الاتحاد

الرئيسية

مقتل 16 جندياً في هجوم على قاعدة عسكرية في مالي

جنود ماليون يتصدون لهجوم إرهابي

جنود ماليون يتصدون لهجوم إرهابي

قال مسؤولان في مالي، اليوم الأحد، إن مسلحين هاجموا قاعدة عسكرية الليلة الماضية وقتلوا ما لا يقل عن 16 جندياً ودمروا خمس سيارات في منطقة "موبتي" بوسط البلاد.

وأوضح يوسف كوليبالي رئيس بلدية "كاريري"، أقرب بلدة لموقع الهجوم لرويترز، إن القاعدة تقع في قرية "ديورا". وسبق أن شن متشددون على صلات بتنظيم القاعدة الإرهابي هجمات في وسط مالي.

وقال "أنا، حالياً، داخل القاعدة وسقط الكثير من القتلى هنا. أحصينا 16 حتى الآن".

وأكد المتحدث العسكري الكولونيل دياران كوني وقوع الهجوم لكنه لم يدل بتفاصيل أخرى.

وتفاقمت أعمال العنف، التي تشنها جماعات متشددة، عاماً بعد عام منذ اندلاعها للمرة الأولى في مالي عام 2012 عندما سيطر متشددون ومتمردون طوارق  على شمال البلاد وتقدموا صوب العاصمة باماكو حتى أجبرهم تدخل عسكري بقيادة فرنسا على التقهقر في العام التالي.

وقال أحد المصدرين إن المهاجمين سيطروا لبعض الوقت على القاعدة العسكرية قبل أن يغادروها.

وتكافح الحكومة المالية لاستعادة السيطرة بعد أن سقط شمال البلاد بين مارس وإبريل 2012 بأيدي جماعات إرهابية تنتمي لتنظيم القاعدة تم تشتيتها بتدخل عسكري غربي في يناير 2013 بمبادرة فرنسية.

لكن مناطق بكاملها لا تزال تشهد عمليات إرهابية رغم توقيع اتفاق سلام في ربيع العام 2015 استهدف عزل الإرهابيين.

وتستهدف الهجمات المتقطعة، التي يشنها الإرهابيون، قوات حفظ السلام الدولية والقوات المالية والمدنيين.

اقرأ أيضا

العراق.. إصابة متظاهرين في اشتباكات مع الشرطة وسط بغداد