الاتحاد

دنيا

مواقع التواصل الاجتماعي تشعل الحروب الإلكترونية بين الشركات العالمية

مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت إحدى ركائز الإعلانات التجارية (من المصدر)

مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت إحدى ركائز الإعلانات التجارية (من المصدر)

أصبحت المواقع الاجتماعية الإلكترونية المختلفة لملايين المستخدمين وخلال السنوات القليلة الماضية، بمثابة الوسيلة الرئيسية التي يعبرون بها عن ذواتهم، وطريقة التواصل الاجتماعية الحديثة التي تعتمد على الصورة والفيديوهات المنشورة والكلمات المصفوفة، كما أن هذه المواقع الإلكترونية باتت اليوم الوسيلة الجديدة والطريقة الحديثة، لشهرة الشركات العالمية وعلاماتها التجارية في المجالات كافة.

لم يعد تأثير المواقع الاجتماعية الإلكترونية اليوم، خصوصاً الشهيرة منها، على أعضائها والزوار الذين يمرون عليها بشكل يومي منتظم، هو ذات تأثيرها في الماضي، فموقع فيسبوك الذي انطلق في نهايات 2004، لم يتجاوز عدد أعضائه النشطين مليون مستخدم، في حين احتفل مارك زوكربيرج مؤسس الموقع، في العام الماضي، بوصول موقعه إلى 1,9 مليار عضو نشط.
هذا الرقم الذي حصل عليه موقع فيسبوك اليوم، ليس ذاته ما حصلت عليه المواقع الاجتماعية الأخرى، رغم ارتفاع عدد أعضاء الأخيرة والمنتسبين إليها، حيث وصل عدد المسجلين في موقع «تويتر» إلى 883 مليون مستخدم، في حين وصل عدد أعضاء جوجل بلس إلى 359 مليون مستخدم نشط، والعدد في زيادة مطردة، كما وصل عدد المستخدمين في موقع لينكد إن إلى 250 مليون مستخدم، وهي الأرقام التي استغلتها كبريات الشركات العالمية لزيادة شهرتها وانتشارها، من خلال إعلاناتها التجارية على مثل هذه المواقع ذات أعداد المستخدمين المتنامية بشكل كبير.

أشهر عشرة مواقع

قام موقع Starcount الشهير بإعداده لقوائم أكثر النجوم شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالكشف مؤخراً عن قائمة أشهر العلامات التجارية على أشهر مواقع التواصل، لتتربع الشركة الكورية الجنوبية سامسونج، على رأس أشهر هذه الشركات وأكثرها حصداً لإعجاب أعضاء هذه المواقع ومستخدميها، وليأتي أشهر موقع لمشاركة الفيديو «يوتيوب» التابع للشركة الأميركية جوجل، في ذيل القائمة.

شركة كوكاكولا (58 مليون مشاهدة)

عند ذكر المشروبات الغازية، لا يمكن تجاهل الشركة الأميركة كوكاكولا، التي تمكنت حملتها الدعائية «Share A Coke» من تحقيق نجاح تسويقي هائل في عام 1900، وها هي اليوم الشركة الأميركية تلفت الأنظار إليها وتتلقى إعجاب الملايين من المستخدمين في موقع فيسبوك، حيث حصلت على ما يصل إلى 15 مليون معجب جديد على هذا الموقع بإجمالي ما يصل إلى 78 مليون معجب، وما يصل إلى 58 مليون مشاهد على قناتها الخاصة في موقع يوتيوب، في العام الماضي.

موقع فيسبوك (16 مليون معجب)

يعتبر فيسبوك أحد أشهر وأهم مواقع التواصل الاجتماعية كافة، ليس لأنه من أوائل هذه المواقع الإلكترونية، إنما لأن مؤسسه مارك زوكبيرج تمكن وخلال فترة زمنيه قليلة جداً من رفع عدد المسجلين النشطين في الموقع من مليون إلى 1,9 مليار عضو ومستخدم، هذا الرقم أغرى آلاف الشركات العالمية، بالتحول في إعلاناتها التجارية من أرض الواقع إلى الأرض الافتراضية والإلكترونية، وخصوصاً بعدما أصبح أهم موارد الموقع المالية من خلال هذه الإعلانات التجارية. وحسب ما أفاد تقرير Starcount، تمكنت صفحة موقع فيسبوك في كاليفورنيا بالولايات المتحدة من حصد ما يصل إلى 16 مليون معجب لهذا العام فقط، مما جعل الصفحة من أكثر العلامات التجارية انتشاراً على موقع فيسبوك.

موقع انستاجرام (16 مليون متابع)

قد لا يعلم الكثيرون من عشاق ومستخدمي موقع وتطبيق انستجرام، الخاص بمشاركة الصورة، أن هذه العلامة هي ملك حصري لشركة فيسبوك، حيث استحوذت الأخيرة على إنتسجرام في عام 2012، في صفقة سببت ضجة كبيرة، حيث وصلت إلى مبلغ مليار دولار، وهو المبلغ الذي تجاوز صفقة استحواذ شركة ياهو على موقع فلكر في عام 2005 والتي بلغت 35 مليون دولار. اليوم يعتبر موقع انستجرام أشهر مواقع مشاركة الصور، وهو ما يؤكد أن ما قام به مارك زوكبيرج صاحب موقع فيسبوك باستحواذه على انستجرام كان عين الصواب، حيث تتم إضافة 58 صورة جديدة على الموقع في كل ثانية، كما يتم تسجيل 75 مليون عضو جديد على الموقع في كل يوم، بالإضافة إلى أن مجموع الصور المرفوعة على الموقع تخطى حاجز المليار صورة، وهو ما جعل الموقع يحظى باهتمام المستخدمين، حيث حصل على أكثر من 16 مليون متابع ضمن مستخدمي الموقع، بالإضافة إلى أكثر من 7 ملايين معجب على موقع فيسبوك.

مدينة والت ديزني (45 مليون معجب)

إذا لم تسمع بمدينة الألعاب الأشهر على مستوى العالم والت ديزني، فمن المؤكد أن أطفالك الصغار على علم تام بهذه المدينة، التي افتتحت أبوابها ولأول مرة في عام 1955 في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، والتي تمكنت شركة والت ديزني الأميركية المالك الحصري لها اليوم من إنشاء الكثير من الفروع لها على مستوى العالم، حيث تمكنت من أن تصبح الرقم واحد في مدن التسلية، والمقصد الذي لا مفر عنه لعشاق الألعاب والمغامرة. تمكنت مدينة الألعاب اليوم من الحصول بحسب إحصائية موقع Starcount على ما يصل إلى مليون معجب على موقع «سينا ويبو» الصيني، وما يزيد على 2 مليون معجب على موقع فيسبوك الاجتماعي لهذا العام ليصل مجموع المعجبين إلى أكثر من 45 مليوناً.

مجلة ناشيونال جيوغرافيك (160 مليون مشاهدة)

عشاق المغامرة والرحلات وكشف المجهول، على علم تام بقناة التلفاز الشهيرة ناشيونال جيوغرافيك ومجلتها الورقية، التي تمكنت منذ انطلاقها من تقديم مئات الأفلام والبرامج الوثائقية التي تأخذ مشاهديها إلى نواح وأماكن جديدة كلياً عليهم، وتجوب بهم أقاصي الأرض لاكتشاف الجديد في عالمنا. ورغم أن النسخة العربية من المجلة الأميركية الشهيرة تأخرت لما يزيد على مئة عام، إلا أنها تمكنت ومنذ إطلاقها في عام 2010 من نيل إعجاب القراء والمتابعين لهذه القناة العملاقة المميزة، حيث تعتبر المجلة اليوم من أشهر العلامات التجارية على موقع يوتيوب، حيث شوهدت أفلامها على الموقع أكثر من 160 مليون مرة، وحصلت على أكثر من 19 مليون معجب على فيسبوك، وأكثر من 5 ملايين متابع لها على تويتر. الجدير بالذكر أن مجلة ناشيونال جيوغرافيك نشرت للمرة الأولى باللغة الإنجليزية في عام 1888، لتنشر وتصدر فيما بعد بما يصل إلى 32 لغة عالمية.

شركة سامسونج (86 مليون مشاهدة)

من المؤكد أن العديد منا لم يسمع بهذه الشركة قبل خمس سنوات ماضية، ولكن اليوم ومع ما تقدمه وتطرحه الشركة الكورية من منتجات متلاحقة في عالم التكنولوجيا الذكية، بات اسمها يتداوله القاصي والداني، وباتت من أهم العلامات التجارية في عالم الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية. الشركة الكورية الجنوبية التي تأسست في 1 مارس 1938، والتي لاقت منتجاتها الإلكترونية والتكنولوجية المختلفة استحسان ملايين المستخدمين حول العالم، تمكنت اليوم وخلال هذا العام من حصد العديد من أصوات المعجبين في مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها موقع فيسبوك، ليصل عدد المعجبين بها إلى 14 مليوناً، بالإضافة إلى ما يصل إلى 4 ملايين متابع على موقع تويتر، وأكثر من 86 مليون مشاهد لها ولمنتجاتها على موقع يوتيوب.

موقع يوتيوب (77 مليون معجب)

لو كان كل من تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم، موظفي شركة باي بال في الماضي، اللذين أسسوا موقع مشاركة الفيديو يوتيوب في عام 2005، على علم بأن الموقع سيلقى من الشهرة واهتمام المستخدمين ما لقيه اليوم، لما كانوا قد وافقوا على صفقة الاستحواذ التي قدمتها لهم شركة جوجل، للحصول على موقع يوتيوب. حيث يعتبر الموقع أحد أهم وأشهر مواقع مشاركة الفيديو، وأكثرها انتشاراً ومشاركة بين أواسط المستخدمين، حيث تمكن الموقع اليوم من حصد ما يصل إلى 3 ملايين معجب على موقع جوجل بلس، بالإضافة إلى أكثر من 77 مليون معجب على موقع فيسبوك، عدا عن مليارات المشاهدات اليومية لملفات الفيديو المرفوعة عليه.

شبكة تلفزيون إم تي في (48 مليون معجب)

إذا كانت جوجل هي رائدة محركات البحث، وفيسبوك هي رائدة المواقع الاجتماعية، فشبكة «إم تي في» التي يدل اسمها عليها، تعتبر رائدة شبكات بث الأغاني المصورة والبرامج الغنائية عبر شاشات التلفاز. الشركة الأميركية التي بدأت نشاطها في مدينة نيويورك عام 1981، لاقت استحسان وعشق الملايين من المشاهدين، خصوصاً الشباب ومن هم في مرحلة المراهقة. وتواصل الشبكة التلفزيونية نجاحاتها اليوم خصوصاً بعد حصولها على جائزة «ميوزيك أوورد»، على مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية المختلفة، حيث حصلت مؤخراً على 10 ملايين معجب جديد على مواقع فيسبوك، وتويتر وجوجل بلس، بإجمالي يصل إلى 48 مليون معجب على موقع فيسبوك لوحده.

محرك البحث جوجل (15 مليون معجب)

رغم محاولات العديد من الشركات التكنولوجية العالمية مثل مايكروسوفت من خلال محركها البحثي الخاص «بينج»، شركة ياهو، الحد من نفوذ وهيمنة محرك جوجل البحثي العملاق، إلا أن كل هذه المحاولات لم تؤثر بهذا الأخير ولم تحد من انتشاره وزيادة عدد مستخدميه، وهو ما جعل الأميركية جوجل تعتمد في أرباحها الكبيرة على مجال الإعلانات المرتبطة بخدمات البحث على الإنترنت والبريد الإلكتروني. الجدير بالذكر أن جوجل دخلت الكثير من المجالات، خصوصاً ما يتعلق بعالم التكنولوجيا الذكية، حيث بات لديها كمبيوترها اللوحي الخاص وهاتفها الذكي الخاص، بالإضافة إلى أنها صاحبة أشهر نظام تشغيل للأجهزة الذكية «أندرويد»، والأولى على مستوى العالم التي تستعد لإطلاق نظارتها الذكية «جوجل جلاس»، وهو ما أهلها لتحصل على إعجاب أكثر من 15 مليون مستخدم على موقع فيسبوك، والعدد في تصاعد مستمر.

شركة نايكي (50 مليون مشاهدة)

إحدى أهم وأشهر الشركات الأميركية المتخصصة في إنتاج الملابس والأحذية والأدوات الرياضية، الشركة التي كان يطلق عليها عند انطلاقها في عام 1964 «بلو ريبون سبورتس»، تمكنت اليوم من دخول عصر التكنولوجيا الذكية من خلال منتجاتها الرياضية المختلفة، خصوصاً، معصمها الذكي «فيول باند» القادر على تزويد المستخدم بقراءات دقيقة عن حالة جسده خلال ممارسته للرياضية، وحذائها الذكي «نايك ترينينج»، الذي يقوم بنفس الدور مع قدرته على الاتصال بالهواتف الذكية. إحدى سياسات الشركة الواضحة خلال حملاتها الدعائية هي إطلاقها لفيديوهات مختلفة عن منتجاتها الحديثة، وهو الأمر الذي جعلها اليوم تستغل موقع يوتيوب في هذا المجال، ليتجاوز عدد المشاهدين لحملاتها الدعائية وأفلامها المختلفة 50 مليون مشاهد حول العالم، ولتحصل على ما يصل إلى 15 مليون معجب على فيسبوك.

اقرأ أيضا