الاتحاد

الاقتصادي

دبي تستضيف مؤتمر تعاملات الحكومة الإلكترونية بدول «التعاون»

دبي (الاتحاد) ـ تنطلق في دبي، فعاليات مؤتمر تطوير استراتيجيات تسويق خدمات وتعاملات الحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك يومي 17 و18 يناير الحالي، بحسب بيان صحفي صادر أمس عن شركة داتا ماتكس المنظمة للمعرض.
يحضر المؤتمر المدراء والمسؤولون عن استراتيجيات التسويق، ومسؤولو مواقع الإنترنت، ومدراء الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة والإعلام، ومدراء الترويج، ورؤساء قسم التنسيق والمتابعة الإعلامية، والفنيون والعاملون في مؤسسات الدعاية والإعلان والترويج التسويقي ومطورو المحتوى والعاملون بقسم تقنية المعلومات إلى جانب النخبة من المتحدثين.
ويشهد المؤتمر تسليط الضوء على استراتيجيات تفعيل آليات التسويق الإلكتروني كقوة أساسية تقود المؤسسات نحو بناء ثقافة تسويقية إلكترونية في ظل التحولات الاقتصادية العالمية.
ويناقش المؤتمر على مدار يومين عدة محاور منها، استراتيجيات ودور خدمات التسويق الالكتروني في المؤسسات، ودعم الحملات التسويقية الالكترونية الناجحة، والتغلب على الأخطاء الشائعة في التسويق الالكتروني، والتحديات والصعوبات التي تواجه عملية جذب والاحتفاظ بالعملاء عبر الإنترنت، وتحديات تطوير التسويق الإلكتروني ومحركات البحث في الإنترنت.
كما يناقش كيفية إطلاع المهتمين على مجالات استخدام شبكة الإنترنت في مجال التسويق الإلكتروني، والتعريف بآليات التسويق الإلكتروني للاستفادة منها في عملية الترويج والخدمات على الإنترنت، وكيفية تأهيل المسوقين بغرض الاستفادة من تقنية المعلومات في توسيع قاعدة العملاء، والكفاءات المطلوبة والتخطيط لعملية التسويق الإلكتروني وتقييم النتائج.
وقال علي الكمالي مدير عام داتاماتكس، في بيان صحفي أمس “قامت شبكة الإنترنت بإحداث تغييرات على النشاطات التكنولوجية والاقتصادية والتجارية بحيث برزت معها مفاهيم جديدة فرضت على المؤسسات الحكومية استخدام الوسائل الإلكترونية مع خلق الثقة والمصداقية في التعاملات الإلكترونية والارتقاء بالوعي التكنولوجي والخدماتي وتطبيق الشراكات الإلكترونية والتعاملات التقنية التي تخدم المؤسسات الحكومية باعتبار مواقع الإنترنت البيئة الداعمة للتسويق الإلكتروني”.
وأضاف “ظهر مفهوم التسويق الإلكتروني والذي يعد تطبيقاً حقيقياً لفكرة العولمة بحيث استطاع جعل إمكانيات شبكة الإنترنت سوقاً لاتصال المؤسسات وقطاع الأعمال بعملائها بكفاءة، الأمر الذي أدى إلى التحول من الشكل التقليدي إلى الإلكتروني”.
وتابع “من هنا جاءت أهمية تمركز استراتيجية التسويق الإلكتروني على كيفية توظيف تقنية المعلومات لجعل التسويق أكتر فاعلية ولجذب انتباه الفرد والإدارة الجيدة للحملات التسويقية والمنتج الأفضل وتصميم التسويق الإلكتروني باعتباره قوة أساسية تقود المؤسسات نحو النمو الاقتصادي في ظل تحولات جذرية يشهدها الاقتصاد العالمي”.
وزاد الكمالي “تماشيا مع ما تفرضه العولمة من انفتاح أصبح التسويق الإلكتروني من الوسائل التي تحقق الأهداف الاستراتيجية المطلوبة لتحقيق المشاريع التطويرية والتجارية للمؤسسات الحكومية وتبقى لمحركات البحث على شبكة الإنترنت دورا كبيرا في خلق الثقة والمصداقية في التعاملات الإلكترونية والارتقاء بالوعي الخدماتي ومدى كيفية تطبيق هذه التقنية التي تخدم المؤسسات الحكومية والخاصة”.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني