صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تقويم 202 مركز خدمة لـ «اتصالات» و«دو» نهاية يونيو

المنصوري والمسمار خلال المؤتمر الصحفي (تصوير صفية إبراهيم)

المنصوري والمسمار خلال المؤتمر الصحفي (تصوير صفية إبراهيم)

يوسف العربي (دبي)

استكملت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تقويم 40 مركز خدمة تابع لـ«اتصالات» و«دو»، بحسب حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة الذي أكد استكمال عملية تقييم جميع مراكز البيع التابعة للشركتين، والبالغ عددها 202 مركز بنهاية شهر يونيو المقبل.
وأوضح المنصوري، خلال المؤتمر الذي عقد في دبي أمس، أنه تم إطلاق المرحلة التنفيذية لمبادرة «ارتقاء»، بهدف رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة للمتعاملين مع هذه المراكز، عبر تفعيل المنافسة بين مشغلي الاتصالات في الدولة.
وأعلن المنصوري استكمال المرحلة التنفيذية الأولى من مبادرة «ارتقاء» لتقويم مراكز خدمة قطاع الاتصالات في الدولة، وفق نظام النجوم «السبع»، وهي المبادرة التي أطلقتها الهيئة في يونيو الماضي برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.
وأوضح المنصوري، أن مبادرة ارتقاء «تندرج ضمن منظومة أوسع، تتمثل في مبادرة «إسعاد» التي أطلقتها الهيئة في وقت سابق، والتي تشمل حزمة من الجهود والمبادرات التي تتمحور في مجملها حول إسعاد المتعاملين، فيما تعتزم الهيئة إطلاق المزيد من المبادرات ضمن إطار «إسعاد» تباعاً خلال الفترة المقبلة». وقال المنصوري «تشكل مبادرة» ارتقاء جزءاً من التزامنا المستمر بتقديم خدمات عالية الجودة للمتعاملين في مراكز الخدمة كافة، التابعة لمزودي الخدمات المعتمدين، حيث تعكس التزامنا الجاد إسعاد المتعاملين، بما يتناسب مع الاستراتيجيات الوطنية وتوجيهات حكومة دولة الإمارات بهذا الشأن.
وأعرب عن ثقته بأن هذه المبادرة سيكون لها أثر إيجابي في الارتقاء بجودة الخدمات، ورفع مستوى المعايير التي يعتمدها المشغلون في كل ما يتعلق بالعنصر البشري أو الاستفادة من أبرز ما توصلت إليه التقنيات الذكية في هذا المجال».
وأضاف المنصوري أن الهيئة قامت بوضع إطار تنظيمي شامل مفصل بهدف تحديد الأولويات والأهداف لكل مرحلة من مراحل هذه المبادرة، مشيراً إلى الدور الإيجابي الذي يلعبه المشغلون في هذا الصدد، وما أبدوه من تعاون وسرعة في الاستجابة خلال تنفيذ مرحلة التقويم التجريبي، وهي المرحلة الأولى من هذه المبادرة.
ولفت إلى أن المرحلة الأولى شملت زيارة المختصين لـ 40 مركز خدمة لكل مشغل، وتم تحليل النتائج، ومن ثم مناقشة المخرجات مع المشغلين لتحسين مستوى الخدمات.
ومن جانبه، قال المهندس محمد جداح، مدير الشبكات والخدمات اللاسلكية، خلال المؤتمر: إن تقويم مراكز الخدمة التابعة لمشغلي الاتصالات في الدولة تتضمن أكثر من 32 معياراً فرعياً، و6 معايير رئيسة، هي مدى سهولة الوصول إلى مركز الخدمة، والتسهيلات المقدمة في المركز، وكيفية تعامل الموظفين مع العملاء، والآلية المعتمدة في عرض المنتجات والخدمات، ومدى كفاءة وفاعلية الخدمات المقدمة وتلبيتها لاحتياجات المتعاملين، ومدى تضمين عنصر الابتكار في جميع مراحل تقديم الخدمة.
ولفت جداح إلى أن عمليات التقييم تضمنت العمل بنظام «المتعامل السري» لقياس جودة الخدمات التي تقدمها هذه المراكز،
وقال المهندس سيف بن غليطة، مدير إدارة شؤون تطوير التكنولوجيا في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات: إن «الهيئة» بدأت بتنفيذ المرحلة الثانية من «المبادرة»»، مشيراً إلى أنه سيتم الكشف عن نتائج التقويم فور الانتهاء من زيارات التقويم.