وقد تعاهد اللاعبون علي اعتبار كل مباراة بطولة، والسعي بقوة نحو الفوز باعتباره الشعار الوحيد المناسب أمام عجمان خاصة أنه هو نفسه الفريق الذي عرقل مسيرة الجزيرة في نهاية الدور الأول بتعادل إيجابي على ملعب العنكبوت، كما أنه نفسه هو الفريق الذي أقصى الزعيم العيناوي من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة خلال المباراة التي جمعت بينهما في دور الـ16.


محمد عمر: سنقاتل حتى النهاية

عجمان (الاتحاد) - قال محمد عمر قائد فريق عجمان إن الجميع أصبحوا في قارب واحد لا فرق بين لاعب وآخر حيث ننصهر في بوتقة واحدة من أجل السعي للخروج بالفريق من النفق المظلم الذي نعيشه بسبب النتائج السلبية التي سجلها.

وأضاف: علينا أن نبذل قصارى جهدنا لأن كرة القدم لا تعترف بصغير ولا كبير إلا من خلال العطاء، وأتمنى أن يقدم اللاعبون مستوياتهم الحقيقية اليوم ويحالفنا التوفيق من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تكون بمثابة دافع قوي لتصحيح مسيرة الفريق.


غريب حارب: نتمنى فتح صفحة جديدة

عجمان (الاتحاد) - قال غريب حارب لاعب عجمان إن التفاؤل يحدونا في تحقيق المعادلة الصعبة التي يجمع فيها الفريق بين الأداء الجيد والنتيجة الإيجابية في مباراة اليوم وأتمنى أن نفتح صفحة جديدة مع الدوري اليوم مستغلين الروح العالية التي تغلفنا من خلال ذكريات التعادل الإيجابي في الموسم الماضي.
وأضاف حارب: أتصور أن فريق عجمان قادر على تحقيق نتيجة إيجابية اليوم رغم قوة الفريق الجزراوي وما يضم من نجوم على مستوى عال يمتلكون أدوات ومهارات تحقيق الانتصار، لكن كرة القدم عودتنا بمفاجآتها وأن الجهد في الملعب وتنفيذ خطة المدرب قد يلعب الدور الأساسي في تحديد النتيجة.


عودة كاظميان ونجمي وغياب أحمد إبراهيم
الغرايري: مباراة الأول والأخير دائماً لها طابع خاص

سعيد عبد السلام (عجمان) - أكد غازي الغرايري مدرب عجمان إن مباريات فرق الصدارة والمؤخرة في بطولة الدوري غالباً ما تحفل بالكثير من المفاجآت والأحداث حيث يلعب صاحب المقدمة تحت ضغوط كثيرة أبرزها سعيه الدؤوب للمحافظة على وضعيته فيما يفترض أن تقل الضغوط عند الفريق صاحب المركز الأخير، لذلك أطالب اللاعبين بالأداء بروح قتالية والتمسك بالعوامل الإرادية والهدوء في ذات الوقت الذي تغلفه الروح القتالية حتى يستطيع أن يحقق أهدافه.

كما أن اللاعبين يدخلون اللقاء بروح عالية مع العودة بالذاكرة إلى النتيجة الإيجابية التي حققها الفريق في الموسم الماضي.

وقال: خطورة فريق الجزيرة تكمن في خطي الوسط والهجوم حيث لديهم نخبة من اللاعبين يستطيعون صنع الفارق في أي لحظة من عمر المباراة أمثال دياكيه وتوني وريكاردو أوليفيرا حيث يكمل كل منهم الآخر فهناك صانع الألعاب أمثال دياكيه وصاحب المهارة والسرعة والاختراق والمتمثل في توني وأوليفيرا، .
كما أنه يفرض علينا هذا الأمر أن نتعامل بواقعية مع المباراة وإمكانات الفريق المنافس، لذلك سنلعب بطريقة 4 - 5 - 1 من أجل الزيادة العددية في منطقة الوسط ومجاراة فريق الجزيرة وعدم ترك منطقة المناورات لكي يهددوا من خلالها مرمى الفريق.

وأضاف: من الضروري ألا نسمح بوجود مساحات كبيرة في الملعب يستغلها فريق الجزيرة الذي يجيد لاعبوه التعامل مع المساحات الخالية، وبالطبع لا بد من وجود توازن في الأداء حيث لا بد من استغلال الهجمات المرتدة السريعة في تهديد مرمى الجزيرة وعدم السماح لمدافعيهم للمشاركة في بناء الهجمات، لذلك ركزنا خلال التدريبات الأخيرة على التنظيم الدفاعي وتضييق المساحات بين خطوط الفريق واستثمار سلاح التصويب الذي يجيده كاظميان وأيضاً سرعة التحول من الدفاع إلى الهجوم.


روزاريو وسبيت وعبيد يغيبون عن «العنكبوت»
براجا: المباراة صعبة ونتائج «البرتقالي» لن تخدعنا


أمين الدوبلي (أبوظبي) - أكد البرازيلي آبل براجا المدير الفني للجزيرة أن ظروف فريقه تحسنت حالياً قبل لقاء عجمان وأصبحت أفضل مما كانت عليه في المرحلة الأخيرة، حيث لم يعد هناك مصاب أو لاعب بعيد عن المشاركة إلا روزاريو، وصالح عبيد، ومن المنتظر أن يتجاوز الاثنان إصاباتهما ويعودان للملاعب مع مباراة الوصل، وأن عودة ريكاردو أوليفييرا واستعادة توني لحيويته مع تألق دياكيه وسلطان برغش، وراشد عبدالرحمن، وعبدالسلام جمعة أعادت الثقة للفريق وجعلته في حالة جيدة.
وقال: سبيت خاطر لاعب مهم في الجزيرة، وقد كانت له إسهاماته الفعالة والمهمة في اللحظات الصعبة، ووصل لأفضل مستوى له في الجولات الأخيرة، إلى الدرجة التي تجعلني أعتبره واحداً من أفضل لاعبي الوسط في الدولة إن لم يكن أفضلهم، ولكن غيابه لن يمثل مشكلة لنا لأن الجزيرة أثبت في مبارياته الأخيرة أنه يملك البديل الكفء، برغم أنني أعتبر أن كل لاعبي الجزيرة أساسيون ولكني لا أستخدم هذا المعني بالشكل المجازي لأنني لا أجد بديلاً له، وسوف أرى مدى استعداد عبدالسلام جمعة للمشاركة في اللقاء وبأي فترة زمنية لأنه لعب مع المنتخب الـ 90 دقيقة كاملة، وكان مردوده إيجابياً، ولا أعرف ما إذا كانت حصتان تدريبيتان تكفيانه للاستعداد للدخول في مباراة عجمان أم لا، أما علي خصيف، وسلطان برغش، وعبدالله موسي فهم جاهزون وفي حالة جيدة وسوف نعتمد عليهم، وقد أثبت القرار الذي اتخذناه بالمشاركة أمام الإمارات بخلطة بين الأساسيين والبدلاء صحته لأنه أتاح الفرصة للعديد من عناصر التشكيلة الأساسية للدخول في فورمة المباريات قبل أن يطول الوقت عليهم، في نفس الوقت الذي أتاح الفرصة أمام بعض البدلاء في تثبيت مواقعهم في التشكيلة واستثمار الفرصة لتقديم مستوى جيد يجعلنا مطمئنين ونحن نعتمد عليهم في المباريات الصعبة.
أما عن توقعاته للقاء عجمان فقد أكد براجا أنه يتوقعها مباراة صعبة، وأن سر صعوبتها هو التحدي أمام البرتقالي لتحقيق أول نقطة في الدوري أمام المتصدر حتي يكون ذلك بداية لاستعادة توازنه، وأن هذا طموح مشروع لعجمان، ولكن الجزيرة أيضاً له طموحه المشروع الذي يقوم على أساس الحفاظ على فارق النقاط مع أقرب المنافسين (الوحدة) وهو 4 نقاط، والتقدم بثبات نحو الدرع الذي مازلنا نحتاج لوقت طويل من أجل أن نقول إن الجزيرة أصبح الأقرب منه، ولدينا طموح أيضاً في الاستمرار لإسعاد جماهيرنا بالعروض والنتائج التي تنتظرها بعد مرحلة الانتظار التي ربما طالت عليها، ونحن ندرك ذلك.
وقال: عجمان فريق يتميز بالسرعة، والمتابع له يستطيع بكل بساطة أن يرصد أن أداءه في تقدم بشكل مستمر، وأنه ضخ دماء جديدة عن طريق 5 عناصر أساسية أضافت الكثير للأداء، وأنه يملك هجوماً سريعاً ويتميز بالطول، وربما يسبب لنا بعض المشكلات في ظل غياب روزاريو وبالتالي فلا يجب أن تخدعنا نتائجه في الدوري لأنه يملك كل مؤهلات تحقيق المفاجآت، ونحن غيرنا في طريقتنا في اللعب في مباريات كأس الرابطة لأننا غيرنا في التشكيلة، وكل تشكيلة لاعبين لها طريقتها التي تناسبها، ولكني أظن أنني سأعود لطريقتنا المعتادة التي لعبنا بها في الدوري باستثناء بعض التعديلات الطفيفة الناتجة عن غياب بعض اللاعبين لتعويض غياباتهم.
وعن استعدادات فريقه للقاء قال: استعددنا بشكل جيد، وحاولنا استثمار فترة توقف الدوري للتركيز على إراحة اللاعبين الأساسيين ثم تجهيزهم بعد ذلك، والدفع بلاعبي الصف الثاني لاستثمار وجودهم، خاصة أننا سندخل مرحلة مهمة للغاية في الشهرين المقبلين وهي اللعب على 4 جبهات والتي تضم دوري المحترفين، ودوري أبطال آسيا، وكأس الرابطة الذي تأهلنا لنصف النهائي فيه وتفصلنا عن لقبه مباراتان، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي تفصلنا عنه أيضا مباراتان بعد الوصول لنصف النهائي فيه.

اقرأ أيضا