أدانت عائلة الضحية الإيرانية ندا سلطاني التي لقيت مصرعها في ظروف غامضة أثناء الاحتجاجات التي أعقبت انتخابات يونيو الماضي، زيارة المدعو كاسبين خطيب ندا سلطاني إلى إسرائيل ولقائه الرئيس شيمون بيريز. وقالت هاجر رستمي والدة ندا سلطاني “إننا نرفض زيارة كاسبين إلى تل أبيب ونرفض أن يتحدث باسمنا وان زيارته شخصية وهو لا يمثل عائلتنا”. وتساءلت هاجر رستمي قائلة “بأي حق يذهب هذا الرجل إلى إسرائيل ويتلاعب بمشاعرنا ؟ ثم من الذي منحه توكيلاً بالتحدث باسمنا علي مسامع أعدائنا (إسرائيل)؟”. وأوضحت أنها اتصلت به تليفونيا وحملته مسؤولية تشويه سمعة عائلتها بتلك الزيارة.