صحيفة الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد يزور متحف «سنغور» التاريخي

عبدالله بن زايد يدوّن كلمة في سجل المتحف

عبدالله بن زايد يدوّن كلمة في سجل المتحف

داكار (وام)

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول، متحف الرئيس السنغالي الراحل ليبولد سيدار سنغور.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله، معالي عبد اللطيف كوليبالي وزير الثقافة السنغالي، وإبراهيم صوري سيلا سفير جمهورية السنغال لدى الدولة.
واطلع سموه خلال الزيارة على مقتنيات المتحف التي تؤرخ لفترة حكم الرئيس السنغالي الراحل الذي وصف بالشاعر الأديب، واستمر في حكم جمهورية السنغال منذ استقلالها عام 1960 وحتى العام 1981. كما تعرف سموه على جانب من حياة الرئيس الراحل الذي يعتبر الأب المؤسس لجمهورية السنغال الحديثة، بالإضافة إلى مقتنيات الرئيس الراحل، والذي عرف عنه شغفه بالثقافة والآثار الأفريقية.
وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بهذا المعلم التاريخي البارز الذي يجسد حقبة مهمة في تاريخ السنغال، مؤكداً سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز أوجه التعاون المشترك مع السنغال في العديد من المجالات.
رافق سموه خلال الزيارة، كل من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومحمد سالم الراشدي سفير الدولة لدى جمهورية السنغال.