دبي (الاتحاد)

تبرع رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور، رئيس مجلس الإدارة ومؤسس مجموعة الحبتور بـ50 سيارة إسعاف إلى السلطات الصحية في الدولة، للمساعدة في الجهود المتكاملة التي تبذلها من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد.
كما أعلن الحبتور عن وضع مبنى كامل التجهيزات يضم أكثر من 100 غرفة بتصرف هيئة الصحة بدبي لأغراض الحجر الصحي للمرضى المصابين بفيروس كورونا، مؤكداً التزامه أيضاً ببناء مختبر متخصص للأبحاث عن السيطرة على الفيروسات والأوبئة، بالتعاون مع هيئة الصحة، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.
جاء ذلك، خلال استقباله معالي حميد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، معرباً عن دعمه الكامل للجهود التي تبذلها الدولة من أجل التصدي لفيروس كورونا المستجد.
وقال خلف الحبتور: «في ظل انتشار الوباء في العالم، علينا توجيه جهودنا كافة نحو تحديد المصابين بالفيروس وهزيمة الوباء بأسرع وقت ممكن، وآمل بأن تسهم هذه المبادرات في مساعدة السلطات الصحية في الإمارات في إطار الخطوات التي تتخذها لضمان سلامة المواطنين والمقيمين ورفاههم، ولقد اعتمدت الإمارات مقاربة مدروسة ومرنة لمكافحة فيروس كورونا، مع تطبيق إجراءات احترازية، وإغلاق المرافق العامة وضبط حركة السفر».