الاتحاد

الرياضي

منتخبنا للسيدات يصيب 4 ميداليات

منتخبنا للرماية على منصة التتويج

منتخبنا للرماية على منصة التتويج

حقق منتخب السيدات للرماية إنجازاً كبيراً في البطولة العربية التاسعة للرماية المقامة حالياً على مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الصباح الأولمبي للرماية بدولة الكويت، بحصوله على أربع ميداليات ذهبية وفضيتين وبرونزية في بداية مشاركات بعثتنا في البطولة، ومن المنتظر أن يحقق أبطالنا ميداليات جديدة اليوم وغداً في الدبل تراب والإسكيت.
وأهدت بعثتنا الميداليات الأربع إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لدعم سموهم لرياضة الرماية على مستوى الدولة.
وكانت أولى ميداليات منتخبنا للسيدات، في مسابقة البندقية 10 متر للفرق، حيث أحرز منتخبنا الميدالية الفضية، بعد أن سجل 1145 طبقاً، وضم فريقنا شمسة المرزوقي التي سجلت 383 والرامية عفراء البادي والتي سجلت 383 طبقاً والرامية أسماء النعيمي وسجلت 379 طبقاً، فيما حققت الكويت الميدالية الذهبية والبحرين الميدالية البرونزية.
وواصل منتخبنا لرماية السيدات تألقه بحصوله على ثلاث ميداليات في اليوم الثاني، حيث حققت الرامية الواعدة أسماء النعيمي الميدالية الذهبية في مسابقة البندقية 50 متراً رقود سيدات برصيد 581، وحقق المنتخب المركز الثالث والميدالية البرونزية في المسابقة نفسها، حيث مثلنا في المسابقة أسماء النعيمي، وعفراء البادي، وشمسة المرزوقي، حيث حققت البحرين المركز الأول، والميدالية الذهبية، وحققت قطر الميدالية الفضية، وجاء منتخبنا في المركز الثالث بفارق ضئيل عن صاحب المركز الثاني.
وجاءت الميدالية الرابعة عن طريق فريقنا في مسابقة المسدس 10 متر للسيدات، حيث حصل منتخبنا على المركز الثاني والميدالية الفضية، ومثلتنا الرامية شمة المهيري بطلة العرب والرامية الواعدة آمنة، والرامية العائدة بقوه سمية مبارك صاحبة الإنجازات السابقة حيث حقق منتخبنا المركز الثاني برصيد 1073، وجاء في المركز الأول، والميدالية الذهبية الفريق التونسي، وجاء في المركز الثالث والميدالية البرونزية الفريق الجزائري.
وأجرى أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد اتصالات هاتفية مع البعثة، وتقدم بالتهنئة إلى البطلات على الإنجاز الكبير الذي تحقق، وتمنى حصد المزيد من الميداليات بعد اكتمال وصول البعثة المشاركة في البطولة.
وقال عبدالله سالم بن يعقوب أمين سر عام الاتحاد رئيس البعثة المشاركة في البطولة: "سعادتنا كبيرة بتألق منتخبنا لرماية السيدات وظهور الرامية أسماء النعيمي في منصة التتويج رافعة علم الدولة عالياً خفاقاً مسطرة اسمها بالسجل الذهبي، وتحقيقها الميدالية الذهبية الأولى للدولة، وهذه ليست الميدالية الأولى التي تحققها أسماء النعيمي في البطولات العربية، حيث سبق لها تحقيق الميدالية الذهبية في البطولة العربية الثامنة بقطر عام 2008، كما أن تحقيق هذه الميداليات في اليوم الأول، والثاني يعطي منتخبنا دفعة معنوية كبيرة في حصد المزيد من الميداليات، كما أن هذه الميداليات تعد حافزاً لمنتخب السيدات قبل مسابقات الرماية بالدورة الثانية لرياضة المرأة، والتي تستضيفها الدولة خلال شهر مارس المقبل".
أضاف: "الفريق أصبح مكتمل العناصر، ويشارك في المسابقات الخارجية كفريق قوي، كما أن التمثيل المشرف، والإصرار، والعزيمة للمنتخب تمثلت في حصده لهذه الميداليات".
وأشاد ابن يعقوب بجهود الطاقم الإداري والفني بقيادة النقيب إبراهيم المطروشي الذي نجح في تدعيم الفريق بلاعبات متميزات بالإضافة إلى الطاقم الفني.
وأشاد رئيس البعثة بالحفاوة الكبيرة في استقبال منتخبنا بدولة الكويت، كما أعرب عن وشكره وتقديره للشيخ سلمان الصباح السالم الحمود الصباح رئيس الاتحاد الكويتي للرماية ورئيس الاتحاد الآسيوي للرماية على الجهود المبذولة من الأخوة أعضاء الاتحاد الكويتي للرماية لتذليل جميع الصعاب، والعقبات التي تعترض مشاركة الأخوة العرب بالبطولة.
من ناحية أخرى يقود الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم رماة منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الأبراج "الإسكيت "المشارك حالياً في البطولة العربية التاسعة المقامة في الكويت والتي تحظى بمشاركة واسعة وقياسية حيث تشهد مشاركة 350 رامياً ورامية يمثلون 16 دولة عربية.
وكما هو معروف فإن منتخبنا يضم كلاً من الشيخ سعيد بن مكتوم وسيف بن فطيس ومحمد حسن إلى جانب سعيد الظريف وأنور جمعة.
وكان منتخبنا قد وصل الكويت منذ يومين وخاض التدريب وسط أجواء تفاؤلية يحدوه الأمل في الدفاع عن اللقب كفريق والمنافسة وبقوة في الفردي رغم وجود أبطال عالم مثل الكويتي الرشيدي ومواطنة زيد المطيري والقطري ناصر العطية والسعودي سعيد المطيري والمصري فرانكو.
وتعد البطولة أشبه ببطولة عالم بسبب قوة الرماة وخبرتهم العالية بالمشاركات الدولية والأولمبية لذلك فإن الخبراء يؤكدون أن معدلات الرمي ستكون عالية، خاصة وأن على الرامي الذي يسعى لدخول النهائيات أن يحصل على 121 طبقاً .
وسيرمي رماتنا اليوم ثلاث جولات، كل منها 25 طبقاً أي ما مجموعه 75 طبقاً فيما يرمي غداً 50 طبقاً على جولتين بعدها يتم اختيار أفضل ستة رماة للمشاركة في الجولة النهائية التي تحدد الفائزين الأوائل من الأول وحتى السادس.
من جانبه أكد ربيع العوضي نائب رئيس الاتحاد رئيس بعثتنا المشاركة في البطولة جاهزية رماتنا بسبب الإعداد الذي سبق البطولة، مشيراً إلى أن رماتنا لو حققوا معدلات الرمي التي حققوها من قبل لكانوا الأسبق إلى منصة التتويج.
وأعرب العوضي عن تفاؤله بتحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة، وتمنى أن يستقر الطقس خلال أيام البطولة اليوم وغداً حتى يمكن الرماة من تحقيق أرقام قياسية تضاف إلى عدد الدول المشاركة في البطولة.

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير